بيريز Archives - 180Post

-جهاد.jpg

ما هي العلاقة بين إندلاع الإنتفاضة الفلسطينية الأولى وقرار الحكومة "الإسرائيلية" القاضي بإغتيال الرجل الثاني في "فتح" خليل الوزير (أبو جهاد)؟ هذا ما يحاول الإجابة عليه رونين بيرغمان في هذا الفصل من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية".

09090978767656554322.jpg

في كتابه "انهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الاسرائيلية"، يقدّم الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان رواية "الرد الإسرائيلي" على قتل الفدائيين الفلسطينيين ثلاثة "إسرائيليين" في لارنكا مارينا (قبرص) في سياق ردهم على اعتقال نائب قائد "القوة 17" في حركة فتح فيصل أبو شراح في 9 أيلول/سبتمبر 1985.

-الحياة.jpeg

في الحلقة السابقة من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يروي المؤلف الكاتب رونين بيرغمان تفاصيل الخطة التي وضعها خليل الوزير (أبو جهاد)، الرجل الثاني في حركة فتح لإقتحام مقر قيادة الأركان الإسرائيلية في مجمع "كيريا" في تل أبيب وكيف تمكن "الإسرائيليون" من كشف سر العملية وصولاً إلى قتل عشرين فدائياً واسر ثمانية تم إقتيادهم الى معسكر تحقيق تابع لوحدة “فلوتيلا” يعرف باسم “مخيم 1391” شمال تل ابيب.

112116_1416_999996.jpg

في هذا الفصل من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الإسرائيلية"، يواصل الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان سرد روايته الموثقة عن تآمر قائد جهاز "الشين بيت" إبراهام شالوم وكبار ضباطه للتنصل من جريمة قتل الأسيرين الفلسطينيين (أبناء العم أبو جمعة) بعد اعتقالهما في العام 1984.

IMG-20210717-WA0124.jpg

في هذا الفصل من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية"، يتناول الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان الاحداث التي سبقت مجزرة صبرا وشاتيلا في سبتمبر/ايلول 1982 والاثر الذي تركته على مستوى الادارة السياسية في الكيان الصهيوني.

gettyimages-957657032-2048x2048-1-1280x872.jpg

يتابع الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان، في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية"، سرد المزيد من عمليات المواجهة بين جهاز "الموساد" والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة مسؤول العمليات الخارجية وديع حداد "أفضل وأكفأ إستراتيجي في عالم الإرهاب"!

gettyimages-566465931-2048x2048-1-1280x838.jpg

في كتابه "إنهض واقتل اولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يروي الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان كيف تمكن جهاز "الموساد" من تجنيد "اوتو شورزيني" قائد العمليات الخاصة في الجيش النازي والمفضل عند هتلر نفسه بين كل ضباطه إبان الحرب العالمية الثانية، وذلك من أجل إختراق البرنامج الصاروخي المصري في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.