صحيفة إسرائيلية: السعودية والأردن “أدركتا مَن هو رب البيت هنا”!

Avatar18009/07/2021
كتب الباحث الإسرائيلي موردخاي كيدار تحليلاً في صحيفة "مكور ريشون" بعنوان "السعودية والأردن قررتا السير نحو إيران"، توقع فيه إستدارة سعودية وأردنية ولاحقا إماراتية بحرينية بإتجاه التطبيع مع إيران.

“في الأسابيع الأخيرة كان يمكن ملاحظة حركة سياسية مهمة وخطرة للغاية في دولتين مهمتين بالنسبة إلى إسرائيل: السعودية والأردن. الاثنتان تتقربان بصورة واضحة من الائتلاف الذي يربط إيران وقطر وتنظيمات “الإخوان المسلمين”، والذي يسيطر حتى الآن على العراق وسوريا ولبنان واليمن.

في ما يتعلق بالسعودية التي تقيم حواراً مع إيران في بغداد، من المهم جداً أن نقرأ ما جاء بين سطور تصريح وزير الخارجية السعودي (فيصل بن فرحان) بأن السعودية تركز على تبديد التوتر مع إيران دفاعاً عن أمن منطقة الخليج. هناك طريقة واحدة لفهم هذا التصريح: السعودية تتخوف كثيراً من عمليات عسكرية إيرانية ضدها، مثل الهجوم على سفن وناقلات وهجوم إيران على منشآت النفط السعودية في 14 أيلول/ سبتمبر 2019؛ ومن أجل المحافظة على صناعة النفط السعودية في الخليج فإن المملكة مستعدة للتملُّق للإيرانيين.

هذا الأسبوع أعلن الناطق بلسان وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أنه “على زعماء السعودية أن يعرفوا أن إيران اعتمدت دائماً في مواقفها الأساسية على أن تحافظ دول الخليج بنفسها على السلام والأمن في منطقة الخليج.. منذ وقت طويل رحبنا بالحوار الثنائي للتوصل إلى نتائج إيجابية ونحن ننظر إلى المفاوضات مع السعودية نظرة إيجابية.”

الناطق بلسان الحكومة الإيرانية قال يوم الثلاثاء الماضي: “نحن نقدّر بصورة إيجابية المفاوضات بين طهران والرياض ونشدد على أنها تجري في الاتجاه الصحيح”. مغزى هذا الكلام أن السعودية تفعل بالضبط ما يتوقعه منها الإيرانيون، ولن يوافقوا على أي خطوة سعودية لا يرضون عنها. على ما يبدو السعودية خضعت للإرادة الإيرانية.

الغرب كله يتجاهل الانتهاكات الإيرانية الخطرة لكل قرار دولي حيالها، بما فيه منع تطوير صواريخ عابرة للقارات من الواضح للجميع ضد مَن ستوجَّه، وليس بالضرورة ضد إسرائيل فقط. السعودية والأردن توصلا إلى الإقرار بالقوة الإيرانية والسير نحو إيران

الأردن أيضاً انتقلت إلى الدائرة الإيرانية، لأن إيران دولة مهمة بالنسبة إلى مسألة أساسية للملك عبدالله الثاني هي إعادة اللاجئين العراقيين والسوريين إلى بلديهما بعد تهدئة الأوضاع بحماية إيران في كل من العراق وسوريا. الملك قلق جداً بسبب الوضع الاقتصادي المتداعي في المملكة. الوضع الاقتصادي وانخفاض الأجور اللذان تسبب بهما اللاجئون العاطلون من العمل دفع الأردنيين إلى الخروج عن طورهم والتعبير عن رأيهم الصارخ للملك في تظاهرات حاشدة رأيناها في الأشهر الأخيرة. وباء الكورونا والأزمة الاقتصادية التي تسبب بها ساهما في رغبة الملك عبد الله في محاولة التصالح مع الإيرانيين.

السعودية والأردن يشاهدان جيداً كيف يبذل الأميركيون كل جهدهم للعودة إلى الاتفاق النووي للعام 2015، ورفع العقوبات عن إيران وزعمائها.

الغرب كله يتجاهل الانتهاكات الإيرانية الخطرة لكل قرار دولي حيالها، بما فيه منع تطوير صواريخ عابرة للقارات من الواضح للجميع ضد مَن ستوجَّه، وليس بالضرورة ضد إسرائيل فقط. السعودية والأردن توصلا إلى الإقرار بالقوة الإيرانية والسير نحو إيران.

من بين المؤشرات المهمة إلى التطبيع بين السعودية والتنظيمات الدائرة في فلك إيران المقابلة الطويلة (26 دقيقة) التي أجرتها قناة “العربية” مع خالد مشعل زعيم “حماس”. “العربية” ليست في نظر إسرائيل قناة إعلامية، ولا شك في أن القيادة السعودية سمحت للقناة السعودية باستضافة مشعل في إطار تقاربها مع إيران.

منذ انتخاب جو بايدن كانت السياسة الأميركية المعلنة هي تقوية الحكم الإيراني بعد أن أثبت قدرته على الصمود تحت نظام العقوبات المؤلم. تعرف إدارة بايدن ما هو موقف إسرائيل والأردن والسعودية إزاء إيران، لكن هذا الموقف السلبي لا يؤثر في مواقف بايدن وطاقمه حيال إيران.

في الوضع الحالي للأمور، إذ تفعل إيران في الدول العربية ما يريده آيات الله، من المتوقع أن يزداد الضغط الإيراني على الإمارات والبحرين لتبريد علاقاتهما مع إسرائيل. وهذه الدول لن تضحي بنفسها من أجل علاقاتها بإسرائيل وليس لديها خيار سوى الانصياع للإرادة الإيرانية.

الوضع السياسي في إسرائيل لا يدل على قوة وطنية، والضعف كما هو معروف يستدرج الضغوط. موافقة يائير لبيد على التنسيق مع إدارة بايدن بشأن العمليات الإسرائيلية ضد إيران هي أحد مظاهر الضعف الذي تُظهره المنظومة السياسية في إسرائيل.

قريباً قد تكتشف إسرائيل أنها تقف وحدها في مواجهة التهديد الإيراني بعد أن أدركت السعودية والأردن والإمارات والبحرين مَن هو رب البيت هنا”.(المصدر: مؤسسة الدراسات الفلسطينية).

Print Friendly, PDF & Email
إقرأ على موقع 180  ضابط "الموساد" (أ.): عدنا إلى نقطة الصفر مع إيران!
Avatar

Download Premium WordPress Themes Free
Download WordPress Themes
Premium WordPress Themes Download
Premium WordPress Themes Download
free download udemy course
إقرأ على موقع 180  "يديعوت": داعش يعود، سوريا عالقة ولبنان مفلس!