January 2020 - 180Post

Bring to the table win-win survival strategies to ensure proactive domination. At the end of the day, going forward, a new normal that has evolved from generation.
RTS303X7-1280x720.jpg

هدفان قادا  بنيامين نتنياهو إلى روسيا في زيارته هذا الأسبوع، الأول، الظفر بانجاز شعبوي يعود به إلى إسرائيل ليعزز رصيده الشعبي المتهاوي قبيل انتخابات الكنيست، عبر "تحرير" شابة طائشة عبرت مطار شرميتيفو الموسكوفي ببضعة غرامات من الحشيش فتحولت إلى صيد امني – سياسي ثمين؛ والثاني، رصد موقف فلاديمير بوتين من الهدية الأكبر التي قدمها إليه دونالد ترامب قبل يومين - "صفقة القرن".

Coronavirus-Czech-Republic-1280x640.jpeg
Avatar18031/01/2020

يثير انتشار فيروس "كورونا" الجديد مخاوف جدّية من تكرار سيناريو العام 2002، حين أدّى تفشي فيروس "سارس"، الذي كانت انطلاقته أيضاً من الصين، إلى انتقال العدوى إلى نحو 8000 آلاف شخص في 30 دولة، ووفاة 774، متسبباً بخسائر اقتصادية تراوحت التقديرات بشأنها بين 30 و100 مليار دولار على المستوى العالمي، وبتراجع للناتج المحلي الإجمالي الصيني بنسبة واحد في المئة.

RTX6FZ2R_0.jpg

بشكل متسارع، يتابع الجيش السوري تقدمه على محاور القتال المتعددة للسيطرة على طريق حلب – دمشق الدولي، وسط انهيار متتالي للفصائل المسلحة، رغم محاولاتها المستميتة لتعطيله، عن طريق فتح محاور قتال جانبية، أو شن هجمات "انتحارية" باءت جميعها بالفشل.

.jpg
Avatar18030/01/2020

عاموس جلعاد هو من أهم الضباط السابقين في الإستخبارات الإسرائيلية. تقاعد منذ سنوات. تولي رئاسة الدائرة الأمنية والعسكرية في وزارة الحرب الإسرائيلية. متهم بإرتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين في صبرا وشاتيلا وغزة والضفة الغربية. جلعاد الذي لعب أدواراً تفاوضية ويتقن العربية، حاضر يوم الثلثاء في 28 كانون الثاني/يناير 2020، في مركز كينان، التابع لمعهد ويلسون في العاصمة الأميركية بحضور ديبلوماسيين سابقين وصحفيين وباحثين، وبانت من الأسئلة وفرة ناقدي اسرائيل بينهم.

.jpg

منذ 17 تشرين الأول/اكتوبر الفائت يدور نزاع على وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد بالمطلق للتظاهرات ورافض بالمطلق لها. المؤيد ينطلق ممّا يرغب به والرافض ينطلق ممّا يتخوّف منه. كلاهما يتصرف من موقع المحبة والحرص، إلا أنهما يستخدمان أدوات تحليل مختلفة، وينظران إلى الأزمة من زوايا متباعدة.

580-1.jpg
Avatar18029/01/2020

أن تمر ما تسمى "صفقة القرن"، في مناخ عربي يمتزج فيه الصمت بالتواطؤ والرفض الخجول، هذا الأمر كاد يصبح مألوفاً، لكن المؤسف أن إسرائيل، وبرغم ما تناله من "جوائز أميركية"، تبدو مشدودة إلى ما بعد تلك الصفقة. هذا ما تشي به المقالات والإفتتاحيات في الصحف والمواقع الإسرائيلية اليوم، فضلا عن تركيزها على البعد الإنتخابي لـ"الصفقة" أميركيا وإسرائيلياً.

image-2-1280x960.jpg

لم يكن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن صفقة القرن بحضور بنيامين نتنياهو وبيني غانتس وليد خطة خاصة بهذه الإدارة الأمريكية، بل في سياق زمني طويل، قد يعود إلى مرحلة إطلاق المشروع الصهيوني عام 1897 الذي أسست له بريطانيا في مؤتمر بال في سويسرا، وبواجهة شخصية هرتزل.

1280x960.jpg
Avatar18028/01/2020

حفلت الصحافة الإسرائيلية بتحليلات كثيرة في الساعات الأخيرة حول توقيت "صفقة القرن"، أو ما تسمى "خطة السلام" التي سيعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب من البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي زعيم "الليكود" بنيامين نتنياهو وخصمه في الإنتخابات المقبلة رئيس "حزب أزرق أبيض بيني غانتس. وتناولت التحليلات الأبعاد الأميركية والإسرائيلية والفلسطينية والأردنية للتسوية المزعومة بين الفلسطينيين والإسرائيليين!