البريكس Archives - 180Post

1_20.jpg

نشر موقع (Eurasia Review) مقالا للكاتب عادل رشيد، تحدث فيه بشكل عام عن أسباب الخلاف الواضح بين الرياض وواشنطن حتى قبل قرار السعودية الأخير برفض زيادة إنتاج النفط. تناول الكاتب محاولات جو بايدن تهدئة الأوضاع، وفشلها فى تغيير موقف ولى العهد السعودى محمد بن سلمان، وتأثير هذه التوترات على تداول النفط بالدولار الأمريكى.

Multipolar-Era.jpg
منى فرحمنى فرح15/12/2022

عندما قررت منظمة "أوبك بلاس" خفض الإنتاج، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ظهرت إدارة الرئيس جو بايدن بموقف المتفاجئ، وسارعت إلى إتهام السعودية بإنها تدعم روسيا في حربها ضد أوكرانيا. في الواقع، أن واشنطن تُصر على التعامل مع حلفائها بـ"نرجسية إستراتيجية". وإذا لم تغير نهجها تكون تغامر بموقعها في عالم متعدد الأقطاب، الذي أصبح على قاب قوسين أو أدنى، بحسب "فورين أفيرز"(*).

عن-قمة-سيكا-التي-تجمع-ايران-وإسرائيل-والعرب-.jpg

في محاولة للدفع نحو عالم متعدد الأقطاب وإيجاد حلول للأزمات الاقتصادية والأمنية، عقدت منظمة "سيكا" مؤخراً مؤتمر "التفاعل وبناء الثقة في آسيا" بالعاصمة الكازاخية آستانة. وتتألف منظمة "سيكا" من 27 دولة كأعضاء دائمين.

Fleet_5_nations_0.jpg

فيما تراوح المفاوضات النووية بين ايران والولايات المتحدة مكانها، حلّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضيفاً علی طهران بعد ثمان وأربعين ساعة من إنتهاء جولة الرئيس الامريكي جو بايدن إلى المنطقة، وكأن المشهد الشرق اوسطي علی موعد يتجاوز قضاياه المُهمشة وأزماته المتوترة.

IMG_3977.jpg

هل شاخ النظام الدولي الذي كرّس الولايات المتحدة قطبًا أساسيًا دون منازع؟ هل يعني ذلك نهاية العولمة بصفتها التقليدية المعروفة؟ أليست مثل هذه الاستنتاجات متسرّعةً وفيها بعض دعاية وإرادوية في ظلّ الحرب الباردة الجديدة؟. هذه وغيرها أسئلة أمطرني بها حضور أكاديمي متميّز في محاضرة لي بمركز دانة في بغداد مؤخرًا.

RUSSIA-UKRAINE-MOV-.jpg

نجح فلاديمير بوتين في تحقيق ما يريد. لا أقول ذلك لأنني تسمّرتُ أمام شاشة قناة RT، أو نتاجَ روسوفيليا Russophilia مزمنة قد أصابتني. أعتقد أنه لم يترك لبوتين أي خيار سوى ما فعله في أوكرانيا، لكن لا وجود لشيء إسمه ضربة قاضية في قوانين هذه اللعبة، ومن يتوقعها، عليه أن ينتظرها بسذاجة.. وربما طويلاً.

Georges-Corm-1.gif

يرفض جورج قرم نظرية إنكفاء الإمبراطورية الأميركية. هناك أذرع أميركية، ولا سيما منها "القوى الناعمة". نحن في خضم مرحلة دولية جديدة. إنتهى زمن الثنائية القطبية التي كانت سمة ما بعد الحرب العالمية الثانية. كذلك، إنتهت مرحلة الأحادية القطبية التي ميزت الحقبة التي تلت إنهيار الإتحاد السوفياتي حتى الآن. إذا أمكن إزاحة الدولار الأميركي كعملة مسيطرة على الإقتصاد العالمي بالكامل، "وهو إحتمال تتقدم حظوظه تدريجياً. يتوقف قرم عند بروز الصين كقوة عالمية واعدة إقتصاديا. ثمة توازن قوى بين الصين أكبر مكتتب في سندات الخزينة الأميركية وبين "دولة عميقة" في الولايات المتحدة، تبدو غاضبة من الصعود المفاجىء للقوة الصينية الإقتصادية في العقدين الأخيرين. هذا هو التحدي الأبرز دوليا.. لا تناقض بين روسيا والصين. هما قوة واحدة.. في الجزء الأول من الحوار الذي أجراه معه موقع ومجلة 180، يقارب الوزير الأسبق جورج قرم عناوين دولية وإقليمية، سياسية وإقتصادية.