تقرير “الإستشاري”: جو بايدن يتقدم بفارق كبير

Avatar18018/10/2020
يقدم المركز الإستشاري للدرسات والتوثيق تقريراً أسبوعياً يعرض فيه "مؤشرات الإنتخابات الرئاسية الأميركية 2020"، ماذا تضمن التقرير الثاني عشر على مسافة أسبوعين من الإنتخابات الأميركية؟

لا تزال استطلاعات الرأي عامة تمنح المرشح الديموقراطي جو بايدن تقدمًا واضحًا على المستوى الوطني. وقد منح الإطار الإحصائي لمجلة “إيكونوميست” البريطانية بايدن حظوظًا بنسبة 91% للفوز بالمجمع الإنتخابي، بحسب مؤشّرات يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر 2020.

يتقدم بايدن بهامش مريح على المستوى الوطني يلامس 10 نقاط، وبالمقارنة كانت هيلاري كلينتون تتقدم على دونالد ترامب  في انتخابات العام 2016 بـثلاث نقاط فقط. كما يتقدم بايدن في معظم الولايات المتأرجحة مثل فلوريدا وبنسلفانيا ونورث كارولاينا فيما يتقدم ترامب في ولاية تكساس، وهذا ما يصعّب مهمة الفوز على ترامب بدرجة كبيرة.

انطلق التصويت المبكر في العديد من الولايات الأميركية وقد بلغ عدد المصوتين حتى تاريخه (15 تشرين/أكتوبر) حوالي 15 مليون مقترع وهو رقم قياسي في تاريخ الإنتخابات الرئاسية الأميركية.

لم تحصل المناظرة الرئاسية الثانية بين ترامب وبايدن التي كانت مقررة بتاريخ 15 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بسبب رفض ترامب خوض مناظرة عبر الشاشة. وتبقى مناظرة أخيرة بتاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر 2020 التي من المفترض أن تكون حول السياسة الخارجية.

تحاول كلتا الحملتين في الوقت القصير المتبقي قبل الإنتخابات نشر وتسريب قضايا مسيئة للطرف المقابل. فيما يواصل ترامب وحملته الترويج لحصول عمليات تزوير  محتملة من خلال تدخل الصين. في هذا الوقت تكشف الأجهزة الأمنية الأميركية عن وجود محاولات تأثير وتلاعب خارجية بالإنتخابات صادرة من روسيا والصين وإيران. وقد جرى الكشف مؤخرًا أن النظام الإلكتروني للإنتخابات قد تعرّض لعملية اختراق من قِبل قراصنة محترفين.

وقد أطلقت مجلة “إيكونوميست” إطارًا إحصائيًا لاحتساب حظوظ كل من ترامب وبايدن من خلال نتائج الاستطلاعات والعوامل السياسية والاقتصادية وتقوم بتحديثه بشكل يومي. وبحسب نتائج يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر 2020 كان بايدن يتقدم بفارق كبير إذ كانت حظوظه بالفوز بأغلبية المجمع الانتخابي هي 91% مقابل 9% لصالح ترامب. بناء عليه، يحصل بايدن على 343 صوتًا في المجمع الانتخابي مقابل 195 لصالح ترامب (يفوز من ينال 270 صوتًا) (1).

أما بحسب الإطار الإحصائي لـ”فاينانشال تايمز” في ما يتعلق بتوازنات المجمع الانتخابي في نفس التاريخ فإن بايدن يضمن 207 أصوات ويميل له 72 صوتًا، أما ترامب فيضمن 83 صوتًا ويميل له 42 صوتًا ويبقى هناك 134 صوتًا معلقًا بين الطرفين. (2).

للإطلاع على الجداول الاحصائية

مؤشر الإنتخابات الرئاسية الأميركية 2020 العدد 12

Avatar

Download WordPress Themes
Download Best WordPress Themes Free Download
Download WordPress Themes Free
Download WordPress Themes
download udemy paid course for free