جليل القدسي, Author at 180Post

Negotiation-Strategies.jpg

بغضّ النظر عن آراء المشاركين اللبنانيين في المفاوضات المقبلة على إعادة هيكلة الديون، هناك نقاط سوف يُدرجها ممثلو أصحاب السندات (اليوروبوند) على جدول أعمال النقاش، شاء الوفد اللبناني أم أبى. وبغض النظر عن قبول أو معارضة الوفد اللبناني، فإنّ هدف الوفد المُقابِل هو استعادة أمواله التي ضمنت الدولة اللبنانية سنداتها، وزيادة ربحيتهم قدر الإمكان. هذه بديهيات اللعبة، ومن مصلحة لبنان، أن تنجح هذه المفاوضات. فالبلد غير قادر على مواجهة تداعيات فشلها. لذلك، فإنّ هدف هذا البحث هو التعرّف على التركيبة التفاوضية لمثل هذه المفاوضات. ومهما كانت شروط التفاوض ومهما كانت صعوبتها، فإنّها لا يمكن أن تخرج عن هذا الإطار.

kamal.jpg

الأحداث الكبرى غالباً ما تعدّل في مسارات التاريخ. تقلب وقائع مُؤسِسَة لتنهض أخرى. تفتتح سياقات جديدة غير مرئية الأفق. من هذا القبيل، كان اغتيال كمال جنبلاط في 16 آذار/ مارس 1977. آنذاك، دشنت هذه المقتلة مرحلة جديدة من مراحل الصراع في لبنان.. وعليه. الاغتيال أسس لكراهيات إضافية في بلد علة وجوده تكمن في جمع متنافرات روحية واجتماعية. وهي علة ستبقى، وعلى الدوام، تطرح السؤال تلو الآخر عن حظوظ لبنان في إرتياد آفاق مستقبلية.

-الرئيس-بري-وباسيل-في-بلدة-طليا.jpg

بات واضحاً أن ما يؤخر ولادة الحكومة اللبنانية اليوم هو الثلث المعطل الذي يصر رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل على التمسك به. الثلث المعطل هو وصفة سياسية ـ دستورية، بدليل حرص المشاركين في مؤتمر الطائف (1989) على تضمين الدستور اللبناني الجديد نصاً واضحا، يتعلق بالبنود التي تحتاج إلى أكثرية الثلثين في مجلس الوزراء، فضلا عن تحديد الحالات التي يعتبر فيها مجلس الوزراء.. مستقيلاً.

IMG-20191105-WA0050.jpg

إنّ إحدى أصعب المسائل في الساحة اللبنانية، في لحظة الحراك الشعبي المستمرة منذ أكثر من شهر، هي أحجية مواقف حزب الله. فالحزب لا يعرف أنّ رصيده كبيرٌ، حتّى في الأوساط المعروفة بمعارضتها لسلاحه. المسألة ليست عاطفية، إنما هي قياسات مصالح. فالمواطن اللبناني غير منزعج من سلاح حزب الله الذي يدافع عن لبنان، إذ أنّه أثبت نجاحه، وتمكّن من ردع النزق العدواني الإسرائيلي على الوطن.

IMG-20191031-WA0065.jpg

علينا أن نتذكّر أن الأزمة الاقتصادية اللبنانية ومعها مشكلة الدولار كانت قد وصلت إلى أوجها في منتصف شهر تشرين الأول/أكتوبر، وأنّ الثورة انفجرت بعد أن أطلقت شرارتها السلطةُ نفسُها، بتماديها في غبائها السياسي ومحاولتها الإمعان في الإحتيال على الشعب بالمزيد من الضرائب.