ماهر أبي نادر, Author at 180Post
Mossoul. Cet homme (30 ans) marche dans son quartier de la berge ouest de Mossoul, qui a été complètement détruit. Après la destruction de sa maison durant la guerre, il a fui la berge ouest de la ville et trouvé une maison du côté est où il vit maintenant avec sa famille. Il a une femme et trois enfants. Après plus d’un mois sans emploi, il a trouvé un travail au café Al-Muntaza où il est payé 250 USD par mois. Mosul. This man (30) walks through his neighbourhood, which was completely destroyed, on the west bank of Mosul. After his house was destroyed during the war, he fled from west bank of the city and found a house on the east side where he and his family live now. He has a wife and three children. After he stayed for more than a year unemployed, he found a job at the Al-Muntaza cafe which pays 250 USD per month.

gettyimages-1060962768-2048x2048-1-1280x949.jpg

يقول رئيس وحدة "قيسارية" المدعو "مايك هراري" إن علي سلامة "أصبح بسرعة فائقة المفضل لدى ياسر عرفات"، فأرسله في العام 1968 إلى مصر لمتابعة دورة تدريبية إستخباراتية عاد بعدها ليصبح مساعداً لصلاح خلف (أبو أياد). الأخير كلفه بمهمة كشف وتحديد المتعاملين الفلسطينيين مع "الإسرائيليين" وتصفيتهم.

.jpg

يتابع الكاتب رونين بيرغمان روايته عن عملية إغتيال القادة الفلسطينيين الثلاثة في شارع فردان في بيروت في نيسان/ أبريل 1973 والعمليات الأمنية "الإسرائيلية" التي رافقتها بهدف تشتيت الانتباه، في أماكن أخرى.

2.jpg

في الحلقة الثامنة والعشرين من كتابه "إنهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية"، يشرح الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان فصلاً جديداً من فصول "عملية فردان" التي أودت بحياة القادة الفلسطينيين الثلاثة كمال ناصر وكمال عدوان ومحمد يوسف النجار، في بيروت، رداً على عملية ميونيخ التي نفذتها "منظمة أيلول الأسود".

-يوسف-النجار-وكمال-عدوان-650x330-1.jpg

في الحلقة السابعة والعشرين من كتابه "إنهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الإسرائيلية"، يشرح الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان، كل المقدمات التي سبقت إغتيال القادة الفلسطينيين كمال ناصر وكمال عدوان ومحمد يوسف النجار، في بيروت، رداً على عملية ميونيخ التي نفذتها "منظمة أيلول الأسود".

gettyimages-1141989061-2048x2048-1-1280x963.jpg

إستغلت "إسرائيل" عملية قتل الرياضيين الإسرائيليين في مدينة ميونيخ الألمانية، خلال الألعاب الاولمبية في سبتمبر/ ايلول 1972، فأطلقت العنان لأكبر حملة إغتيالات ضد الفلسطينيين في أوروبا، وذلك بعد حصول رئيسة الوزراء حينها جولدا مائير على موافقة الكنيست "الإسرائيلي".

gettyimages-515575452-2048x2048-1-1280x713.jpg

في الحلقة 25 من كتابه "إنهض واقتل اولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الاسرائيلية"، يضيء المؤلف "الإسرائيلي" رونين بيرغمان على تفاصيل عملية ميونيخ الفدائية التي نفذتها "منظمة أيلول الأسود" في العام 1972.

ayman_baalbaki_the_middle_east_2014_mixed_media_on_canvas_copy.jpg

في الحلقة 24 من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يضيء المؤلف "الإسرائيلي" رونين بيرغمان على نشاط المنظمات الفلسطينية في أعقاب أحداث "أيلول الاسود" 1970 التي أدت إلى تصفية الوجود الفلسطيني المسلح في الاردن وانتقال منظمة التحرير الى لبنان أساساً وسوريا جزئياً.

gettyimages-515128452-2048x2048-1-1280x941.jpg

في الحلقة 23 من كتابه "إنهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الاسرائيلية"، يروي الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان سيرة أول عمليات خطف الطائرات الإسرائيلية التي قام بها الفدائيون الفلسطينيون في الأعوام 1968 و1969 و1970.

gettyimages-461667607-2048x2048-1-1280x853.jpg

يروي الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان في الحلقة 22 من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"  بعض "مآثر" مائير داغان، احد كبار الضباط في الاستخبارات "الاسرائيلية" الذي أصبح لاحقاً رئيساً لـ"الموساد".

gettyimages-591735116-2048x2048-1-1280x1187.jpg

غداة هزيمة 1967، وتصاعد العمل الفدائي الفسطيني، في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين، قررت "إسرائيل" ترجمة نسخة من فيلم هوليودي من أجل القضاء على الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات. في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يروي الكاتب الإسرائيلي رونين بيرغمان قصة المحاولة الهوليودية الفاشلة.