عبدالرحيم عاصي, Author at 180Post

8776654434-1280x768.jpg

يعكس الإتصال الهاتفي الثاني من نوعه خلال تسعة أشهر بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والصيني شي جين بينغ، بتوقيته ومضمونه، حالة الحذر القائمة بين البلدين من جهة وحاجة كل منهما للآخر من جهة ثانية، ولو أن واشنطن لا تفوت مناسبة لكي تُثبت أنها مسكونة بما تسميه "الخطر الصيني"، إقتصادياً ونووياً..

afghanistan22final_pete_kreiner_1.png

تتعامل روسيا والصين بإيجابية حذرة مع العودة الطالبانية إلى السلطة في أفغانستان. موسكو وبكين تبدوان وقد أعدتا العدة لمستقبل كابول تحت حكم الحركة الإسلامية، في انتظار انجلاء صورة طالبان الجديدة في الحكم، بعد عقدين من المواجهات مع الأميركيين أنتجا كل شيء إلا الدولة الأفغانية الموعودة!

-1280x1026.jpg

"طلع المترو بالتاكسي ولقيلي ع..."، تلك كانت نكتة وسام خلال رحلة التيه بحثاً عن بعضنا البعض في مترو موسكو، في نيسان/أبريل 2017. جملة كانت كفيلة بجعلي أضحك بشكل هستيري وأكون "فرجة العالم"، وفاتحة ذكريات جميلة وكثيرة معاً بين موسكو وبيروت.

IMG-20200525-WA-.jpg

لطالما شكّل انتصار الشعوب في المعارك الوطنية المصيرية مفخرة للمنتصر تكون له حجة أمام العالم. فالمجتمعات الحيّة أدركت أن المحافظة على الإرث التاريخي أمر يضاهي بأهميته أهمية الحدث نفسه، لذلك عملت على تخليد انتصاراتها وإنجازاتها ونقلها من جيل إلى جيل حتى تبقى حيّةً في وجدان الشعوب وعاملاً مهماً في نهضتها وازدهارها.

216019.jpg

فصل جديد في العلاقة الروسية الأميركية يبدأ مع قرار واشنطن الانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة، التي تعزز الشفافية بين 34 جيشاً في العالم، بينها الجيشان الأميركي والروسي. ترامب برر القرار باتهام موسكو بخرق الاتفاقية فيما ردت الأخيرة بأن الخطوة "ضربة" لأمن أوروبا.

Screenshot_2020-05-19-us-china-trade-decoupling-trump-xi-jpg-WEBP-Image-1500-×-1000-pixels-Scaled-96-1280x816.png

حرب تصريحات يومية تستعر بين الولايات المتحدة والصين بسبب فيروس "كورونا". دونالد ترامب ذاهب في عدائه لبكين إلى المدى الأقصى، وهو يهدد بقطع العلاقات، فيما بكين لا تزال ترجح لغة الحكمة والعقل في الرد عليه. وبين ترامب، المشغول بوقف "النزيف" الاقتصادي نتيجة الأزمة لكسب الانتخابات الرئاسية القادمة، والصين التي عمقت حضورها الدولي، بات العالم أمام أزمة بين البلدين ستكون لها تداعياتها الاقتصادية والسياسية الكبرى.

200310025736AGZN.jpg

انتهى "شهر العسل" الروسي السعودي على حرب نفطية زلزلت الأسواق في العالم. وإذا كانت الأجواء لا تشي بانتهاء الحرب سريعاً، مع استمرار كل طرف على موقفه، إلا أن الواقع يفرض في النهاية على الأطراف جميعاً تقديم تنازلات تجنب العالم الأسوأ. فمن سيرضخ في حرب النفط، روسيا أم السعودية؟

762bf823-ab73-44fa-bbb9-0ac73464c01b_16x9_1200x676.jpg

تولي الشركات الروسية اهتماماً كبيراً بالاستثمار في قطاعي النفط والغاز المكتشف بمخزونات ضخمة في دول شرق المتوسط. أهداف هذه الشركات تتفاوت بين مواجهة تحديات مع منافسين جدد في السوق الأوروبية، وبين الظفر بحصة في السوق الناشئة. وبالتزامن، تدير موسكو بذكاء لعبة تثبيت انتاج النفط مع دول "أوبك" بما يتوافق مع مصالحها.

4940-3293-2.49588059-1280x853.jpg

كعادته في كل رسالة سنوية أمام الجمعية الفدرالية، كان لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جديد ليقدمه. إجراء تعديلات دستورية كان البند الجديد الذي يطرحه للمرة الأولى في تاريخ روسيا الحديثة، وهو سرعان ما تُرجم بتقديم حكومة دميتري ميدفيديف إستقالتها إفساحاً في المجال أمام الرئيس لتنفيذ إجراء التعديلات.

239-img_9948-1280x853.jpg

يدشن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان خط أنابيب السيل التركي ("تورك ستريم") الذي سينقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا،. خطوة تأتي في سياق مساعي روسيا لتعزيز نفوذها في إمداد أوروبا بالغاز  فيما تواجه محاولات أميركية لمحاصرتها، في وقت ترى تركيا في المشروع فرصة لها في تأكيد أهمية دورها كدولة ترانزيت في سوق الطاقة العالمية.