أولوية التسليح الأمريكي.. أوكرانيا أم تايوان؟

تواجه أوكرانيا غزوا روسيا لأراضيها، وتهدد الصين تايوان بغزو شامل لإعادة ضمها إليها، وتشهد واشنطن جدلا متصاعدا حول أهمية أوكرانيا وجزيرة تايوان للمصالح الأمريكية. ولا تجمع واشنطن بالدولتين أى اتفاقيات دفاع مشتركة، ولا تتمتع أوكرانيا بعضوية حلف شمال الأطلنطى (الناتو)، ولم تتعهد واشنطن رسميا بالدفاع عن تايوان حال قيام الصين بمحاولة ضمها بالقوة المسلحة.

باسيل وجعجع وفرنجية.. وبينهم نصرالله والحريري

بعض اللبنانيين أخذته الشماتة بـ”التيار الوطني الحر” بعد إخفاقه بتعطيل جلسة مجلس الوزراء، الإثنين الفائت، تماماً كما أن بعض اللبنانيين اغتبط وابتهج حين “هج” الرئيس سعد الحريري من الواقع السياسي الأسود الذي يطغى على لبنان، ولا يمكن إحصاء حالات مماثلة يكيد فيها بعض اللبنانيين لبعضهم الآخر بإظهار الفرحة والمسرّة إذا ضربت الفاجعة أو البليّة فريقاً يخاصم ذاك أو لا يسير على صراطه.

حروب أميركا المستقبلية.. لها مُسيّراتها البحرية!

قبل 22 عاماً، وفي ميناء عدن، قاد انتحاريان من تنظيم “القاعدة” زورقاً مطاطياً محملاً بأكثر من 200 كلغ من المتفجرات القوية وصدما به المدمرة الأميركية (يو إس إس كول)، وبعد مرور 17 عاماً على تلك الحادثة كان العالم على موعد مع حادثة مماثلة غرب ميناء الحديدة اليمني، حيث تعرّضت فرقاطة سعودية لهجوم من ثلاثة زوارق انتحارية لكنها غير مأهولة.

الخيانة فضيلة نضالية.. ونص

التاريخ يقطر دماً. بشرية مدمنة على القتل. منذورة للتوحش. والغريب جداً، اننا لا نلتفت الى الماضي، إلا للتزود بعنفه.

أسئلة النار في الإقليم.. تركيا، إيران والضفة؟

سيناريوهات النار تكاد تلامس سطح الحوادث المتدافعة فى الإقليم المأزوم الذى نعيش فيه. الأخطار ماثلة والأسئلة الكبرى تأخذ بخناقه، التفاعلات المحتملة والتداعيات التى لا يمكن تجنبها.

“أمان”: كل قيادي في “حماس” و”الجهاد” صار هدفاً (108)

في كتابه “انهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية”، وضمن فصل جاء تحت عنوان “تمرد في الوحدة 8200″، يواصل الكاتب رونين بيرغمان رواية تداعيات التمرد الذي حصل في الوحدة 8200 وهي وحدة التنصت والاستماع في استخبارات الجيش “الإسرائيلي”.

رأس بيروت.. ملتقى أيامي اللبنانية الجميلة

رأس بيروت.. ملتقى أيامي اللبنانية الجميلة

عشت فى مدن كثيرة ومررت بمدن أكثر. أحياء بعينها فى كل هذه المدن تحتل النصيب الأكبر من ذاكرتى وتهيمن على حساب بقية الأحياء. أتوقف فى مطار مدينة زرتها فى سابق أيامى أو عشت فيها. أول ما أفعله فور خروجى من المطار الطلب إلى سائق السيارة اصطحابى إلى حى بعينه. هناك أتعرف إلى ما آلت إليه المدينة بعيون عاشق لهذا الحى. نادرا ما أخطأت التقدير أو خاننى العشق. بيروت ليست استثناء. …
“جنرال الوقت” والتحولات الدولية.. ضد الكرد!

“جنرال الوقت” والتحولات الدولية.. ضد الكرد!

لم تكن تلبية النخب الكردية وغير الكردية، للمؤتمر الكردي الحادي والعشرين في هولندا، بعنوان “المؤتمر الوطني الكردستاني”، إلّا تعبيراً عن حجم التهديدات القادمة، من باب التحولات الدولية، وصعود كل من إيران وروسيا إلى مستوىً جديد من التحدي للولايات المتحدة، مع ما يمكن أن يترك من آثار سلبية في القضية الكردية، فكان السؤال الأساس للمؤتمر هو: “ما العمل؟”. …
“حل النزاعات وقواعد السلم والحرب”.. نماذج إقليمية ودولية

“حل النزاعات وقواعد السلم والحرب”.. نماذج إقليمية ودولية

كتاب “حل النزاعات وقواعد السلم والحرب – نماذج إقليمية ودولية” للكاتب والباحث د. علي مطر.. محاولة للإجابة عن إشكالات متعددة ترتبط بالنزاعات الدولية. …
حربنا الباردة الجديدة “بالقطعة”.. وبمصالح متداخلة!

حربنا الباردة الجديدة “بالقطعة”.. وبمصالح متداخلة!

يتفق مجمل المراقبين أن حرب أوكرانيا التى صارت حربا مفتوحة فى الزمان، عملت على تسريع بلورة سمات جديدة فى العلاقات الدولية. سمات ستطبع دون شك وبقوة النظام العالمى الذى ما زال فى طور التبلور منذ ما بعد سقوط نظام الحرب الباردة، نظام الثنائية القطبية، وبعده اندثار «لحظة الأحادية» الأمريكية. اللحظة، والتعبير للكاتب الأمريكى شارلز كروسمر، التى ظهرت ولكنها لم تعمر غداة سقوط الاتحاد السوفيتى ومعه سقوط نظام الثنائية القطبية الذى نشأ غداة نهاية الحرب العالمية الثانية. …