أحمد بيضون Archives - 180Post
Mossoul. Cet homme (30 ans) marche dans son quartier de la berge ouest de Mossoul, qui a été complètement détruit. Après la destruction de sa maison durant la guerre, il a fui la berge ouest de la ville et trouvé une maison du côté est où il vit maintenant avec sa famille. Il a une femme et trois enfants. Après plus d’un mois sans emploi, il a trouvé un travail au café Al-Muntaza où il est payé 250 USD par mois. Mosul. This man (30) walks through his neighbourhood, which was completely destroyed, on the west bank of Mosul. After his house was destroyed during the war, he fled from west bank of the city and found a house on the east side where he and his family live now. He has a wife and three children. After he stayed for more than a year unemployed, he found a job at the Al-Muntaza cafe which pays 250 USD per month.

FFF8204-1_546033_highres-1280x689.jpg

دُعي الخبير البلجيكي "فان زيلاند" إلى بيروت، عقب الاستقلال، لتنظيم وترشيد الاقتصاد اللبناني، وبعد أسابيع قليلة على وجوده، كما تقول رواية مجلّة "الحوادث"، قصد رئيس الوزراء رياض الصلح. قال له شاكياً: "كيف لي، يا دولة الرئيس أن أعرف، أنّ التفّاح في بلادكم ماروني، والبرتقال سنّي، والزيتون أرثوذكسي، والتبغ شيعي، والعنب كاثوليكي؟ ولو كنتم قد أخبرتموني بذلك قبل مجيئي إلى لبنان، لما غامرتُ بسمعتي كخبير في هذه البلاد التي تنتسب فيها، كلُّ ثمرةٍ، إلى طائفة". غالباً ما أتذكّر مقولة المسكين "فان زيلاند"، كلّما ضربت أزمةٌ "محصولاً" من محاصيل إحدى ثمار بلدنا المثمر بالأزمات، وآخرها موسم "الزيتون الأرثوذكسي"!

-1280x1325.jpg

في إحدى تنظيراته، يقول المفكر الفرنسي ألكسي دو توكفيل بأنه دون المؤسسة اللامركزية لا يمكن للأمة أن تكون لديها روح الحرية. خلاصة تضعنا أمام سؤال شائك في بلد متعدد الاثنيات والجماعات والولاءات الذي تتجاور ثقافات وسياسات وأنماط عيش، مرة تسمى "الوحدة الوطنية" ومرة "العيش المشترك".