Monsieur NON أو ألبير مخيبر (9)

يُجمع من عرف ألبير مخيبر معرفةً عميقة أو عابرة، ومن عاش معه أو في دائرة تأثيره، أنه ظلّ طوال حياته قمّة في التواضع، قريبًا من الناس، يستمع إلى أخبارهم، كواحدٍ منهم، ويتكلّم مع الجميع سوايًا. لا طبقية ولا تمييز في تعامله مع من يقصده، ناخبًا كان أو مريضًا أو عابرًا في زمن هذا الرجل المحبوب من الشعب. «ألبير رجل الأرض. يفلح عالأرض بيدَيه لا بالتنظير» قال أحدهم.

من صفات ألبير مخيبر أنه كان سريع البديهة لمّاحًا على المنبر البرلماني أو في أي لقاء وأي حوار وأي محادثة عابرة. ذات يوم التقى براهبةٍ في مستشفى بحنّس فبادرته: «أراكَ كثيرًا في الكنائس أأنت مؤمن متمرّس؟ فأجابها لا.. أنا مؤمن مكرّس».

لم تغرّه الألقاب يومًا ولا المناصب. نذر نفسه لأمرَين عشقهما وعاشهما بكلّ جوارحه: الطبّ كرسالةٍ والسياسة حتى الثمالة! «هو صاحب الخضّات الإيجابية في السياسة اللبنانية» بكلمات قليلة وصف أحد رفاق «الحكيم” مواقف النائب الراحل، في زمن المواجهات تحت قبّة البرلمان، وفي سنوات الحروب والخطر ودفع الأثمان الغالية.

اِمتدّ تاريخ ألبير مخيبر السياسي لنحو ستة عقود، أمضى منها 33 عامًا نائبًا في البرلمان، اتّبع في خلالها معايير حقوق الإنسان بكّل شأن وكلّ خيار، وكان معارضًا دائمًا وصلبًا لم يلِن ولم يتمكّن أحد من ليّ ذراعه أو إرادته. في حوارٍ تلفزيوني جرى عقب عودته إلى البرلمان في العام 2001، قال مخيبر «إن الحق في لبنان موضوعٌ جانبًا في مجلسَي النواب والوزراء؛ لذا فحق من حقوقي كنائب أن أكون معارضًا وأنا أفتخر بذلك. أنا أرفض اللاعدالة منذ صغري، وما زلتُ معارضًا لأي شكلٍ من أشكالها الى يومنا هذا». صار اسمه مرادفًا للمعارضة إذ «لا ديمقراطية في العالم من دون معارضة بنّاءة».

وقد أبعد معارضته عن الطائفية والمذهبية، فمرجعيته عقله النقدي لا الطائفة التي انتمى إليها، «منذ حداثة سنّي أسيرُ في طريقٍ لبناني وطني منفتح واضح المعالم، وفي هذا الطريق التقيتُ العديد من الأصدقاء الذين تجانست مع أفكارهم. فمن وُجد على هذا الطريق كان صديقي بحكم وجهة النظر واللقاء العفوي السياسي ولهذا لم أصنّف مع فلان ضد فلان، أو مع فريق ضد الآخر.. لقد نَمَت معارضتي في كنف الفضائل التي أمّنتها لها».

وبمعزلٍ عن تموضعه في هذا التكتّل أو ذاك أو تغريده خارج الأسراب والتجمّعات، وبمعزل عن سياسة الاعتدال والانفتاح التي انتهجها في كلّ العهود، وبمعزل عن علاقته الجيّدة مع الحلفاء والخصوم على حدّ سواء، فقد حاز «الحكيم» لقب «شيخ المعارضين» بدرجة امتياز، وذهب البعض إلى إطلاق تسمية «Monsieur NON» عليه.

عارض المقاومة الفلسطينية لا القضية. عارض الدخول السوري إلى لبنان في العام 1976. عارض الميليشيات كما في «الشرقية» كذلك في «الغربية». عارض، كرجلٍ ديمقراطي حرّ، انتخاب بشير الجميل لرئاسة الجمهورية. عارض اتّفاق الطائف. عارض إبرام معاهدة الأخوّة والتعاون والتنسيق مع سوريا. عارض السياسات الإحتكارية

«لأن المعارضة حرّية، فالدكتور ألبير مخيبر معارض دائم. بل هو مدمن معارضة.. معارض على طول الخطّ حتى عندما يكون مواليًا غصبًا عنه، أو وزيرًا، تسري المعارضة في عروقه. وكثيرًا ما عارض وهو في الحكم. عارض الحكومة وعارض نفسه»، كتب الياس الديري بعد جلسة مكاشفة مع القطب المعارض في نيسان/أبريل 1993 وقال متوجّهًا إلى الديري «قد لا تصدّق، عندما تفرط الحكومة التي أكون فيها وزيرًا وأعود إلى البيت أقول في نفسي «خي» ارتحنا. أتنفّس بفرح، كمن كان في السجن وأُفرج عنه. الله كم هي جميلة الحرّية». هو كان يفرح بخلاف المقرّبين منه ومحبّيه. يوم استقالت إحدى الحكومات التي كان يشغل فيها غير حقيبة، نظر إلى أحد أشقائه وعلامات الوجوم على وجهه. فقال له مُبتسمًا «يا عمي حاش زعلان، خيّ رجعت عالمعارضة». المعارضة أولًا وأخيرًا.

لامس مخيبر في معارضته كلّ الخطوط الحمر، لا بل تخطّاها بجرأة أخلاقية ووطنية. عارض بشارة الخوري والنهج الشهابي. عارض اتّفاق القاهرة حلّةً ونسبًا، وكان أوّل المطالبين بإلغائه، معبّرًا أن عدم الإقدام على مثل هذه الخطوة يجعل المقاومة الفلسطينية شريكًا في سيادة لبنان. عارض المقاومة الفلسطينية لا القضية. عارض الدخول السوري إلى لبنان في العام 1976. عارض الميليشيات كما في «الشرقية» كذلك في «الغربية». عارض، كرجلٍ ديمقراطي حرّ، انتخاب بشير الجميل لرئاسة الجمهورية. عارض اتّفاق الطائف. عارض إبرام معاهدة الأخوّة والتعاون والتنسيق مع سوريا وما تفرّع منها من اتّفاقات لاحقة. عارض كلّ ما هو مناقض لمفاهيم المجتمع المدني وسلطة القانون. عارض السياسات الاحتكارية التي يدفع ثمنها المواطن.

عارض تقييد حرّية الإعلام. عارض عهد أمين الجميّل. عارض عهد الياس الهراوي والتمديد القسري له، حتى أنه طالب في 23 آب/أغسطس 1996 باستقالة رئيس الجمهورية «لأن لبنان لم يعد لبنان ونحن سجناء في وطننا والدولة كلّها مخابرات». عارض تمسّك «حزبُ الله» بسلاحه وتشكيله كيانًا خاصًا به. عارض تضامن حكومة رفيق الحريري الدائم مع المقاومة (الإسلامية) في عملها الحربي في الجنوب المعرقِل لتنفيذ القرار 425. عارض إلغاء الطائفية السياسية.. حتى أنه عارض ريمون إدّه! إنه «كتلة معارضة في نائب واحد»([1])

عارض بشجاعة وتعرّض لمحاولات ترهيبية، ففجّرت سيارته ثلاث مرّات، وحلّ بجوار منزله جار محتلّ ثقيل مدجّج بالمخابرات، ولم تنفع كلّ الأساليب والممارسات في حرف «الديموقراطي» العريق عن مساره الواضح. ولطالما اعتبر أن معارضة الداخل هي الأساس وليس المعارضة الباريسية في إشارةٍ إلى معارضة الأقطاب الثلاثة: أمين الجميّل وميشال عون وريمون إدّه.

أوقف حاجزٌ مسلّح للقوّات اللبنانية سيارة النائب مخيبر، وكان برفقة أحد أشقائه، فأصرّ على المرور متوجّهًا إلى عناصر الحاجز: بدّي إمرق. منعوه. قال لهم: «قدامكن حلَّين، يا بتفتحولي الطريق يا بتقتلوني»

ويوم 18 آب/أغسطس 1988، نزل الدكتور ألبير مخيبر إلى قصر منصور، للمشاركة في انتخاب الرئيس سليمان فرنجيه، المرشّح الوحيد لرئاسة الجمهورية آنذاك. ترشيحٌ لقي معارضة من رئيس الجمهورية أمين الجميّل، وقائد الجيش ميشال عون و«قائد القوّات اللبنانية» سمير جعجع. لكلٍّ من الخصوم الألداء حساباته التي صبّت في منع اكتمال النصاب على الرغم من تعهّد العماد عون في اجتماعٍ حضره في 10 آب/أغسطس برئاسة رئيس مجلس النواب حسين الحسيني.

إقرأ على موقع 180  "صفقة" تحرير عامر فاخوري.. تجميد عقوبات أميركيّة!

على مسافةٍ لا تبعد كثيرًا عن قصر منصور، وتحديدًا على تقاطع قصر العدل – فرن الشبّاك أوقف حاجزٌ مسلّح للقوّات اللبنانية سيارة النائب مخيبر، وكان برفقة أحد أشقائه، فأصرّ على المرور متوجّهًا إلى عناصر الحاجز: بدّي إمرق. منعوه. قال لهم: «قدامكن حلَّين، يا بتفتحولي الطريق يا بتقتلوني»!. أجروا اتّصالاتهم وسمحوا له باستكمال طريقه، وكان بين النواب الثمانية والثلاثين الذي تمكّنوا من الوصول إلى قصر منصور، فيما كان نصاب الثلثَين يحتاج إلى حضور 53 نائبًا. وهكذا قُطعت الطريق أمام الزعيم الزغرتاوي للعودة إلى قصر بعبدا مجدّدًا بعد دزينة أعوام على مغادرته، ولم تتمكّن القوى المعارضة لفرنجيه من قطع طريق مخيبر.

[1]– حبيب شلّوق النهار 15 آب/أغسطس 1996.

Print Friendly, PDF & Email
ملحم الرياشي

صحافي وكاتب؛ نائب في البرلمان اللبناني

Free Download WordPress Themes
Free Download WordPress Themes
Download Best WordPress Themes Free Download
Download Premium WordPress Themes Free
free online course
إقرأ على موقع 180  "الكومنولث" إرث إليزابيث.. عالم ما بعد الإمبراطورية!