الحريري إتخذ قراره.. هل يثنيه السيسي عن الإعتذار؟

Avatarخاص 18012/07/2021
من "أيام لبنانية حاسمة" إلى "أسبوع لبناني حاسم". رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري إتخذ قراره النهائي وسيعلنه قبل نهاية الأسبوع الحالي.

بين الدينامية السياسية التي أطلقتها إجتماعات روما الأميركية ـ الفرنسية ـ السعودية وتتمتها في الرياض ثم بيروت وبين الدينامية السياسية التي أطلقها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بحديثه عن ايام لبنانية حاسمة، حسم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري خياراته وأبلغ قيادة تيار المستقبل هذه الليلة قراره النهائي بالإعتذار عن تأليف الحكومة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال الحريري لأعضاء قيادة حزبه في لقاء عبر منصة “زوم” الإفتراضية إنه إستنفذ كل الخيارات التي يمكن أن تفضي إلى التأليف وفشل في مساعيه، وقال إنه يتعرض إلى ضغط من الشارع وإلى ضغط من جهات سياسية محلية، ملمحاً إلى موقف البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي أمس (الأحد) والذي قال فيه إن التكليف “ليس أبدياً”.

ويأتي موقف الحريري قبل ثلاثة أيام من الزيارة الأخيرة التي سيقوم بها بصفته رئيساً مكلفاً إلى العاصمة المصرية ويعرض خلالها أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحيثيات التي أملت عليه إتخاذ قراره بالإعتذار، شاكراً في الوقت نفسه للقيادة المصرية وقوفها إلى جانبه دعماً له وللمبادرة الفرنسية.

كما يأتي قرار الحريري الذي لم يُعلن رسمياً حتى الآن، عشية وصول الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل إلى بيروت غداً (الثلثاء) حيث سيجتمع بعدد من المسؤولين اللبنانيين، وبينهم الحريري، وهذه الزيارة، قال ديبلوماسيون غربيون في بيروت، إنها المحاولة الفرنسية وربما الدولية الأخيرة للدفع بإتجاه تشكيل حكومة إختصاصيين برئاسة الحريري، فإذا نجحت ـ وهذا أمر صعب جداً ـ عندها سيتعامل الفرنسيون مع الوضع اللبناني، وفق “الأجندة” التي سيحدد خطوطها العريضة مجلس وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي هذه الليلة، وتتضمن إجراءات ضد مسؤولين لبنانيين من جهة وتقديم رزمة حوافز ولا سيما تمويل حملة المجتمع المدني اللبناني من أجل خوض الإنتخابات النيابية المقبلة والفوز بنسبة من المقاعد النيابية، من جهة أخرى.

ولعل المعضلة التي تواجه الفرنسيين أنهم بتعويمهم الطبقة السياسية اللبنانية طوال سنة مضت تحت عنوان “المبادرة الفرنسية”، يعيدون تكرار فشلهم لكن هذه المرة بعنوان “إن جي أوز” ربما يكون أكثر فساداً من الطبقة السياسية، خاصة وأن من يشكلون رافعة لهم معظمهم من الأسماء التي لا تحظى بإحترام عند ما يسمى المجتمع المدني نفسه!

وكان سفراء السعودية وليد البخاري وفرنسا آن غريو والولايات المتحدة دوروثي شيا قد عقدوا إجتماعاً ثلاثياً اليوم (الإثنين) في اليرزة، إستكمالاً لإجتماعات روما والرياض، ولمس الجانبان الفرنسي والأميركي أن لا تعديل في النبرة السعودية لبنانياً، حيث كانت باريس وواشنطن تحاولان تليين الموقف السعودي فإذا كانت المملكة غير راغبة بتغطية المبادرة الفرنسية (بما فيها تكليف الحريري)، تتعهد بعدم عرقلة الجهود الهادفة إلى إنتاج تسوية سياسية في لبنان.

هذه الأجواء تبلغها الحريري قبل أن يجتمع بقيادة تيار المستقبل، فيما كان ينسق موقفه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي حاول ثني رئيس تيار المستقبل عن الإعتذار لكن الحريري تمسك بقراره، ربطاً بإقتراب موعد الإنتخابات النيابية المقبلة. كما رفض الحريري النصائح التي دعته إلى ربط إعتذاره بتحديد هوية رئيس الحكومة المكلف الذي سيأتي من بعده، وقال لكل من ألحوا عليه إنه لن يسمي بديله، إذ أن هناك من سيبادر لاحقاً إلى تحميلي مسؤولية ما سينتج عن الحكومة من خيارات، أنا مرشحي كان سعد الحريري، وفشل في تأليف الحكومة بسبب خيارات العهد وجبران باسيل التي تريد أخذ البلاد من الفراغ والإنهيار والتعطيل إلى الدمار الشامل. وقال الحريري: تعطيل البلد ليس من إختصاصي.. وليبادروا إلى تسمية من يريدونه رئيساً للحكومة وليتحملوا مسؤولية خياراتهم أمام اللبنانيين والمجتمع الدولي!

وفور إنتهاء إجتماع قيادة تيار المستقبل، بادر الحريري، عبر فريق عمله، إلى التواصل مع إدارة تلفزيون الجديد، وتم تحديد موعد إطلالة رئيس الحكومة المكلف مع الزميلة مريم البسام يوم الخميس المقبل بعد نشرة الأخبار المسائية مباشرة.

وقال الحريري أمام زواره إنه لم يقل حتى الآن إلا خمسة بالمائة مما حصل معه خلال مفاوضات التأليف، وبالتالي سيصارح الرأي العام اللبناني بحقيقة ما جرى طوال ثمانية أشهر من عمر التكليف.

هل يمكن أن يتراجع الحريري في اللحظة الأخيرة عن خيار الإعتذارولماذا إتخذ قراره وأبلغ تياره بذلك قبل اللقاء مع السيسي وماذا إذا ألحت القيادة المصرية عليه بعدم الإعتذار؟ وماذا إذا تقاطع الموقف المصري مع موقفين أميركي وروسي في الإتجاه نفسه.. هل يتراجع الحريري عن قراره.. للبحث صلة.

Print Friendly, PDF & Email
إقرأ على موقع 180  "فرار" بيفاني.. متى "الهروب الكبير"؟
Premium WordPress Themes Download
Premium WordPress Themes Download
Download Best WordPress Themes Free Download
Free Download WordPress Themes
free online course
إقرأ على موقع 180  قراءة أولية في الحراك الشعبي في لبنان وآفاقه