بينيت Archives - 180Post

US-administration-Jerusalem.jpg

أعلن وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر إن إسرائيل لن توافق أبداً على إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس. بالمقابل، لن تضغط إدارة جو بايدن على تل أبيب، حتى لا تتسبب قضية القنصلية في إضعاف حكومة تعتبرها أكثر اعتدالاً من سابقتها. إيمي تشينغ، الصحافية في "الواشنطن بوست"، تعرض لأجواء الاجتماع الذي ضم كبار الدبلوماسيين من البلدين في واشنطن قبل أيام. 

Biden-Middle-East-policy.jpg

يستضيف وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكين اليوم (الأربعاء) نظيريه الإسرائيلي والإماراتي في واشنطن. وتأتي هذه الاجتماعات غداة الذكرى الأولى لـ"إتفاقات إبراهام" التاريخية لتطبيع العلاقات بين إسرائيل من جهة وكل من الإمارات والبحرين من جهة أخرى، لحقتهما- على مضض- كل من المغرب والسودان. كان ذلك قبل أن يغادر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منصبه. ويبدو أن خليفته جو بايدن "حريص على الاستفادة من هذه الصفقات والبناء عليها كنهج يتبعه في رسم سياساته في .الشرق الأوسط"، كما يحلل مراسل "الواشنطن بوست" للشؤون الخارجية إيشان ثارور في هذا التقرير

1111414114141.jpg

يستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم (الخميس)، في البيت الأبيض، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في أول زيارة خارجية للأخير بعد تسلمه منصبه حيث يحتل برنامج إيران النووي وحزب الله (لبنان) صدارة جدول الأعمال، كما يقول الكاتب "الإسرائيلي" في موقع "المونيتور" بن كاسبيت.

2323232323323.jpg

قال الرئيس الاميركي الأسبق باراك اوباما، في كتابه "A Promised Land"، إن نائبه الرئيس الحالي جو بايدن رأى في تقرير وزارة الدفاع (ربيع ٢٠٠٩) الذي يطلب زيادة عديد القوات الاميركية في افغانستان لتبلغ مائة الف عسكري، "محاولة اخرى من البنتاغون لاخذ البلاد بشكلٍ أعمق الى عملية "بناء الدولة" في افغانستان وهذه مسالة عقيمة ومكلفة للغاية، بينما ينبغي علينا التركيز بشكل ضيق على جهود مكافحة الارهاب".  

merlin_135053055_999dfe60-0b0f-4401-b79c-7abbd54b4b07-superJumbo-1280x853.jpg
Avatarخاص 18014/06/2021

أخيراً، انتهت حقبة بنيامين نتنياهو.. ولو إلى حين. الكنيست الإسرائيلية صادقت، أمس، على الحكومة الائتلافية الجديدة، بفارق ضئيل، منهية الحكم التاريخي الذي دام 12 عاماً لنتنياهو، ودافعة إياه إلى أحد خيارين كلاهما محتمل: الجلوس في مقاعد المعارضة أو ربما الذهاب إلى السجن.

2338068536-1280x853.jpeg

استيقظت إسرائيل في صباح اليوم التالي لرابع انتخابات تشريعية في غضون عامين على حالة من عدم اليقين السياسي، حيث ما زالت تجهل من سيرأس الحكومة في المستقبل القريب. صحيح أن حزب «الليكود» بزعامة بنيامين نتنياهو قد احتل الصدارة، بحسب النتائج غير الرسمية، لكن لا تحالفه اليميني ولا كتلة أحزاب المعارضة يمتلكان طريقاً واضحاً لتشكيل ائتلاف حكومي يحظى بالغالبية في الكنيست.