ثقافه وفنون Archives - 180Post

IMG-20240525-WA0031-1.jpg

كرّس الدكتور عباس رضا جل اهتمامه بالتاريخ الشيعي اللبناني. من أطروحة الدكتوراه التي نال عليها درجة جيد جداً بعنوان "تطوُّر المؤسسات الشيعية في لبنان من البنية العائلية إلى البنية الطائفية"، إلى سلسلة كتب تتناول الإمتداد الجغرافي والعائلات والأصول التاريخية والعقيدية وحسينية النبطية، فضلًا عن كتاب بعنوان "علم الاجتماع السياسي" (دراسة في المفاهيم والاتجاهات والمكونات).

moutanabi.jpg

من خلال استخدام أدوات وتقنيّات اللّغة والمجاز والتّشبيه والتّصوير والموسيقى وما إلى ذلك؛ يهدفُ شعر أبي الطّيّب (الحربيّ) إلى "نقلك" من واقعٍ إلى "واقعٍ" آخر أكثر تعالِياً، ترى فيه وتشعر بـ"الحقائق" المقصودة من قبل الشّاعر.. بشكل أوضح وأعمق وأجمل. هكذا يُخاطبُ المتنبّي وأمثالُهُ من شعراء العرب عقلَك وقلبَك العربيَّين، وعقلَ وقلبَ الأعداء.. بل وعقلَ وقلبَ الأجيال اللّاحقة لهذه الحوادث "المادّيّة" (ربّما إلى يَومِ يُبعثون).

amos-and-chamir.jpg

"أنتم يا من ولدتم في هذه البلاد، لا يمكنكم إطلاقًا أن تفهموا، كيف أنّ هذا التقطير يثني ويلوي تلك الأحاسيس، كيف أنّ هذا يبدو كالصدأ الذي يجعل صورتك البشريّة تتآكل رويدًا رويدًا، وكيف يُحوّلك هذا إلى منافق وكذّاب ومحتال ومراوغ مثل القطط" (عاموس عوز).

tayyeb.jpg

بعدَ أن رأينا عدداً من الأمثلة الجميلة والمُعبّرة وذات البلاغة: على طريقة أبي الطّيّب أحمد بن الحسين الجُعفيّ الكُوفيّ (المُتنبّي) في انتاج فنّ "الإعلام الحربيّ" من خلال الشّعر العربيّ التّقليديّ.. حانَ الوقتُ لكي نعرضَ بعضَ نتائج تحليل هذا النّوع من الفنّ ولو باختصار شديد وحانَ الوقتُ أيضاً لكي نَعرضَ فكرَتَنا حول تميّز شعر أبي الطّيّب (وأمثالِهِ من شعراءِ العَرَب) باستخدام سلاح "الواقع الشّاعريّ" (المُتخيَّل أو المُصطَنَع أو المَوْصوف إلخ.).. على قياس فنون وأهداف ما يُسمى "الإعلام الحربيّ".

Back-home.jpg

ما تزال ترجمات الأدب العبري شحيحة إلى حدّ كبير في المكتبة العربيّة؛ عوائق وتحدّيات كبيرة تحول بين دور النّشر وترجمة المنتجات الأدبيّة العبريّة، فهل قراءة الأدب العبري خيانة؟ وهل يُعدّ ذلك ترويجًا للتّطبيع الثّقافي؟ أم أنّ نافذتنا على الحركة الثقافيّة الإسرائيليّة ضرورة لا بدّ منها لفهم هواجس وأفكار هذا المجتمع عن الحياة ورؤيته لواقع الصّراع وسيرورة الأحداث؟

slider.jpg

تعرض شبكة "نتفلكس" فيلم "مايسترو" (Maestro) المأخوذ عن قصة حياة وصعود المؤلف الموسيقي الأميركي الكبير ليونارد برنستاين. الممثل الأميركي برادلي كوبر يلعب دور المخرج والبطل في آن معاً، بعدما راقت له تجربة الإخراج إلى جانب التمثيل.. وزاد عليهما هذه المرة كتابة النص.

walid-dakka.jpg

درج أدباء في العديد من الثقافات العالمية على اعتماد الكتابة المتوسلة بلسان الحيوان لتمرير رسالة ما ضد حاكم فاجر أو مجتمع ظالم، فيحكي القط والكلب والأرنب والعصفور والحمار مع الإنسان والشجر. الإنسان الذي بات في ظل القهر والاستبداد والاحتلال حيواناً غافلاً وصامتاً عن حقوقه، حتى عن المُطالبة بلقمة عيش بسيطة لا تتعدى رغيف خبز يابس وكمشة طحين حاصرهما محتل غاصب.. وجار صامت.

1607369971571764322.jpg

قبل ستين عاماً، ظهر على الشاشة الصغيرة شاب مصري عشريني نحيل بملامح فلاحية بريئة، كان يتكلم طوال الوقت بلغة الإشارة (أبكم) في مسلسل "الضحية"؛ الجزء الأول من خماسية عبد المنعم الصاوي، ويُردّد عبارة "الله حي". هذا الشاب بشّر بولادة ممثل كاريزماتي وخط فني لا يشبه إلا صلاح السعدني.

image_picker_A62E653B-5A03-4C5B-827E-55264F8CA872-9991-000002A1E68E430C-750x499-1.jpg

تُعتبر رواية "الحرب والسلم"، للأديب والفيلسوف الروسي ليو تولستوي (1828 - 1910)، الرواية الأكثر شهرة وانتشارًا، والتي شاهدنا فيلمًا مقتبسًا عنها في ستينيات القرن الماضي؛ بطولة أودري هيبورن وهنري فوندا؛ إخراج فكتور كينغ، لكن آراءه بخصوص النبي محمد، لم تكن قد اشتهرت، إلّا في العقود الخمسة المنصرمة، وإن كان كتابه "حِكَم النبي محمد" قد نشر قبل ذلك بفترة طويلة، وترجمه سليم قبعين إلى العربية عام 1912 (مطبعة التقدم، مصر).