إنهض وإقتل أولاً Archives - 180Post
ALEXANDRIA, EGYPT - UNDATED: (NO U.S. TABLOID SALES) Egyptian President Anwar Sadat attends the successful conclusion of the Sinai II negotiations in 1975 in Alexandria, Egypt. (Photo by David Hume Kennerly/Getty Images)

202018125148487637140847084878777.jpg

يخصص الكاتب "الإسرائيلي" رونين بيرغمان هذا الفصل من كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية" لعملية اغتيال قائد قوة الـ 17 والمسؤول الامني الاول في حركة فتح علي سلامة (ابو حسن سلامة)، ولكنه يركز أولاً على طبيعة العلاقة التي كانت تربط سلامة بالإستخبارات المركزية الأمريكية.

9999037503.jpg

في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية"، يقول الكاتب رونين بيرغمان انه بعد "عملية فردان" (اغتيال القادة الفلسطينيين الثلاثة في بيروت ربيع العام 1973)، خلص "الموساد" إلى ان تنفيذ عمليات اغتيال وقتل متعمد في دول معادية وبالاخص لبنان (مقر منظمة التحرير الفلسطينية)، بات امرا صعبا ان لم يكن مستحيلا نظرا للتدابير الامنية المتخذة.

gettyimages-51071854-2048x2048-1-1280x879.jpg

اثارت نتائج حرب 1973 عاصفة سياسية في الكيان "الاسرائيلي"، وأفضى التحقيق الرسمي الى الاطاحة بقيادات عسكرية واستخبارية "إسرائيلية"، فيما أدت التظاهرات العارمة إلى إستقالة رئيسة الوزراء جولدا مائير وحكومتها، وأدت عملية فدائية جديدة للتسريع بإنهاء الحياة السياسية لمائير ووزير دفاعها موشيه دايان "بطريقة كئيبة".

gettyimages-591735116-2048x2048-1-1280x1187.jpg

غداة هزيمة 1967، وتصاعد العمل الفدائي الفسطيني، في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين، قررت "إسرائيل" ترجمة نسخة من فيلم هوليودي من أجل القضاء على الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات. في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، يروي الكاتب الإسرائيلي رونين بيرغمان قصة المحاولة الهوليودية الفاشلة.

gettyimages-162761405-2048x2048-1-1280x836.jpg

يروي الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان مؤلف كتاب "انهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الاسرائيلية" كيف حوّلت معركة "الكرامة" في غور الأردن ياسر عرفات إلى أيقونة للنضال الفلسطيني بفضل مواجهة عسكرية شكلت بنتائجها حافزاً لإنضمام آلاف المقاتلين إلى العمل الفدائي الفلسطيني.

gettyimages-514957704-2048x2048-1-1280x1034.jpg

اثر ما اطلقته عملية اغتيال المعارض المغربي مهدي بن بركة في باريس من صراعات داخلية اسرائيلية كادت تطيح برئيس الحكومة الإسرائيلية "ليفي اشكول" ورئيس جهاز "الموساد" "مائير أميت"، يشرح الكاتب الإسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "انهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية" كيف ان لجان تحقيق عدة أنشئت لمعرفة اسباب الاخفاقات الإسرائيلية في القاهرة ودمشق وأخطاء عملية باريس.

gettyim-1-1-1280x1276.jpg

يكشف الصحافي الاسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "إنهض واقتل اولاً، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية" أن رئيس "الموساد" إيسر هاريل" أصيب بهوس أو "فوبيا" البرنامج الصاروخي المصري، فحاول أن يقتل علماء وخبراء ألمان جدد، غير أن معظم محاولاته فشلت، حتى كان قرار إستقالته الذي وافق عليه رئيس الوزراء ديفيد بن غوريون!

1-54536.jpg

غداة إعلان دولة "اسرائيل"، لم يجد الفلسطينيون الذين جردوا من ارضهم ومنازلهم الا شن حرب عصابات وصفها الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "انهض واقتل اولا، التاريخ السري لعمليات الاغتيال الاسرائيلية"، بـأنها كانت عبارة عن "عمليات ارهابية تستهدف قتل اليهود"، ويقول ان الجيش الاسرائيلي احصى في العام 1952 وحده 16 ألف عملية من هذا النوع، بينها 11 ألفا تمت عن طريق الاردن والباقي عن طريق مصر.   

1200px-Mossad_seal.svg.png

في الحلقات السابقة من كتابه "إنهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الإسرائيلية"، أوضح الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان كيف أن ديفيد بن غوريون تحول إلى ديكتاتور بإمتلاكه قرار اجهزة الاستخبارات الإسرائيلية كافة وبالتالي حصرية إصدار قرارات الاغتيال. في هذا الجزء من كتابه، يروي بيرغمان كيفية رسم شعار جهاز "الموساد" عبر تجنيد احد الفنانين اليهود المقيمين في فرنسا وإرساله إلى القاهرة للعمل هناك ومن ثم إعادته إلى تل أبيب.

58384132-.jpg

إستعرض الصحافي الإسرائيلي رونين بيرغمان في فصول سابقة من كتابه "إنهض واقتل أولاً، التاريخ السري لعمليات الإغتيال الإسرائيلية" أبرز عمليات الإغتيال التي نفذتها مجموعات صهيونية متطرفة ضد مسؤولين في إدارة الإنتداب البريطاني لفلسطين. في هذا الفصل، يعرض بيرغمان كيف أصبحت المجموعات الدموية نفسها النواة المؤسسة لقيادة ومؤسسات الكيان الصهيوني.