لا حرب كبرى في المنطقة.. لماذا؟

ذهب البعض لتفسير رّد إيران على الاعتداء الإسرائيلي على قنصليتها في دمشق بالتحليل أنّه رد المضطر وذهب آخرون إلى القول إنّه ردّ المنتظر المترّقب للفرصة بغية خلق وقائع مختلفة وإنشاء مسار جديد.

سوليفان إلى الرياض: لا مقايضة بين الصفقة الدفاعية.. والتطبيع!

هل تحظى السعودية بصفقتها الدفاعية التاريخية المرتقبة قريباً مع الولايات المتحدة من دون تطبيع مع إسرائيل؟ هذا ما يجيب عنه ستيفن كوك في مجلة “فورين بوليسي”(*).

خلاف بايدن ـ نتنياهو.. أبعد من رفح وأقل من افتراق

من زاوية رفح، عاد الخلاف ليظهر بين إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن وحكومة بنيامين نتنياهو، على خلفية نتائج الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتي أظهرت عوارضَ فشل إستراتيجي بات كبارُ المُحللين الإسرائيليين يشيرون إليه بلا تردّد.

نهر تيغراي شاهد على الإبادة الجماعية في أثيوبيا!

نجت ألمانيا من تهمة انتهاك اتفاقية منع الإبادة الجماعية التي رفعتها نيكاراغوا ضدها أمام محكمة العدل الدولية، متهمةً إياها بتزويد دولة الاحتلال الإسرائيلي بأسلحة تستخدمها ضد الشعب الفلسطيني في غزة. وبما أن الدعوى رُفضت شكلاً، يُصبح السؤال: هل وصل المجتمع الدولي إلى هذه الدرجة من استسهال الإبادة حتى ترد المحكمة هكذا دعوى، وبالتالي يستمر المجرمون في غيّهم وجرائمهم؟

لبنان جمهورية النسيان.. والمستحيلات المستعصية!

لا بد من النسيان، أي ممارسة التخلي، أي الخوف من الحقيقة. النسيان طاعون ديني وسياسي وأخلاقي. لبنان مدمن على التناسي، أي النسيان عن سابق تصور وتصميم. استبدال الوقائع بحشرات تثرثر كلاماً بائداً. المهم، أن نعيد هندسة الماضي، بقناعة الصمت.. الماضي الحقيقي الصحيح يُدمِّر. البناء على الجبن يقين مشترك بين الطوائف في لبنان.. أما في منظومة المقابر العربية، فلا يجوز استحضار الأموات والقتلى والمساجين والارتكابات. باختصار، نحن والعرب معنا، نريد ماضياً رمادياً. هو ماضٍ برسم لغة العميان.

فاسيلي كولوتوشا: كم تساوي حياة سفير محسوبة بمادة “TNT”؟

08/05/2024 وسام متىوسام متى
من قلب الخطر في بيروت الثمانينيات، يجول فاسيلي كولوتوشا في رحلة ذكرياته اللبنانية، متعرّجاً بين السواتر الترابية الفاصلة بين شطري العاصمة الشرقي والغربي، وسالكاً حقول الألغام السياسية في واحدة من أكثر حقبات الحرب الأهلية خطورةً ودقّةً وعبثيةً، ليرصد، بعين الدبلوماسي الشاب، ولكنّ “الحرّيف”، الكثير من المحطّات الحساسة المتّصلة بالوضع الداخلي اللبناني، والتي انعكست بشكل مباشر على الاتحاد السوفياتي الذي كان قد حدّد توجهاته اللبنانية بهدفين: حماية المواطنين السوفيات بعد “أزمة الرهائن”… ومساعدة اللبنانيين على المصالحة الداخلية.

“قصّة عن الحبّ والظلام”: ماذا عن “اليهودي الجديد” وأزمة الهويّة؟ (2)

“قصّة عن الحبّ والظلام”: ماذا عن “اليهودي الجديد” وأزمة الهويّة؟ (2)

“أنتم يا من ولدتم في هذه البلاد، لا يمكنكم إطلاقًا أن تفهموا، كيف أنّ هذا التقطير يثني ويلوي تلك الأحاسيس، كيف أنّ هذا يبدو كالصدأ الذي يجعل صورتك البشريّة تتآكل رويدًا رويدًا، وكيف يُحوّلك هذا إلى منافق وكذّاب ومحتال ومراوغ مثل القطط” (عاموس عوز). …
لا تغيير جوهرياً في سياسة بايدن تجاه إسرائيل

لا تغيير جوهرياً في سياسة بايدن تجاه إسرائيل

تسابق إدارة الرئيس جو بايدن الزمن من أجل الوصول لاتفاق يوقف العدوان الإسرائيلى فى غزة خدمة لهدفين سياسيين داخليين يسيطران على عقل مساعدى الرئيس الأمريكى. وهدفت إدارة بايدن دون نجاح حتى الآن عن طريق الوساطة المصرية القطرية للوصول إلى اتفاق وقف القتال لفترات طويلة بما يسمح معه بالإفراج عما تبقى من أسرى ومحتجزين، وأن يتم إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية. …
قمة البحرين.. بلورة استراتيجية عربية ومؤتمر دولي للسلام

قمة البحرين.. بلورة استراتيجية عربية ومؤتمر دولي للسلام

تعقد الدورة الـ٣٣ للقمة العربية فى البحرين يوم السادس عشر من هذا الشهر. أمام القمة، كما درجت العادة فى تاريخ القمم العربية، العديد من القضايا والمسائل القديمة على الأقل بعناوينها ولو ليس دائمًا بمضامينها وتلك الجديدة أو المتغيرة أو الطارئة …
بايدن ونتنياهو أبعد من رفح.. سؤال “اليوم التالي”!

بايدن ونتنياهو أبعد من رفح.. سؤال “اليوم التالي”!

إنها نصف أزمة، لا أزمة كاملة فى العلاقات الأمريكية الإسرائيلية. أنصاف الأزمات لا تتعلق بالاستراتيجيات والمصالح العليا بقدر ما تُعبّر عن احتقانات مؤقتة. المساجلات غير معتادة والحسابات الانتخابية ماثلة. …