وسام قام.. حقاً قام

أبو الويس.. سأخبرك سرّاً صغيراً.

كنت خلال الفترة الماضية أدوّن أفكاراً لرثاء جدتي التي عبرت التسعين من العمر.

والآن يا عزيزي لا أعرف كيف أرثيك.

تخيّل أنني أرثيك من اليابان؟

كم كنت ستضحك كما لو أننا نكتب نعياً على طريقة صفوان حيدر!

ربما ستجد هذا النصّ مبعثراً وعبثياً عكس ما علّمتنا حين وصلناك رضّعاً في الصحافة، يا مرجعها العظيم.

نحن اليوم أيتامك نعم.. لكن الخاتمة يا رفيق لم تكن في نهاية نصّك.

أعتقد أنك استعجلت في كتيّب معاييرك. خطوة غير موفّقة يا رفيق. لماذا؟

لأنّك شددت عضدنا لنكون شركاء، لا أن تتركنا في منتصف الطريق.. يا رفيق!

اسمع يا متّاوي. تعال معي إلى غرفة التدخين لأخبرك الخطة أستاذي.

ستكون نبيّاً ليوم واحد. لا تقاطعني!

ستكون نبيّاً ليوم واحد وتحقق المعجزة.

لنقل وسام قام.. حقاً قام.

أيُعتبر ذلك كفراً رفيق؟

طيّب.

فلنرسم الصفحة الأخيرة إذاً.

على أعمدة ثمانية.

نفرد حكايات عشناها في خمسة أمتار مربّعة.

ثم ننادي الجميع.. و”نهرّج” كما تحب.

Print Friendly, PDF & Email
إقرأ على موقع 180  السادات ما بين "الصدمة".. و"المنصة"
علي شقير

صحافي لبناني

Download Best WordPress Themes Free Download
Download WordPress Themes Free
Download Nulled WordPress Themes
Download WordPress Themes Free
udemy paid course free download
إقرأ على موقع 180  يادلين: وقف نار إسرائيلي من جانب واحد وإلا تكرار 2006