إيطاليا Archives - 180Post
Applicants sleep as others wait to obtain national identity numbers at the National Identity Management Commission (NIMC) office, in the Lagos state capital of Ikeja, on December 30, 2020. - Nigerians have appealed to the government for further extension of deadline for the blocking of mobile SIM cards without national identity numbers as millions of subscribers are yet to obtain their identity numbers. Following the surge to meet the deadline by millions of unregistered subscribers, the Nigerian Communications Commission announced last week of an extention untill February 9, to block mobile SIM cards of citizens without national identity numbers, while subscribers that have obtained their identity numbers have until January 19, 2021 to link their mobile SIM cards with their national identity numbers. Nigeria has given a deadline for telecoms operators to register mobile phone users, amid concerns that unregistered SIM cards are being used by criminals and insurgents, the government said. (Photo by PIUS UTOMI EKPEI / AFP) (Photo by PIUS UTOMI EKPEI/AFP via Getty Images)

gettyimages-134030282.jpg

عشر سنوات على "ربيع ليبيا" وعلى النهاية الدرامية لمعمر القذافي وثلاثة من أبنائه، ومع ذلك، فإن طيف هذه العائلة لا يزال يفرض حضوره القوي في الفضاء السياسي الليبي، إلى حد التوقع بأن تشهد السنة الجديدة عودة القذاذفة بقوة إلى المسرح السياسي الليبي.

support_of_giulio_regeni___shahid_atiqullah.jpg

في الثالث من شباط/ فبراير 2016، عثر على جثة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني مشوهة في مصرف مياه بمحاذاة طريق القاهرة – الإسكندرية السريع، الذي يعرف بالطريق الصحراوي.. تقترب القضية من دخول عامها الخامس وما زالت قيد التفاعل.

wwwwww.jpg

"الزمن هو أعظم الكتّاب، لأنّه يكتب دائماً أعظم النهايات"... هكذا كان يرى "عبقري السينما" شارلي شابلن، إلى العلاقة الإشكالية بين الزمن والتاريخ في حياة الأمم. شابلن، الذي وُرِي الثرى في سويسرا قبل نحو نصف قرن، بحضور أكثر من عشرين رئيس دولة، قارعه الأميركيون طوال حياته تقريباً، واتّهموه بمعاداتهم ونفوه من بلادهم. فأفلام شابلن، كانت مرآةً تعكس المعاناة الإنسانية من خلال الكوميديا، وتنتقد بقسوة السلطة وأرباب العمل والبورجوازية والنظام الرأسمالي اللاهث للسيطرة على كلّ مقدّرات الحياة، عبر تجريد الفرد من إنسانيته واستلابه أمام الآلة وتكريس كلّ نشاطٍ بشري (وغير بشري) لمصلحة الربح المالي المفرط.

gettyimages-1206221812-630x370-1.jpg

ثمانية وخمسون يوماً هي المدة التي إستغرقتها الحكومة الفرنسية كي تعلن حالة طوارىء صحية شاملة. بين 24 كانون الثاني/يناير الماضي، تاريخ تسجيل أول إصابة بفيروس كوفيد 19 في مدينة بوردو لرجل عائد من الصين، ويوم الأحد الماضي، تاريخ إقرار البرلمان الفرنسي تدابير فرض الطوارئ الصحية لمدة شهرين، إتسم سلوك الحكومة الفرنسية بالبطء في التعامل مع الأزمة، حتى نُعت أداؤها بالخفة. سياسة أضرت بسمعة بلد يفاخر بتقدمه الصحي، وإذ به يتقدم الدول الموبؤة في أوروبا.

italy-pic-2.jpg

 أن تتعثر دولة مثل إيطاليا، المتقدمة علمياً وطبياً، وكل جاراتها في أوروبا، في التصدي لفيروس كورونا، مسألة تستدعي البحث عن أسباب الإخفاق، الإقتصادية، الثقافية، السياسية، وبالتالي، هل تخسر انظمة إقتصاد السوق والحريات الفردية والعامة، معركتها مع هذا الكائن المجهري، بخلاف تعامل الصين ونظامها الصارم؟   

RwgCT9bYkhyd6GJD8Qsg3k.jpg

يشرح البروفسور الإيطالي، اللبناني الأصل، فؤاد قانصو طبيعة فيروس "كورونا" المستجّد واستهدافه فئات عمرية عدة، أبرزها كبار السنّ ممن يعانون ضعفًا في جهاز المناعة، مستبعدَا أن يزول الفيروس مع ارتفاع درجات الحرارة.