اليابان Archives - 180Post

1302467.gif

بعد أن اعتلى هتلر السلطة فى ألمانيا كما شرحنا فى مقال الأسبوع الماضى، فقد أخذ لا يفوت أى فرصة إلا واستغلها من أجل إحكام قبضته على السلطة، فتحولت ألمانيا من جمهورية فيمار الديموقراطية ــ حيث حصل الحزب النازى على الأكثرية البرلمانية قبل تولى هتلر الحكم ــ إلى جمهورية نازية شهدت واحدة من أبشع عمليات التطهير العرقى والحكم السلطوى المنفرد، فلا صوت يعلو فوق صوت القائد ولا حزب معترفا به سوى الحزب النازي!

-كواد.jpg

لأن الصين هي العدو الجيوسياسي الأول للولايات المتحدة، قد نشهد خلال سنوات هذا القرن تحولات غير مسبوقة منذ إنتهاء الحرب العالمية الثانية. بعض الكبار سيصبحون صغارًا والعكس صحيح. أحلاف تندثر وتمضي وأحلاف جديدة تولد. إلى أين يفضي هذا المسار؟ ليس من السهل إطلاق التخمينات، ولا بأس من العرض التاريخي لوضع الأمور في نصابها.

unnamed.jpg

من المتوقع أن تقام الأحداث الرياضية لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ خلف أبواب مغلقة. في غضون ذلك، تشهد اليابان حالة إستنفار كبيرة، لا سيما ببعدها الصحي في مواجهة أزمة كورونا غير المسبوقة منذ قرن من الزمن.

tokyo_2020___niels_bo_bojesen.jpg

إن فلسفة الألعاب الأولمبية تدور حول فكرة لم شمل الأمم والشعوب وأن الرياضة لديها القدرة على تغيير العالم والطباع وردات الفعل بين الدول، وبالتالي تغير المستقبل عبر الأمل. كل هذا صحيح. ويصح بقدر كاف بالنسبة لأولمبياد طوكيو في اليابان.

tokyo_underground__olivier_ploux.jpg

قبل بدء الألعاب الأولمبية في طوكيو المؤجلة من سنة ٢٠٢٠ إلى السنة الحالية بسبب جائحة كوفيد-١٩ فتحت أبواب الرهانات… ولكنها لم تكن رهانات على سباقات أو مباريات بل راهن عديدون على أنه سيتم تأجيلها مرة ثانية. 

D052F68A-0A98-47EA-85D8-36F4CB80FB4A.jpeg

أحيا الرئيس الأميركي جو بايدن مجموعة "كواد" التي تضم الولايات المتحدة والهند واستراليا واليابان، في أول قمة دولية "إفتراضية" يدشنها بعد وصوله إلى البيت الأبيض تضمن جدول أعمالها قضية التغيير المناخي ومكافحة جائحة كوفيد ـ ١٩.

Guerra-comercial-China-USA.jpg

"كواد" تحالف رباعي يجمع الولايات المتحدة، أستراليا ، الهند واليابان، كان طي النسيان، لكن جو بايدن سارع إلى انعاشه كإستراتيجية ثابتة في سياق سعيه لإعادة بلاده إلى دورها القيادي في منطقة تشهد صعوداً قوياً لنفوذ الصين.

touch_covid__alex_falc_chang.jpg

ما أن كان الخبراء يحاولون إستيعاب سلالتين جديدتين من كورونا ظهرتا في في بريطانيا (أيلول/سبتمبر 2020) وجنوب إفريقيا (تشرين الأول/اكتوبر 2020)، حتى أطلت علينا، قبل أيام قليلة، سلالة جديدة من الأمازون في شمال البرازيل إنتقلت مع المسافرين إلى اليابان.