الخطة المالية Archives - 180Post
Applicants sleep as others wait to obtain national identity numbers at the National Identity Management Commission (NIMC) office, in the Lagos state capital of Ikeja, on December 30, 2020. - Nigerians have appealed to the government for further extension of deadline for the blocking of mobile SIM cards without national identity numbers as millions of subscribers are yet to obtain their identity numbers. Following the surge to meet the deadline by millions of unregistered subscribers, the Nigerian Communications Commission announced last week of an extention untill February 9, to block mobile SIM cards of citizens without national identity numbers, while subscribers that have obtained their identity numbers have until January 19, 2021 to link their mobile SIM cards with their national identity numbers. Nigeria has given a deadline for telecoms operators to register mobile phone users, amid concerns that unregistered SIM cards are being used by criminals and insurgents, the government said. (Photo by PIUS UTOMI EKPEI / AFP) (Photo by PIUS UTOMI EKPEI/AFP via Getty Images)

22222.jpg

لم يتكيّف ميشال عون مع الجمهورية الثانية. المفارقة أن رئيس جمهورية لبنان هو اليوم المعارض الأول للنظام السياسي. معظم الخطوات الرئاسية، سواء أكان هو الآمر، أو أن هناك من نصحه بها، تشي بأنه لم ولن يتكيف مع الصيغة السياسية التي تحكم لبنان منذ الطائف حتى يومنا هذا.

AHM4659-1280x851.jpg

برغم ان خطة التصحيح المالي للحكومة اللبنانية لا تحتاج الى موافقة مجلس النواب لانها لا تتضمن أية مشاريع قوانين، كان التوجه الى دعوة قادة أحزاب ورؤساء كتل نيابية الى "لقاء وطني" في قصر بعبدا يوم الاربعاء المقبل لعرض البرنامج الاصلاحي المالي لحكومة حسان دياب.

Doc-P-616530-637013740427867140-1280x620.jpeg
علي نورعلي نور12/04/2020

ما إن تسرّبت مسودّة الخطّة المالية لحكومة حسان دياب إلى وسائل الإعلام، حتّى توالت ردود فعل المنزعجين الكثر منها: جمعيّة المصارف، بعض القوى المعارضة للحكومة أو المنخرطة فيها (نموذج حزب الله)، الكثير من المتحسّسين من رائحة شروط صندوق النقد الدولي. قوى وشخصيات يسارية. قليلة هي الخطط التي أثارت إنزعاج هذا الكم من الأقطاب المتعارضين في مصالحهم في آنٍ واحد، لكن يسجّل للمسودّة صراحتها حتّى حدود الفجاجة في توصيف الأزمة، وقد تكون هذه المسودّة هي الوثيقة الرسميّة الأولى التي تذهب إلى هذا الحد في الكلام عن أزمة مصرف لبنان والمصارف والقطاع المالي، بمعزل عن البدائل التي طرحتها.