الجغرافيا الفلسطينية السادسة.. ثقافة وحركة أسيرة

"كلام الأسرى.. عيون الكلام"، عنوان الملف الذي حملته مجلة الدراسات الفلسطينية الفصلية/العدد 128/خريف 2021 (تصدر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية). في هذا العدد ما يستحق الاقتناء لتمايزه ومميزاته.

بداية، يستحق الذين أعدّوا ملف الأسرى ما هو أعمق من تحية رتيبة تقال في الأحوال العادية يُمنة ويُسرة، لكنها هنا تحمل من التحايا ما هو أصدق وأقدس من أي عيون، وأي كلام. عيون الكلام من كلام الأسرى. كلام زخرت به 248 صفحة من الروايات والوقائع والشهادات التي قدمها أسرى وأسيرات من أبناء الشعب الفلسطيني، ليس فقط تعبيراً عن معاناتهم وقد تجاوزوها وحوّلوها إلى ذاكرة يُبنى عليها في مسيرة نضالهم، وإنما أيضاً في المداولات/الاقتراحات/البرامج التي إستنبطوها والنقد الحاد/الصريح/الجريء الذي أطلقوه وتوازى بين إحتلال استيطاني/إحلالي/ وبين سلطة فلسطينية وأجهزة تنسيقها الأمني في خدمة العدو الإسرائيلي.

ويستحق العدد 128 من مجلة الدراسات الفلسطينية تسليط ضوء ما على بعض ما حمله من تصوير لقضية الحركة الأسيرة.. تستوقفنا الحكايات الواردة بما تضمنته من حب لا متناهٍ يغمرنا تجاههم، وانكسار عيوننا تجاه معاناتهم، وفيض مدد معنوياتهم/كرامتهم، إلى دهشة تصيبنا فتعيق التنفس مما تعرضوا له، واحتملوه، وصبروا عليه، وكابدوه على أيدي حثالة.. ومن غضب ليس من عدو إرهابي بامتياز وهذه هي سيرته ومسيرته منذ الانقضاض على فلسطين أرضاً وشعباً، وإنما من غضب لا يعوزه فقط التمني بالزوال المعنوي والجسدي لأركان سلطة الدمى المتحركة بأصابع ملوثة بدماء أبناء الشعب الفلسطيني.. سلطة فلسطينية تحولت من مقموعة تحت الاحتلال إلى قامعة لشعبها تحت الاحتلال، ثم إلى عائق أمام استعادة الحركة الوطنية الفلسطينية دورها في التحرير والتحرر.

يقول رئيس تحرير المجلة الروائي الياس خوري في افتتاحية العدد الجديد: “الاسم الضائع في معادلة السلطة هو الشعب الفلسطيني، فهو يُعَامل كالعبيد، بينما تصدى لمهمات “القيادة” جهاز سلطوي أمني متحالف مع رأسمالية رثّة متعاونة مع الاحتلال، والطرفان شريكان في كل شيء. والشعب الفلسطيني هو الاسم الضائع في معادلة هذا الانحطاط العربي”، لافتاً النظر إلى “أن هذا العدد كتبه الأسرى بمداد الحرية”.

تضمن العدد الذي “أعدّ أغلب محتوياته وأطّرها الباحث والشاعر والاكاديمي عبد الرحيم الشيخ”، ندوة جمعت أسرى قياديين قدّم لها عبد الرحيم الشيخ بالقول إن “أهمية هذه الندوة تنبع من توقيتها، ومن مكانة المشاركين ومكانهم من حيث المكانة السياسية.. وهدفت إلى استطلاع آراء الأسرى على نحو حواري منتج.. وتعوّل هذه الندوة على أن تشكل دليلاً سياسياً وأخلاقياً ونواة لمبادرة إنقاذ وطني في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ الشعب الفلسطيني”.. وقد أطلق الشيخ على السجون توصيف الجغرافيا السادسة الموازية للقدس وقطاع غزة والضفة الغربية وفلسطين 48 والشتات. شارك في الندوة ممثلو مختلف التوجهات السياسية في الحركة الفلسطينية الأسيرة: مروان البرغوثي، وليد دقّة، باسم خندقجي، ثابت مرداوي، عبد الناصر عيسى، عبد الرزاق فرج، ووجدي جودة.

في العدد 128 أيضاً، عرضت قَسَم الحاج (مرشحة للدكتوراه في برنامج العلوم الاجتماعية في جامعة بير زيت) أربع روايات لأربع أسيرات محررات تحدثن عن تجربتهن مع الاعتقال والسجن والتعذيب ومحاولات السجّان كسر إرادتهن. أسيرات/ محررات حكين تجاربهن وتجارب رفيقاتهن اللواتي بقين في السجون. تجربة إسراء الجعابيص وما فيها من حروق أكلت الجسد وحنين أم لطفل خارج القضبان. لمى خاطر وقد أشعلت في روحنا الصحافية سعاد قطناني ما كتبته عنها.. تجارب وحكايات لا تنتهي ولا يتسع لها توصيف وبلاغة طالما أنها مكتوبة بالإرادة والقلب والعقل وحبر فلسطين.

في العدد نص “الصياد والتنين” للأسير/القائد/ المبتدع حفر نفق سجن جلبوع زكريا الزبيدي، وغيره من أسرى/أسيرات ليسوا أرقاماً ولا بتواريخ ميلاد واحدة ومحددة: امير مخول، ليان كايد، سائد سلامة، ناصر حسن ابو سرور، كميل ابو حنيش، حسام شاهين، أماني سراحنة، تسنيم القاضي ونائلة خليل.

أما مسك ختام العدد 128 فلم يكن مسكاً على الاطلاق، بل كان خناجر وسكاكين حفرت بأرواح وأجساد من كتبوا شهاداتهم عما تعرضوا له من قمع وإهانات على أيدي رجال ونساء/أمن السلطة الفلسطينية. “أربع شهادات عن القمع على دوّار المنارة” من إعداد الصحافي مهند عبد الحميد وهي لكل من: الشاعر زكريا محمد، الناشطة السياسية هند شريدة، الناشط الشبابي فادي قرعان، الاستاذ المساعد في جامعة بير زيت خلدون بشارة.

بإختصار، عدد يستحق أن نقتني به وأن ننتقي منه ما يُحصّن ذاكرتنا وذاكرة كل الذين لا يريدون أن تصبح فلسطين وحركتها الأسيرة مجرد قضية منسية.

Print Friendly, PDF & Email
إقرأ على موقع 180  سلام الأوهام والأفخاخ القديمة.. مرة جديدة
منى سكرية

كاتبة وصحافية لبنانية

Download Best WordPress Themes Free Download
Premium WordPress Themes Download
Download Premium WordPress Themes Free
Premium WordPress Themes Download
download udemy paid course for free
إقرأ على موقع 180  نُردّد مع درويش "وطني ليس حقيبة"!