الأردن Archives - 180Post

unnamed-1280x720.jpg
Avatar18022/06/2020

يقدّم المحلل العسكري الإسرائيلي في صحيفة "يديعوت أحرونوت" رون بن يشاي رؤية تحليلة إسرائيلية للمشهد العراقي والسوري واللبناني الراهن، فضلا عن تداعيات المشهد الفلسطيني والأردني في ضوء مضي حكومة بنيامين نتنياهو بقرار ضم معظم الضفة الغربية مطلع الشهر المقبل. ماذا تتضمن هذه الرؤية الإسرائيلية؟

.jpg

أما وأن لبنان قد ذهب إلى صندوق النقد الدولي صاغراً، لا حولَ ولا قوةَ له، فلا بأس أن يجرّب حظه، لكن من المفيد، لا بل الضروري، في خط عودته المحتمل، تحسباً لما لا قدرة له على تحمله، أن يضع بدائله على الطاولة، سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، ولعل البداية من الداخل ومن بوابته الشرقية أو المشرقية.

AL12_12_26_3543_1-min_0-1170x380-1.jpg
Avatar18022/04/2020

نشرت مجلة "مباط عال" الإسرائيلية في عددها الصادر في 21 نيسان/ أبريل، دراسة بالعبرية للباحث الإسرائيلي عوديد عيران (معهد دراسات الأمن القومي) بعنوان "الشرق الأوسط بعد خمود أزمة الكورونا - توقعات كئيبة"، ينشرها موقع 180 نقلا عن النسخة العربية التي ترجمتها "مؤسسة الدراسات الفلسطينية".

.jpg
Avatar18019/01/2020

صوّت مجلس النواب الأردني، اليوم (الأحد)، وبالغالبية النيابية، على مشروع قانون مستعجل يلزم الحكومة الأردنية بوقف استيراد الغاز الإسرائيلي، في تتويج لمسار سياسي ـ شعبي يطالب بإسقاط اتفاقية الغاز الموقعة مع إسرائيل في العام 2016.

-943x715-1.jpg
Avatar18028/12/2019

إنتهت المملكة العربية السعودية القديمة وحلّت محلها مملكة شابة. التغيير يلمسه زوار المملكة لمس اليد. في المطارات والطرقات والمتاجر والجامعات والساحات. النساء تقدن سياراتهن. لا تشدد في اللباس. الأغاني. الموسيقى. كله إختلاط بإختلاط. دور السينما والمسرح واللهو. الإعلانات الفنية في الطرق. ضجيج لا ينتهي في مواقع السوشيل ميديا. لم يعد السعودي يحتاج إلى دولة يسوح فيها. صارت دولته مركزاً للسياحة.

FB_IMG_1576514948220-1280x907.jpg
Avatar18016/12/2019

ما هي الدلالات الإستراتيجية لما يجري في ثلاث ساحات حيوية بالنسبة إلى إسرائيل، وهي إيران والعراق ولبنان، في في التظاهرات الواسعة التي انطلقت في العراق (تشرين الأول/أكتوبر)، وامتدت إلى لبنان (17 تشرين الأول/أكتوبر)، ولاحقاً أصابت عدواها أيضاً إيران (15 تشرين الثاني/نوفمبر)؟  نظرة سياسية أمنية إسرائيلية، تبرز خطوط تشابه كثيرة بين هذه الساحات، يعرضها أودي أفينتا، الباحث في مركز هرتسليا للدراسات المتعددة المجالات، وينشرها موقع 180، نقلا عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

-نصيب.jpg

مَنْ تابع أشواق الأردنيين من تجار وسائقي سرفيس على خط "عمّان - الشام" ومقاولين وسياسيين وكتاب يتحدثون خلف الأبواب المغلقة، وأحياناً يفشونها في تصريحاتهم للصحافيين وفي مقالاتهم، ومن زار دمشق بعد إعادة فتح معبر نصيب – جابر الحدودي في تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2018 لا يمكنه أن يجد توصيفاً للحالة التي ملكت الشعبين إلّا أن "الناس مشتاقة". هذا الشوق الذي عبّر عن نفسه بتلقائية خلال العامين الماضيين، عكّر صفوّه الملحق التجاري الأميركي في عمان عندما هدد التجار الأردنيين إن تعاونوا مع دمشق، فبدأت العصي توضع في الدواليب، ليجد الأردني نفسه ضحية "قانون قيصر" الأميركي الساعي لحصار سوريا.