موشيه دايان Archives - 180Post

هيكل-وجمال-عبدالناصر-640x433-1.jpg

حاولت إسرائيل تجنيد الكاتب المصري الراحل محمد حسنين هيكل، الذي كان مُسجلاً في ملفات "الموساد" تحت اسم "عوزي" (Uzi)، لكنهم فشلوا، "لأن هيكل لم يكن ممن يمكن أن تغريهم أموال"، بحسب وصف الكاتب الإسرائيلي أمير أورين، في مقالة له في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، مُستنداً في "سرديته" إلى ما قال إنها وثائق مخابراتية وملفات دبلوماسية من الأرشيف الوطني الإسرائيلي رُفعت السرّية عنها قبل عدة أسابيع..

gettyimages-51071854-2048x2048-1-1280x879.jpg

اثارت نتائج حرب 1973 عاصفة سياسية في الكيان "الاسرائيلي"، وأفضى التحقيق الرسمي الى الاطاحة بقيادات عسكرية واستخبارية "إسرائيلية"، فيما أدت التظاهرات العارمة إلى إستقالة رئيسة الوزراء جولدا مائير وحكومتها، وأدت عملية فدائية جديدة للتسريع بإنهاء الحياة السياسية لمائير ووزير دفاعها موشيه دايان "بطريقة كئيبة".

gettyimages-1131938611-2048x2048-1-1280x831.jpg

يُعنون رونين بيرغمان مؤلف كتاب “انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية”، الفصل الحالي من كتابه المترجم أدناه بـ"الغطرسة"، وهو بهذا العنوان وبالتفاصيل التي يوردها عن حرب اكتوبر عام 1973 يحاول تبرير الهزيمة التي منيت بها "اسرائيل" في تلك الحرب قبل 48 سنة.

ayman_baalbaki_the_middle_east_2014_mixed_media_on_canvas_copy.jpg

في الحلقة 24 من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يضيء المؤلف "الإسرائيلي" رونين بيرغمان على نشاط المنظمات الفلسطينية في أعقاب أحداث "أيلول الاسود" 1970 التي أدت إلى تصفية الوجود الفلسطيني المسلح في الاردن وانتقال منظمة التحرير الى لبنان أساساً وسوريا جزئياً.

gettyimages-166450366-2048x2048-1-1280x857.jpg

يقول الصحافي الاسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "إنهض واقتل اولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، إن اغتيال ضباط المخابرات المصرية في كل من قطاع غزة والضفة الغربية شكّل ضربة كبيرة مزدوجة لكل من مصر والعمل الفدائي في فلسطين، ولكن هذه الهجمات لم تكن هي السبب الوحيد لتراكم الغيوم السوداء في سماء "الأمن الإسرائيلي".

yom_kippur_war_2012_10_25.jpg

في الحلقة السابقة من كتاب "انهض واقتل اولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يعرض الكاتب رونين بيرغمان كيف إنتقلت إسرائيل من خطة إرتكاب المجازر ضد المدنيين رداً على العمليات الفدائية إلى شن حرب استخباراتية ضد المخابرات المصرية، فقررت إستهداف الضابطين المصريين مصطفى حافظ في قطاع غزة ومصطفى صلاح في الضفة الغربية، وذلك بعد ان وجدت ان ملاحقة وقتل الفدائيين الذين ينفذون عمليات ضد المستوطنين لم توقف حرب الفدائيين المدعومين من مصر.

1-54536.jpg

غداة إعلان دولة "اسرائيل"، لم يجد الفلسطينيون الذين جردوا من ارضهم ومنازلهم الا شن حرب عصابات وصفها الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، بـأنها كانت عبارة عن "عمليات ارهابية تستهدف قتل اليهود"، ويقول ان الجيش الاسرائيلي احصى في العام 1952 وحده 16 ألف عملية من هذا النوع، بينها 11 ألفا تمت عن طريق الاردن والباقي عن طريق مصر.