قاآني Archives - 180Post

photo_2022-07-31_18-39-12.jpg

الملفان اللبناني والعراقي أكثر ترابطاً من أي وقت مضى. تنوع سياسي وطائفي. صيغة سياسية هشة ورجراجة. حضور إيران والولايات المتحدة في البلدين هو حضور وازن ولو أنه غير متوازن. حضور النفوذ الإقليمي. ثمة قوى محلية تحاول التفلت من إحدى القبضتين الإيرانية والأميركية أو من الإثنتين معاً.

343545656576768787.jpg

لم تمضِ أكثر من 24 ساعة على إعلان زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، حتى أعلن السيد حسن نصرالله عن تهديد واضح وصريح لقادة "إسرائيل" بقصف أي سفينة أو شركة تعمل على استخراج النفط أو الغاز لمصلحتها من حقل كاريش على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، معلناً "الاستنفار والجهوزية التامة مقابل العدو الصهيوني على امتداد انتشار المقاومة وسلاحها"، بعد إعلان الكيان مناوراته العسكرية. وتلا ذلك إعلان صادر عن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية برفع حالة التأهب والجهوزية لكل أجنحتها وتشكيلاتها.

45454545453.jpg

لمن يغيب عنها ردحًا، تبدو طهران وكأنها دخلت آلة الزمن، مدينة تضج بمشاريع جديدة، مبادرات فردية أو تتبع لشركات، تحاكي لغة العصر، ومجمعات تجارية ضخمة يصعب تمييزها عن مثيلاتها في الدول المجاورة. لكنّه تغيير تدريجي وليس بسحر ساحر، ويمكن لمن يتردّد عليها ملاحظته كمن يلاحظ شفاء الوجه من ندباته مع الوقت.

فرانس-برس.jpg

بين ساحة كهرمانة حيث تمثال يجسد قصة علي بابا والأربعين لصاً، وشارع أبو النواس حيث يستقر شهريار الملك السفاح وجاريته شهرزاد التي لا تملك رفاهية التوقف عن قص الحكايات، ظلت بغداد مكبلة بين أساطير لا تعرف الانفكاك منها وثنائية فساد ودماء أفنت آلاف الأرواح وتبخرت معها مئات المليارات من الدنانير والدولارات.

gettyimages-480661390-2048x2048-1-1280x840.jpg

تحظى قضيتان بإهتمام الإعلام الإيراني والعالمي، وهما وضع قرار البرلمان الإيراني موضع التنفيذ بالبدء بتخصيب اليورانيوم بدرجة عشرين بالمئة في منشأة فوردو؛ الذكرى السنوية لإغتيال قائد "قوة القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.

5f5caa7c4c59b73c6817ee21-1280x853.jpg

لم تستفق طهران بعد. الزمن توقف فيها يوم الثالث من كانون الثاني/ يناير ٢٠٢٠، كل التداعيات المباشرة وغير المباشرة لم تنجح في إقناع العقل الجمعي للنظام، ولمؤيديه، وللمتأثرين به خارج نطاق الحدود، بأن الجنرال قاسم سليماني لن يعود.

gettyimages-1198072757-2048x2048-1-1280x853.jpg

كلما إقترب موعد الذكرى السنوية الأولى لإغتيال قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/يناير 2020، كلما تصاعد التوتر في العراق، البلد الذي يستمر ساحة لتبادل الرسائل بين واشنطن وطهران منذ 17 عاماً.