ماكرون Archives - 180Post

56666.jpg

نشر موقع Politics Today مقالة لمدير موقع “أوريان 21” ألان جريش أوضح فيه كيف أن سياسات رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون تجاه منطقة الشرق الأوسط تتجه نحو البراجماتية، فيحاول من خلالها ملء الفراغ الذى خلفته الولايات المتحدة جراء انسحابها من المنطقة، وتقوية علاقاته بالدول المسلمة فى وقت تشغل فيه قضية الإسلام والمسلمين حيزا هاما فى الانتخابات الفرنسية المقبلة.

619f8ad3f046c.jpeg

ما هو المغزى من تذكير البابا فرنسيس الدائم بالأزمة اللبنانية طوال العام المنصرم، وما هي الخطوات المستقبلية التي يعتزم الفاتيكان القيام بها في السنة الجديدة حيال بلاد الأرز؟

122047107_8d5274ec-d2e5-4deb-b131-9317bebfa8c4.jpg

نشرت صحيفة "فايننشال تايمز" مقالاً لجو كامنجز تناول فيه ما تشير إليه الاستطلاعات من إمكانية هزيمة إيمانويل ماكرون أمام المرشحة اليمينية فاليرى بيكريس، وبالتالي إمكان تولي امرأة منصب الرئاسة لأول مرة فى فرنسا. نعرض منه ما يلى:

khashoggi-1280x853.jpeg

سؤالان بقيا بلا إجابة عن حادثة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول قبل ثلاث سنوات: من الذي أمر بقتله، وماذا حدث للجثة؟ في مقاله في موقع "ميدل إيست أي"(*) يعرض الكاتب البريطاني ديفيد هيرست كيف تلعب مصالح الحكومات دوراً في إبقاء هذين السؤالين في خانة الإجابات المحظور إعلانها، وتدفع بها لتكون ضمن غياهب النسيان.

-وميقاتي.jpg
Avatar18007/12/2021

كتب الباحث في "مركز القدس للشؤون العامة والسياسة" فريدي إيتان (دبلوماسي إسرائيلي سابق وأكاديمي وكاتب صحافي) مقالة تحليلية نشرها  في موقع "مركز القدس" تناولت أبعاد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخيرة إلى الإمارات والسعودية. ماذا يقول في تحليله؟

-وبن-سلمان.jpg

كان اللافت للإنتباه في الساعات الأخيرة مبادرة بعض الصحافة الأجنبية إلى الكتابة عن وقائعنا العربية واللبنانية، من خارج سياق الوقائع والأحداث نفسها. فهل هناك ترتيب منهجي ما للأحداث يفضي إلى تفسير ما جرى من خرق جزئي في جدار الأزمة السعودية ـ اللبنانية؟

IMG-20211122-WA0052.jpg

لم يكد نجيب ميقاتي يغادر حاضرة الفاتيكان حتى تطايرت رسائل البابا فرنسيس شرقاً وغرباً. من الأزهر إلى واشنطن مروراً بباريس وعواصم غربية عديدة. زيارة غير عادية. إهتمام إنساني إستثنائي ولكن حصادها السياسي المحلي صفري!

krisdog160700107.jpg

أضاع لبنان أكثر من سنتين من دون التوصل إلى حلول مقنعة وعادلة لإحدى أكبر الأزمات الاقتصادية والمالية في التاريخ الحديث، ما دفع بممثلين للأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين إلى القول، في مناسبات مختلفة، إن ما يحصل "متعمد من طبقة سياسية وطائفية ومالية ومصرفية ترفض تحمل مسؤولياتها".