أحمد بيضون Archives - 180Post
ANKARA, TURKEY - JULY 9: Turkey's President Tayyip Erdogan and his wife Emine Erdogan waves to supporters as they attend a ceremony at the Presidential Palace after Erdogan's sworns as Turkey's first Executive President on July 9, 2018 in Ankara, Turkey. President Erdogan was sworn in during a parliamentary meeting and later an inauguration ceremony attended by a number of foreign leaders and dignitaries. President Erdogan secured another five year term and increased powers after winning 52.5 percent of the vote in the June 24 snap presidential and parliamentary elections. Under the new presidential system Erdogan will have the power to dissolve parliament, appoint or remove vice-presidents, ministers, judges and high level officials as well as issue executive decrees and lift or impose a state of emergency. Turkey has been under a state of emergency since the July 2016 failed coup attempt and since then the government has arrested, sacked and detain over 100,000 people said to be supporters of religious leader Fethullah Gulen. Erdogan announced that the current state of emergency would be lifted on July 18, 2018. (Photo by Stringer/Getty Images)

FFF8204-1_546033_highres-1280x689.jpg

دُعي الخبير البلجيكي "فان زيلاند" إلى بيروت، عقب الاستقلال، لتنظيم وترشيد الاقتصاد اللبناني، وبعد أسابيع قليلة على وجوده، كما تقول رواية مجلّة "الحوادث"، قصد رئيس الوزراء رياض الصلح. قال له شاكياً: "كيف لي، يا دولة الرئيس أن أعرف، أنّ التفّاح في بلادكم ماروني، والبرتقال سنّي، والزيتون أرثوذكسي، والتبغ شيعي، والعنب كاثوليكي؟ ولو كنتم قد أخبرتموني بذلك قبل مجيئي إلى لبنان، لما غامرتُ بسمعتي كخبير في هذه البلاد التي تنتسب فيها، كلُّ ثمرةٍ، إلى طائفة". غالباً ما أتذكّر مقولة المسكين "فان زيلاند"، كلّما ضربت أزمةٌ "محصولاً" من محاصيل إحدى ثمار بلدنا المثمر بالأزمات، وآخرها موسم "الزيتون الأرثوذكسي"!

-1280x1325.jpg

في إحدى تنظيراته، يقول المفكر الفرنسي ألكسي دو توكفيل بأنه دون المؤسسة اللامركزية لا يمكن للأمة أن تكون لديها روح الحرية. خلاصة تضعنا أمام سؤال شائك في بلد متعدد الاثنيات والجماعات والولاءات الذي تتجاور ثقافات وسياسات وأنماط عيش، مرة تسمى "الوحدة الوطنية" ومرة "العيش المشترك".