الديموقراطيّة الأميركيّة Archives - 180Post
TORROELLA DE MONTGRI, SPAIN - NOVEMBER 05: Typical Catalan ceramic figurines called “Caganers" (poopies) depicting (L-R) US Democratic presidential candidate and former US vice president Joe Biden, Spanish President Pedro Sanchez, Canadian President Justin Trudeau, Queen Elisabeth II, German President Angela Merkel, UK President Boris Johnson, US President Donald Trump, France President Emmanuel Macron, Russian President Vladimir Putin and Chinese President Xi Jinpin wearing face masks against the Covid19 at Caganer.com venue factory on November 05, 2020 in Torroella de Montgri, Girona, Spain. Statuettes of well-known people defecating are a strong Christmas tradition in Catalonia, dating back to the 18th century as Catalonians hide caganers in Christmas Nativity scenes and invite friends to find them. The figures symbolize fertilization, hope and prosperity for the upcoming year. (Photo by Miquel Benitez/Getty Images)

babygym-trump-cm.jpg

فجرت هجمة أنصار الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/ يناير، جدلاً واسعاً حول هوامش حرية التعبير، ومدى الرقابة والمنع اللذين يمكن أن تمارسهما إدارات وسائل التواصل الإجتماعي ومنصاتها الأشهر.

portrait_of_a_president__luc_descheemaeker.jpg

"لا تُجدي السلطة من دون هيبة"، قالها ذات يوم شارل ديغول. فقائد "فرنسا الحرّة"، كان استقال واعتزل الحُكم والسلطة، بالمطلق، بعدما شعر أنّ هيبته تعرّضت لانتكاسة. إذْ اعتبر رفْض نصف الفرنسيّين (أو أكثر بقليل) للإصلاحات التي استفتى الشعب عليها بعد ثورة 1968، يفوق قدرته على التحمّل. لم يستطع ديغول المساومة على عنفوانه واعتزازه بنفسه و..هيبته. فما هي الهيبة؟