حزب الله وجنبلاط.. للبحث صلة رئاسياً

Avatarخاص 18011/08/2022
خرج وفدا حزب الله والحزب التقدمي الإشتراكي من اللقاء العلني الأول بينهما منذ فترة طويلة بتقييم إيجابي، ربطاً بالمناقشات الصريحة للعناوين التي تم التطرق إليها، الخلافي منها والتوافقي، وأيضاً لجهة تثبيت آلية للتواصل الثنائي بينهما في المرحلة المقبلة.

عند السادسة من مساء اليوم (الخميس)، كان كل شيء متقناً. لم يكد يصل موكب وفد حزب الله إلى كليمنصو حتى أطل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ليستقبل ضيفيه المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين الخليل ومسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا، على مرأى من العدسات الإعلامية التي كانت منهمكة نهاراً بنقل مباشر لواقعة إقدام أحد المودعين على إقتحام فيديرال بنك في محلة الحمراء بالسلاح وإحتجازه الموظفين حتى الإفراج عن جزء من وديعته، وذلك على بعد أقل من كيلومتر واحد من دارة جنبلاط.

ومن تسنى له رؤية الصالة الداخلية في منزل جنبلاط، أدرك أن التفاصيل لها دلالاتها. لا إرتجال أبدا. خمسة مقاعد موزعة بطريقة هندسية لا تقبل الإلتباس. مقعدان وثيران متقابلان جلس على كل واحد منهما وليد جنبلاط وحسين الخليل، ثم مقعدان موازيان على مسافة أقل من مترين لكل من وفيق صفا والوزير الإشتراكي الأسبق غازي العريضي، وتُرك المقعد الخامس للنائب الإشتراكي وائل أبو فاعور.

هذه المرة الأولى التي يُعقد فيها لقاء قيادي على هذا المستوى منذ سنوات، وتحديداً بعد السابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر 2019. مرت العلاقة بين الحزبين بمد وجزر، ولكن ظل التواصل قائماً خصوصاً منذ مطلع السنة الحالية بين جنبلاط ووفيق صفا، فضلاً عن مشاركة جزئية لكل من أبو فاعور والعريضي بتواصلهما أيضاً مع صفا وعدد من نواب حزب الله في مجلس النواب.

ومن يتابع ملف العلاقة الثنائية كان يعلم أن اللقاء حاصل حتماً، لكن جنبلاط تمهل في التوقيت إلى ما بعد الإنتخابات النيابية، وذلك في إشارة واضحة إلى حاجة الزعيم الدرزي إلى شد عصب جمهوره لمصلحة وريثه النائب تيمور جنبلاط.

خلال اللحظات الأولى من اللقاء، كان لا بد من مجاملات ونقل “تحيات خاصة”، لينتقل بعدها النقاش سريعاً إلى ملفات الساعة، لبنانياً وإقليمياً.

إنطلق وليد جنبلاط في مداخلته من الإستحقاق الرئاسي وضرورة أن يجري في موعده، داعياً إلى البحث عن مرشح رئاسي لا يُشكل تحدياً لأحد (أعطى أسماء من يسميهم “مرشحي التحدي” ومعظمهم بات معروفاً)، وكان جواب الخليل أن حزب الله يتفق مع أي مقاربة عاقلة للملف الرئاسي وإن شاء الله نحن وانت وكل الحريصين نتوصل إلى إنتخاب رئيس للجمهورية لأن لا مصلحة للبلد في أي فراغ على صعيد كل المؤسسات من دون إستثناء.

بدا الحزبان حريصين على عدم الخوض في الأسماء الرئاسية مخافة التسبب بأي إحراجات وخصوصاً للبعض من حلفاء حزب الله.

إنتقل الجانبان من الملف الرئاسي إلى الملفات الإقتصادية والإجتماعية الضاغطة، ومنها ملف الكابيتال كونترول والتفاوض مع صندوق النقد الدولي وأقرار موازنة العام 2022 ومسألة الدولار الجمركي وباقي الإصلاحات التي تنادي بها مؤسسات دولية، وإتفق الجانبان على أهمية إطلاق ورشة حكومية ونيابية من أجل إنجاز ما هو مطلوب لبنانياً، على صعيد الإصلاحات الإقتصادية. وعندما أشار حسين الخليل إلى أن ملف الغاز هو ملف حيوي ويمكن أن يشكل فرصة للبنان، أبدى جنبلاط مخاوفه من أن يكون ملف ترسيم الحدود البحرية يخفي في طياته أموراً لا تتصل بلبنان نفسه، وأعطى مثالاً على ذلك إطلاق المسيرات الثلاث، مبدياً خشيته أن تكون رسالة إيرانية لإسرائيل والأميركيين ربطاً بالملف النووي ومفاوضات فيينا والشروط الإيرانية.

ورد وفد حزب الله أن إيران غير معنية بملف ترسيم الحدود وبالتالي هذا ملف لبناني بإمتياز فإن حصل الإتفاق النووي أو لم يحصل، ليس وارداً في حسابات الإيرانيين إستخدام أي ورقة لبنانية سواء ترسيم الحدود أو غيرها.

وعندما أبدى وليد جنبلاط خشيته من أن يؤدي الفشل في التوصل إلى تسوية للملف الحدودي البحري إلى حرب جديدة ستكون إرتداداتها كبيرة على لبنان، أجاب حسين الخليل “بالعكس هذه الورقة هي بمثابة قنينة أوكسيجين للبنان، وإذا كان الإسرائيلي يريد من خلال حرمان لبنان من حقوقه أن يقطع الأوكسيجين عنه حتى يموت شعبنا فمن الأفضل أن نموت بطريقة مختلفة بدل الموت على مدخل صيدلية أو فرن بحثاً عن دواء أو ربطة خبز”.

وعندما تطرق جنبلاط إلى زيارة السفيرة الأميركية دوروثي شي له عشية زيارة وفد حزب الله سأله الخليل أين وعودها بموضوع الغاز المصري والكهرباء الأردنية؟

وفي السياق ذاته إتفق حزب الله والحزب التقدمي الإشتراكي على فتح صفحة سياسية جديدة بين الحزبين، على أن تكون باكورة ذلك إعادة إحياء لجنة التنسيق الثنائية التي تضم وزراء ونواب يمثلون الحزبين، على أن تعقد إجتماعها الأول “في أقرب فرصة” على حد تعبير مصدر قيادي إشتراكي.

Print Friendly, PDF & Email
إقرأ على موقع 180  إنتظار جو بايدن.. مضيعة وقت
Download WordPress Themes Free
Download Premium WordPress Themes Free
Download WordPress Themes
Free Download WordPress Themes
udemy course download free
إقرأ على موقع 180  إحتمال العودة إلى "النووي": الإيراني يضحك والخليجي يقلق