طهران ـ علي منتظري, Author at 180Post

Iran-Revolutionary-Guards-1280x720.jpg

قبل حوالي الـ48 ساعة الماضية، أوردت وكالة أنباء "تسنيم" أن "قيادة الحرس الثوري النووية"، وبالتعاون مع قيادة مكافحة التجسس التابعة لجهاز استخبارات الحرس الثوري، أحبطت عملية إرهابية ضخمة كان من المقرر تنفيذها في منشأة "فردو" النووية (أهم منشأة نووية إيرانية- جنوب طهران) قبل عطلة عيد النورز التي تبدأ في 21 آذار/ مارس.

Doc-P-852801-637645323559677799-1280x620.jpg

بينما كان الايرانيون ينتظرون تتويج مفاوضات فيينا بتفاهم نووي يجعل عامهم الجديد في 21 آذار/مارس الحالي (عيد النوروز) مُكللاً بإحتمالات إنفراج إقتصادي، إنعكست مناخات الساعات والأيام الأخيرة في العاصمة النمساوية حالة من الإحباط في الشارع الإيراني.

6868686.png

يتبادل الأميركيون والإيرانيون في هذه الأيام جملة واحدة: "الكرة في ملعب الطرف الآخر". تشي هذه الجملة أن مفاوضات فيينا النووية لم تنته ولكنها، كما يقول مصدر موثوق في طهران، "بلغت مراحلها الأخيرة".

34534353535353.jpg

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هو أول زعيم خليجي يستقبله البيت الأبيض الأميركي غداً (الإثنين) منذ وصول جو بايدن إلى سدة الرئاسة الأميركية قبل سنة. اللافت للإنتباه أن تميم أوفد وزير خارجيته الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى طهران قبل أيام قليلة وحمّله رسالة إلى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي. ماذا في المعلومات حول زيارة الأخير؟ 

IMG_20210918_070456.jpg

على الرغم من أن الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا في الأسبوعين الماضيين، "كانت جادة وجيدة للغاية"، حسب الوفد الإيراني، إلا أن المفاوضات تواجه عقداً جدية يمكن حصرها بإثنتي عشرة نقطة، قد يتفرع بعضها ويصبح أكثر من نقطة واحدة.

gettyimages-521569734-2048x2048-1-1280x1018.jpg

"روسيا ليست الملاك الذي تتظاهر به"، هذا عنوان صحيفة "شرق"، إحدى أبرز الصحف التابعة للتيار الإصلاحي في إيران، وذلك بالتزامن مع استئناف مفاوضات فيينا، وهي تُعبّر بذلك عن موقف قادة هذا التيار السياسي الذين يعتقدون أن تاريخ العلاقات الإيرانية الروسية في آخر مائتي سنة يشي برغبة روسية "في الهيمنة على قرار إيران". ماذا يقول المقال الإيراني المذكور؟

Screenshot-2021-12-26-00.57.36.png

برغم سبع جولات تفاوضية نووية كانت بدايتها في نيسان/أبريل 2021، وخلافاً للأجواء الأميركية والأوروبية والإسرائيلية، ثمة همس في طهران بوجود فرصة ما للتوصل إلى "إتفاق منطقي وعملي" ستظهر ملامحه الأولى خلال الجولة الثامنة المقررة غداً (الإثنين).

Nuclear-diplomacy.jpg

حاول الأميركيون في بداية الجولة السابعة من مفاوضات فيينا التصرف كأنهم هم من يدير المفاوضات من الفندق المحاذي لفندق كوبورغ، عبر الطلب من الوفد الأوروبي تلاوة بيان بإسمهم، وكان رد الوفد الإيراني أننا نفاوضكم أنتم وليس الأميركيين ولا نقبل بلغة التهديد، فما كان من رئيس الوفد الأوروبي إلا الإعتذار من أول الطريق!