الإتفاق النووي Archives - 180Post

خاتمي-ومبارك.jpg

برغم طول القطيعة بين مصر وإيران منذ أربعة عقود ونيف، ثمة أسباب موجبة لإستئناف العلاقات بين البلدين، لكن الأسباب المانعة ما زالت هي نفسها. هل ثمة أمل بعودة العلاقات على وقع الحوار القائم بين البلدين برعاية بغداد، حسبما صرح وزير خارجية العراق فؤاد حسين؟

atomicroadfinald5_pete_kreiner-Copy.png

أثار التعامل الإيراني مع الرد الأميركي على المقترح الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي المُوقّع عام 2015 أو تجديده، الكثير من التساؤلات حول موقف طهران الذي بدا للمراقبين أنّها تطلب المُستحيل من واشنطن في شأن الضمانات والتنازلات مع إدراكها المُسبق أنه يتعذّر الحصول عليها!

8a4a040b29f1d991437ac30f28251882.jpg

توقع الخبير الدولي في شؤون الطاقة الدكتور ممدوح سلامة أن تستمر أسعار النفط والغاز بالتصاعد في السنوات الخمس المقبلة وربما أبعد نظراً لقوة الطلب على النفط والغاز، وعدم إطلاق إستثمارات جديدة في قطاع إنتاج النفط، وقال في حوار مع "180post" إن النفط سيبقى المحرّك الرئيسي لإقتصادات العالم.. وسيكون لدول الخليج العربي وفنزويلا وسيبيريا دور مؤثر في توفير الطاقة للإقتصاد العالمي في المرحلة المقبلة. وتوقع أن لا يرى الإتفاق النوويّ النور "لا الآن ولا حتى في السنوات المقبلة".

table_football__enrico_bertuccioli.jpg

التكافؤ مع العدو الامبريالي يتحقق بالنهوض الاجتماعي، أي الثقافي والسياسي. وذلك يُمنع بالتحنيط الفكري، والمحافظة على ايديولوجيا سلفية، واتخاذ أساليب في السياسة تمنع الجمهور من المشاركة في المجال العام وتدعم الديكتاتورية والطغيان، بما في ذلك الأنظمة الدينية.

11.jpg

برغم التقدم الكبير في مسار المفاوضات النووية خلال الأسابيع الأخيرة والتفاهم على حلحلة غالبية الأمور التقنية، ما جعل أطراف الإتفاق تبدو مفعمة بالأمل وأقرب إلى التوصل لتسوية، إلا أن الإحتمالات تبقى قائمة في ظل عقبات ثانوية قد تحول دون إحياء الاتفاق النووي أو تستلزم العودة مجدداً إلى فيينا لتذليلها.

066.jpg
Avatar18031/08/2022

من الأفضل للمستوى السياسي والعسكري الإسرائيلي "التوقف عن التبجّح". "يبدو أنه لا مفر فعلاً من الصفقة (النووية)، ولذلك، عليها أن تكون أفضل ما يمكن بالنسبة إلى إسرائيل. العودة إلى الاتفاق ستُبعد إيران ثلاثة أعوام تقريباً عن القدرة على تصنيع القنبلة، هذا أفضل السيئ"، يقول محلل الشؤون الإستخباراتية في "هآرتس" يوسي ميلمان.

2243545656565.jpg

مع القرار الذي إتخذه السيد مقتدى الصدر باعتزال العمل السياسي وما أعقبه من مواجهة وسقوط ضحايا، يكون المشهد السياسي والامني العراقي قد بلغ أخطر منزلقاته منذ ظهور ارهاب الموجة الداعشية قبل اكثر من سبع سنوات وربما منذ الإحتلال الأميركي للعراق عام 2003.

ابراهيم-رئيسي.jpg

ما زالت إيران في مرحلة درس الأجوبة الأميركية رداً على أجوبتها على المسودة الأوروبية الأخيرة، إلا أن المواقف التي أطلقها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في مؤتمره الصحافي أمس (الإثنين) بيّنت أن إغلاق قضية المواقع النووية المشتبه بها من قبل الوكالة الدولية للطاقة بات حجر زاوية أي إتفاق نووي محتمل.