حكومة ميقاتي Archives - 180Post

34343535.jpg

لا يُشبه هذا الخميس الغاضب إلا أصحابه. تجهمٌ مكشوفٌ بحسابات سياسية، مُضمَرة ومُعلنة.. أما "الغلابى"، فلا سند لهم إلا بيوتهم وعائلاتهم.. وللأسف، شاشات صغيرة أو كبيرة وغضب مكبوت لا يعلم إلا الله متى ينفجر وفي أي إتجاه وماذا ستكون تداعياته.

IMG-20211122-WA0039.jpg

علاقة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون برئيس مجلس النواب نبيه بري يصح فيها قول الشاعر ابن النحاس الحلبي "كلما داويت جرحاً سال جرحُ"، اذ بعد "التعاويذ" و"الطلاسم" و"الادعية" التي استعان بها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لتهدئة الاجواء التي استعرت نارها، الا ان الامور لم تُعمّر طويلاً، فحتى العقد الاستثنائي لمجلس النواب تحول الى باب "نقار" جديد.

IMG-20211104-WA0055.jpg

تتجاوز المسألة إسم وزير أو قوله. هو سؤال لبنان وأصل وجوده. هو أمر برسم فرنسا التي تتشدق بحرية التعبير وحقوق الإنسان، ولكنها تُقرر فجأة أن تستجيب لطلب خليجي (سعودي تحديداً) بإقالة وزير ماروني.. فقط لأنه قال ما قاله عن حرب اليمن، أي ما تقوله فرنسا وعواصم غربية عديدة.

884829473874387483.jpeg

ربما يظن البعض ان ما نشهده من "عقم" في توليد الحلول واستقالة من "الحس الوطني" محصور فقط بصراع الاشهر الاخيرة من نهاية عهد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، لكن من يضمن أن تبقى الأمور قيد السيطرة؟

IMG-20211207-WA0073.jpg

ستحتدم المعارك في لبنان أكثر كلما اقتربت ساعة الحقيقة. ساعة يؤجل أوانها السياسيون والمصرفيون ومعهم حاكم مصرف لبنان ريثما ينفد كل واحد منهم بريشه اذا استطاع الى ذلك سبيلاً. الفصل الأخير من المعارك كان حول مشروع قانون ضبط السحوبات والتحويلات وتنظيمها، أو ما يعرف بمشروع "الكابيتال كونترول".

IMG-20211122-WA0052.jpg

لم يكد نجيب ميقاتي يغادر حاضرة الفاتيكان حتى تطايرت رسائل البابا فرنسيس شرقاً وغرباً. من الأزهر إلى واشنطن مروراً بباريس وعواصم غربية عديدة. زيارة غير عادية. إهتمام إنساني إستثنائي ولكن حصادها السياسي المحلي صفري!

krisdog160700107.jpg

أضاع لبنان أكثر من سنتين من دون التوصل إلى حلول مقنعة وعادلة لإحدى أكبر الأزمات الاقتصادية والمالية في التاريخ الحديث، ما دفع بممثلين للأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين إلى القول، في مناسبات مختلفة، إن ما يحصل "متعمد من طبقة سياسية وطائفية ومالية ومصرفية ترفض تحمل مسؤولياتها".

Former-Pr-Minister-Saad-Hariri-meets-Mr-Samir-Geagea-3-1280x626.jpg

الإنتخابات النيابية في العام 2022 "خط أحمر". يقولها الأميركيون والفرنسيون بصريح العبارة. إنتخابات يُفترض أن تُعيد رسم موازين القوى في الداخل اللبناني. هل تكفي المباركة الدولية لتصبح الإنتخابات أمراً مُحتماً؟

hammerandsicklefistcuba222_pete_kreiner.png

نكتفي في الجزء الثاني والأخير من مقالتنا هذه، بعرض ما يفترض انه برنامج لقوتين: حكومة يُفترض أنّها تمثل غالبية القوى الحاكمة والممثلة في البرلمان، ويُعبّر عنه بالبيان الوزاري لحكومة نجيب ميقاتي؛ الحزب الشيوعي اللبناني الذي يفترض أنه أقوى الأحزاب المعارضة الحقيقية وأكثرها إنتشاراً.