فؤاد إبراهيم بزي, Author at 180Post
Red Army militant and Palestinian sympathizer Kozo Okamoto, the only terrorist to survive the suicide attack at Lod Airport on May 30, 1972, stands trial for killing 26 civilians and injuring 78 others. Okamoto served 13 years of a life sentence in solitary confinement in an Israeli prison, but was freed in May 1985 in an exchange of prisoners between Israeli and Palestinian forces. He also served a three year sentence in Lebanon, for forgery of passports and visas and was granted asylum there in March 2000. (Photo by © Richard Melloul/Sygma/CORBIS/Sygma via Getty Images)

Photbbbb.jpg

عند خط النهاية يتواجد الآن حوالي 10 لقاحات بين الغرب والشرق، منها من تخطى المرحلة الثالثة من التجارب من دون الترخيص للاستخدام العام، ومنها من حاز فعليًا موافقات للاستعمال الطارئ، ما يعني أننا لم نعد في مرحلة ترقب بل أسرى المرحلة الأخيرة من السباق بين كبريات شركات الدواء العالمية.

gettyimages-1173494784-1280x853.jpg

العالم يترقب ويراقب حظائر الخنازير ومزارع الطيور في انتظار ساعة الصفر، وعودة وحش الانفلونزا من جديد وصرف المليارات على اللقاحات الواعدة ضده. الكلّ يعلم أنّ "الوحش" يحضر نفسه للعودة وهو قادم من دون أن ندري ساعة العودة، فكانت المفاجأة من جبهة لم نرصدها، إنّه الكورونا.

vaccine-1280x720.jpg

أكثر من 100 لقاح تعمل البشرية عليهم حالياً لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وسيحصل الفائز على "الجائزة الكبرى"، فيما ستدفع البشرية ثمن عودة حياتها إلى ما كانت عليه قبل كانون الأول/ديسمبر 2019، أي قبل إنفلات الوحش من عقاله.

6127240700_705e2d1117_o-1280x960.jpg

من منّا لم يكابد من انقطاع دواء ما في لبنان سابقًا، فحاول أن يكون لديه بعض الاحتياط منه في المنزل وخاصة إذا كان هذا الدواء يقع في خانة أدوية الأمراض المزمنة، أي ما لا يستطيع المريض أن يتحمّل مرور يوم واحد من دون أخذ الجرعة المناسبة منه.

education-.jpg

منذ آذار/مارس 2020، بات طلاب لبنان خارج المدارس والجامعات، بسبب جائحة كورونا. منذ ذلك الوقت، لجأت المؤسسات إلى التعليم عن بعد، باستعمال منصات تعليمية أحيانًا أو تطبيقات لا دخل لها لا من قريب ولا من بعيد بالتعليم مثل الواتساب، فما الذي جرى ويجري؟ هذه محاولة للتوصيف والتقويم للوضع التعليمي في المؤسسات الرسمية في لبنان.

school.jpg

في كانون الأول/ديسمبر 2019، دقّت الصين ناقوس الخطر العالمي. أتانا فيروس جديد من عائلة "الفيروسات التاجيّة". كيف ينتشر، كيف يتمّ تحييده، ما هي العوارض والأخطار، وكيف نتخلص منه؟ كلّها أسئلة لم تكن الإجابات عليها متوفرة حتى يومنا هذا، ما أدخل الرعب في قلوب الناس، فهم أعداء ما يجهلون، فحذونا في لبنان حذو بعض من سبقنا. أقفلنا مدراسنا وجامعاتنا وأحكمنا إغلاق أبواب ونوافذ بيوتنا علينا.