عبد الرحيم التوراني, Author at 180Post
BEIRUT, LEBANON - FEBRUARY 27: (----EDITORIAL USE ONLY â MANDATORY CREDIT - " LEBANESE PRESIDENCY OFFICE / HANDOUT" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Lebanese President Michel Aoun (C), Lebanese Prime Minister Hassan Diab (R2), Minister of Energy and Water of Lebanon Rimun Gacar (R) inspect drill ship as they participate in a ceremony of offshore drilling of Lebanon for oil and gas, on February 27, 2020 in Beirut, Lebanon. Lebanon began drilling works for oil and gas in the first well at Block 4. (Photo by Lebanese Presidency Office / Handout/Anadolu Agency via Getty Images)

Haftar.AFP__2-1280x853.jpg

قبل نشأتها في نهاية الأربعينيات، كان العالم العربي مساحة واسعة لإسرائيل، أطلقت فيها عملاءها وجواسيسها يرتعون ويجوبون أرجاءه لأهداف ترسيخ كيانهم الوليد. ليس هناك بلد عربي واحد لم يسجل فيه الموساد خطواته وبصماته، من المحيط إلى الخليج. غالبا ما كان يتم استقطاب أكثر من حاكم وضمان تجاوبه، أو تجنيد عدد من الأفراد النافذين في بلدانهم للعمل مع "الموساد". وتظل حقائق هذا الاختراق في الكتمان ولا يتم تسريب أسرارها إلا بمقدار ما ترغب فيه إدارة الكيان الصهيوني وفق ما يخدم برامجها ومقاصدها على المديين القريب والبعيد.

gettyimages-588708114-1-1280x853.jpg

يوم الإثنين في 29 حزيران/يونيو 1992، لقي الرئيس الجزائري محمد بوضياف مصرعه. هي ذكرى إغتياله الثامنة والعشرين. قبل خمسة أيام، مرت أيضاً ذكرى ميلاده الواحدة بعد المئة، إذ هو من مواليد الاثنين 23 حزيران/يونيو 1919.

.jpg

عندما وقعت انتفاضة 20 جوان (حزيران) 1981، كنت عضوا في هيئة تحرير "المحرر"، جريدة المعارضة الاتحادية، الأولى من حيث الانتشار والمبيعات في الأكشاك. سيحجز عددها في اليوم الموالي، المؤرخ بـ21 حزيران/يونيو 1981، ومعه قرار بالمنع النهائي، بأمر مباشر من أعلى سلطة في البلاد.

photo-1280x845.jpg

كيف يمكن أن نفلت من أسر تقديس الموتى والإفراط في تمجيدهم؟ ما أن يغيبوا عن دنيانا حتى يسعى الكثيرون إلى رفعهم إلى مصاف الرسل ومراتب الأنبياء، إن لم تجد بعض المبالغين يلبسونهم أجنحة نورانية ليست إلا لدى ملائكة الرحمان.