بشارة الخوري Archives - 180Post

helicochamounhusein.jpg

شكّل الحضور القوي للأزمة اللبنانية في لقاءات عاهل الأردن عبدالله الثاني مع الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، في تموز/يوليو، وآب/أغسطس الماضيين، وما استتبعها من محاولات لإحياء خط الغاز العربي، فرصة لإعادة الطرق على أبواب الذاكرة اللبنانية ـ الأردنية منذ تأسيس إمارة شرقي الأردن في عشرينيات القرن الماضي.

Lebanese-Army-soldier.jpg

كلما إقترب لبنان مما يسمى "الإرتطام الكبير"، تضاعفت الأسئلة عما ينتظر هذا البلد في شهوره وسنواته القادمة، وأكثرها إلحاحاً: هل يمكن أن يُشكل الجيش اللبناني "بالتواطؤ" مع حزب الله مخرجاً بأن تقع على عاتقه مسؤولية إدارة البلد في هذه المرحلة الإنتقالية؟

gettyimages-515219292-2048x2048-1-1280x767.jpg

أشهر قليلة تفصل بين إعلان دولة لبنان الكبير في أيلول/سبتمبر1920، وبين إعلان إمارة الأردن في نيسان/إبريل 1921. على جوانب هذه المسافة الزمنية القصيرة، تبرز أسئلة كبرى وصعبة: كيف شاءت الأقدار أن يتجاوز الأردن امتحانات الوجود ومحن الصراعات الداخلية والخارجية، بينما تعصف المحن الهوجاء بلبنان منذ نصف قرن تقريباً، إلى حدود بات فيها سؤال الوجود اللبناني على بساط البحث والمصير.   

IMG-20210203-WA0004.jpg

ثلاثة من كبار رؤساء الحكومات اللبنانية، أتوا من فج عميق المقام والوجاهة والثقافة والثراء والإدارة والعمل السياسي الذي كاد يوصل رقابهم أو رقاب آبائهم إلى مقاصل السلطات العثمانية ومشانقها، وعانوا معاناة الأذلاء من المطاردات والمنافي الفرنسية. الثلاثة هم رياض الصلح، رشيد كرامي وصائب سلام.