أحمد عبدربه, Author at 180Post

11_september___shahid_atiqullah.jpg

تحل اليوم الذكرى الحادية والعشرون لأحداث الحادى عشر من أيلول/سبتمبر التى غيّرت من السياسة الدولية المعاصرة كثيرا ووصفها محللون بأنها لا تقل أهمية عن سقوط الاتحاد السوفيتى قبل ذلك بعقد من الزمان من حيث التأثير على السياسات الأمنية والخارجية للدول الكبرى، وكذلك من حيث تأثيرها على قضايا الحريات والديموقراطية!

78878787878.jpg

فى مصطلحات العلاقات الدولية والعلوم السياسية إذا ما تمكنت عدة دول أو فاعلون سياسيون من السيطرة على المسرح الدولى من حيث امتلاك القوة العسكرية والاقتصادية والسياسية وما يستتبعه ذلك من التأثير الثقافى والإعلامى على الشعوب وفرض الأولويات الاقتصادية والسياسية على أجندة المؤسسات الدولية فإن النظام الدولى يطلق عليه نظام «متعدد الأقطاب»، أما إذا كان المسيطر دولتين فقط فيطلق على النظام الدولى «ثنائى القطبية»، وأخيرا فإنه وفى حالة وجود دولة واحدة عظمى مسيطرة فإن النظام يطلق عليه نظام «أحادى القطبية».

thumbs_b_c_99cf23985c8e91db683d797e592325b0.jpg

مع السنوات الأخيرة من الحرب الباردة، كانت منطقة الشرق الأوسط تشتعل مجددا وهذه المرة من الأراضى الفلسطينية المحتلة حينما قامت الانتفاضة الفلسطينية الأولى (1987) ضد الاحتلال الإسرائيلى بعد سنوات من يأس الشعب الفلسطينى من أى ضغوط دولية حقيقية لإيقاف العنف الإسرائيلى والتوسع الاستيطانى وإنهاء الاحتلال الإسرائيلى.

6.jpg

بينما كانت الحرب الباردة تشهد نهايتها بانفصال العديد من الجمهوريات السوفيتية عن الاتحاد الشيوعى وابتعاد دول الكتلة الشرقية عن سطوة موسكو، قام صدام حسين ــ الرئيس العراقى آنذاك ــ باجتياح دولة الكويت العربية، ليكون ذلك بمثابة أول احتلال شامل من قبل دولة عربية لجارتها العربية منذ إنشاء جامعة الدول العربية فى عام ١٩٤٥.

Franco-.jpg

كما شرحت فى المقالة السابقة، فقد كان وصول ميخائيل جورباتشوف إلى سدة الحكم فى منتصف الثمانينيات الماضية فى الاتحاد السوفيتى السابق، هو بداية العد التنازلى لنهاية الحرب الباردة وبداية حقبة جديدة فى السياسة الدولية، عرفت بحقبة «الأحادية القطبية»، أى عصر هيمنة قوة واحدة على السياسات الدولية، ألا وهى الولايات المتحدة الأمريكية.

الشاه-محمد-رضا-بهلوي-والرئيس-محمد-أنور-السادات.jpg

كان آخر الأحداث الهامة والمؤثرة على السياسة الدولية عام ١٩٧٩ بعد أن تناولنا الغزو السوفيتى لأفغانستان، والثورة الإسلامية فى إيران، هو توقيع مصر وإسرائيل فى آذار/مارس من عام ١٩٧٩ اتفاقية السلام والتى كانت الأولى بين الدولة العبرية وأى دولة عربية منذ حرب ١٩٤٨.

17562936_303.jpg

بعد أزمة البترول الأولى على خلفية حرب أكتوبر ١٩٧٣، وبعد أن ظهر للعالم كله الدور الذى تستطيع أن تلعبه السعودية فى التحكم فى أسعار البترول ومن ثم التأثير على الإنتاج العالمى إقليميا ودوليا، جاءت الثورة الإيرانية التى أطاحت بشاه إيران لتشكل صدمة جديدة لسوق البترول بعد أن قام أكثر من ٣٧ ألف عامل بالإضراب عن العمل فى حقول البترول فى إيران نوفمبر/تشرين الثاني ١٩٧٨، مما أدى إلى انخفاض الإنتاج من ٦ ملايين برميل يوميا إلى أقل من ١ ونصف مليون برميل يوميا.