العلاقات الأميركية الإسرائيلية Archives - 180Post
A convoy of US military vehicles drives through the Syrian northeastern town of Qahtaniyah on the border with Turkey on October 31, 2019. - US forces patrolled part of Syria's border with Turkey today in the first such move since Washington withdrew troops from the area earlier this month, an AFP correspondent reported. Five armoured vehicles bearing US flags patrolled a strip of the frontier north of the town of Qahtaniyah, an area they used to operate in before Washington announced its pullout. (Photo by Delil SOULEIMAN / AFP)

US-administration-Jerusalem.jpg

أعلن وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر إن إسرائيل لن توافق أبداً على إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس. بالمقابل، لن تضغط إدارة جو بايدن على تل أبيب، حتى لا تتسبب قضية القنصلية في إضعاف حكومة تعتبرها أكثر اعتدالاً من سابقتها. إيمي تشينغ، الصحافية في "الواشنطن بوست"، تعرض لأجواء الاجتماع الذي ضم كبار الدبلوماسيين من البلدين في واشنطن قبل أيام. 

dhghsdgsgfhj284938493849.jpg
Avatar18029/09/2021

انعكس التوتر في العلاقة بين الدولة العبرية والحزب الديموقراطي الأميركي في وسائل الإعلام العبرية. حكومة نفتالي بينيت تتهم حكومة بنيامين نتنياهو والعكس صحيح. موقع "مدار" يسلط الضوء بقلم الكاتب خلدون البرغوثي على عرقلة الديموقراطيين الأميركيين دعم تمويل صواريخ وبطاريات القبة الحديدية في مجلس النواب الأميركي.

090909878767665.jpg
Avatar18012/08/2021

لم يأتِ مدير الـ"سي آي إيه" وليام بيرنز في زيارة مجاملة إلى تل أبيب "بل ليذكّر إسرائيل بحدود المناورة". هذه هي الخلاصة التي يشير إليها المحلل السياسي في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية ألون بينكاس. فماذا تضمنت مقالته؟

09090909090909090.png
Avatar18020/06/2021

يصل إلى العاصمة الأميركية، اليوم (الأحد)، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي، في زيارة كانت مقررة من شهرين، لكنها تأجلت بسبب تطورات عديدة، أبرزها الحرب الإسرائيلية الأخيرة ضد غزة.

gettyimages-86383104-2048x2048-1-1280x828.jpg
Avatar18023/02/2021

أعد عدد من الباحثين الإسرائيليين في "معهد هرتسليا للسياسات والاستراتيجيا" دراسة مقتضبة بالعبرية حول مستقبل العلاقات الأميركية الإسرائيلية، بإشراف مدير "المعهد" عاموس جلعاد، ترجمتها مؤسسة الدراسات الفلسطينية إلى العربية وتضمنت الآتي: