سليمان فرنجية Archives - 180Post

--1280x818.jpg

عهد ميشال عون هو عهد تاريخي بكل معنى الكلمة. لا قبله ولا بعده، بالإذن من الزميل الراحل إسكندر رياشي. لم يأت عهد لبناني منذ الإستقلال حتى يومنا هذا قرر أن يشطب نفسه منذ اليوم الأول لولايته ولن يأتي عهد أكثر "مازوشية" من بعده. عهد يتحمل الألم والسكاكين وينادي بمثلها أيضاً في آخر سنتين له، لكأنه يريد القول: الأولوية لإنقاذ ولي العهد وليس العهد!

gettyimages-1856--1280x981.jpg
Avatar18017/08/2020

في كتابه "الرئاسة المقاومة"، يروي الرئيس أمين الجميل سيرة تجربته الرئاسية بين العامين 1982 و1988. في الحلقة السادسة والأخيرة، يسرد الجميل وقائع من وحي حضور الأميركيين في التفاصيل الرئاسية عشية إنتهاء ولايته وتكثيف مشاوراتهم مع دمشق.

36-.jpg

في الحلقة الثانية عشرة والأخيرة من مذكراته في كتاب "أجمل التاريخ كان غداً"، يسرد إيلي فرزلي حكايا شيقة عن علاقة سعد الحريري بسوريا ورئيسها بشار الأسد، غداة تفاهم "السين سين" وعن موقف ميشال عون في حرب تموز/يوليو 2006 وكيف وصل "الجنرال" إلى رئاسة الجمهورية.

abbas-1280x781.jpg

لا يخفى على أحد ان العلاقة بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" التي كرّست في وثيقة مار مخايل في 6 شباط/فبراير 2006 التي وقعها السيد حسن نصرالله والجنرال ميشال عون، مرصودة بكل "طلعاتها ونزلاتها"، لا سيما وان هذا التفاهم تعرّض لأصعب اختبار في البعد الاستراتيجي، بعد اشهر قليلة من اعلانه، وهو إختبار تموز/يوليو 2006، ويومها كان موقف عون حاسماً في وقوفه الى جانب المقاومة منذ اللحظة الأولى للحرب الإسرائيلية ضد لبنان.

hassan-diab-1280x720.jpg
Avatar18025/12/2019

لا شيء يدل على أن مسار التأليف الحكومي في لبنان يواجه مطبات خارجية. على العكس، كل المعطيات الخارجية تشي بتأليف سلس على طريقة التكليف الذي أفضى إلى إختيار حسان دياب لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة. حتى أن ما صدر عن الحبر الأعظم في الفاتيكان كان عنصر تحفيز، إذ أن البابا فرنسيس دعا إلى إيجاد مخرج للأزمة في لبنان "بلد التعايش بإنسجام"، لكن ماذا عن مطبات الداخل؟

-فرنجية-صورة.jpg

يُبدي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية قلقاً واضحا حيال العقم السياسي المتفاقم في لبنان، ولا يرى احتمال تشكيل حكومة  في الوقت القريب، ويعتقد بأن الحلول تنتظر انفراج الاوضاع على مستوى الحوار الاميركي الايراني قبل الانتخابات الاميركية المقبلة، ما يعني ان ثمة أشهرا صعبة على لبنان خصوصا في المجالين الاقتصادي والإجتماعي، وثمة مخاوف أمنية قد تطل برأسها.