سليم الأسمر, Author at 180Post

gettyimages-542262964-2048x2048-1-1280x836.jpg

بإنقضاء الشهابية، تبدأ رحلة "المارونية السياسية" إلى نهايات كانت احتمالاً. ما رجّحها هو قبول طوعي بإتفاق القاهرة وإباحة السلاح الفلسطيني واهمال المطالب الاصلاحية وصولاً إلى انفجار حرب لبنان. كان المحظور إستدعاء اسرائيل الى بيروت ليصل على دباباتها الى سدة الرئاسة بشير الجميل "الأزعر" على ما كان يسميه الياس سركيس الوريث الثاني للشهابية بعد شارل الحلو.

gettyimages-618391384-2048x2048-1-1280x1069.jpg

أن يطلب سفير اليابان في لبنان تاكيشي أوكوبو موعداً إستثنائياً من مسؤول رسمي لبناني من أجل تجديد المطالبة برجل الأعمال كارلوس غصن الرئيس السابق لمجلس إدارة شركة «رينو - نيسان»، فهذا أمر بديهي، لكن لماذا قررت طوكيو إعادة فتح ملف الجيش الأحمر الياباني؟

IMG-20201124-WA0064_3.jpg

في سيرتها المديدة، قدمت "المارونية السياسية" نماذج مختلفة. كانت تعتبر الخلاف تعبيراً عن حيوية. لكن وقائع السيرة السياسية تقول أن الاختلاف كان تعبيراً عن احتكام لما يدور في المحيط. فلم يكن لبنان مستقلاً عن المتعلقات الخارجية وصراع المحاور. وفي هذا ستكون "المارونية السياسية" على غرار أقرانها من "السنية السياسية" و"الشيعية السياسية". كلها استدعت خارجاً ما. وكلها ورطت البلد في شرور مستطيرة.

reform_of_lebanon__derkaoui_abdellah.jpg

سقط التدقيق الجنائي حتى قبل أن يبدأ. فقد وجهت شركة "الفاريز آند مرسال" كتاباً رسمياً، اليوم (الجمعة) إلى وزير المال اللبناني د.غازي وزني إعتذرت فيه رسمياً، عن متابعة مهامها، متذرعة بالأسباب التي كانت قد أبلغت المسؤولين اللبنانيين بها، سابقاً، وأبرزها عدم تعاون مصرف لبنان المركزي معها.

gettyimage-1-1-1280x940.jpg

من بين الطوائف اللبنانية، يبدو الموارنة بالمعنى السياسي والإجتماعي هم الأكثر تعقيداً. أداؤهم يظهرهم أشد إلتباساً وتشابكاً عن غيرهم. حراكهم في شتى التواريخ اللبنانية المتداخلة يجعلهم أكثر غواية للبحث وإثارة للقلق.

8-1280x865.jpg

في حلقات سابقة، عرضنا لسير الشيعية السياسية؛ السنية السياسية والأرثوذكسية السياسية. على مدى خمس حلقات، من اليوم، سنعرض لسيرة المارونية السياسية، مدخلاً للنقاش وليس لإدانة تاريخ أو حاضر أو مستقبل أية جماعة لبنانية.

-وسمير-جعجع-فى--1280x782.jpg

ندر أن تجد حزباً لبنانياً شارك في الحرب الأهلية ولم يرتكب. لذلك، لا يمكن للذاكرة أن تكون إنتقائية. أي أن تختار حزباً بعينه وتصوب سهام الإنتقاد على ماضيه وحده، لكن إذا كان قائد الحزب نفسه لا يريد مغادرة ماضيه، لا بل يريد إسقاط صفحاته السوداء وسجله الدموي، ماضياً، على "عدو" جديد، حاضراً أو مستقبلاً، هل يجوز التجاهل أو التساهل؟ إليكم سمير جعجع نموذجاً.

gettyimages-153995339-2048x2048-1-1280x864.jpg

عناوين عديدة تُميّز هذا الأسبوع اللبناني الطالع، أولها إنطلاق مسار مفاوضات الترسيم البحري بين لبنان وإسرائيل، برعاية دولية ـ أميركية؛ مشاورات تكليف رئيس جديد للحكومة اللبنانية؛ التدقيق الجنائي بحسابات مصرف لبنان المركزي؛ وقضية وقف الدعم الحكومي عن مواد أساسية كالمحروقات والدواء والمواد الغذائية.