قيس سعيد Archives - 180Post
French President Emmanuel Macron reacts during a joint press conference with President of Burkina Faso at the Elysee Palace in Paris, on December 17, 2018, following their meeting. (Photo by BENOIT TESSIER / POOL / AFP) (Photo by BENOIT TESSIER/POOL/AFP via Getty Images)

getty--1280x833.jpg

بعد مدّ وجزر وشدّ وجذب، نالت حكومة هشام المشيشي الثقة أخيراً من البرلمان التونسي بنسبة مريحة قدرها 134 صوتاً، فيما كان النصاب المطلوب لنيل (أو سحب) الثقة من الحكومة 109 أصوات من أصل 217 هي كل مقاعد البرلمان التونسي، حسب الترتيبات التي نصّ عليها الدستور التونسي.

first_free_election-.jpg

من تونس إلى بيروت، ثمة مشهدية متشابهة بمفرداتها وآلياتها. يقول رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص "في لبنان كثير من الحرية وقليل قليل من الديمقراطية". يعكس ذلك طبيعة تركيبة لبنان الطائفية. في تونس، يحتدم الإشتباك الدستوري بين رئاستي الجمهورية والبرلمان، وبينهما يستوي نقاش شبيه بما يشهده لبنان: حكومة تكنوقراط أم حكومة وحدة وطنية؟

gettyimages-1168472959-2048x2048-1-1280x853.jpg

يجد رئيس تونس قيس سعيّد نفسه أسير نموذجين رئاسيين سابقين لا يطيق أن يكون على صورتهما هما المنصف المرزوقي والباجي قايد السبسي. لذلك، يجد نفسه يبحث في كومة الأزمة السياسية عن إبرة صلاحيات يمنحه إياها الدستور لإيجاد مخرج لا يبدو سهلاً حتى الآن.

stay_at_home_full_moon___alex_falc_chang.jpeg
Avatar18022/04/2020

يعمق الحجر الصحي الذي تشهده تونس بسبب جائحة كورونا والذي تم تمديده لغاية 3 مايو/أيار الفوارق الاجتماعية لكنه أنتج كذلك أساليب مقاومة من قبل أصحاب الأجور والعاملين غير المستقرين. تقرير كتبه طالب الدكتوراه في علم الإجتماع السياسي محمد سليم بن يوسف لموقع "أوريان 21" بالفرنسية وترجمته الزميلة سارة قريرة، هذا أبرز ما تضمنه:

23236-1971730750-1280x852.jpg

برغم هدوئه وثباته وثقته في نفسه، يثير الدبلوماسي الجزائري رمطان لعمامرة (67 عاماً) الكثير والقليل من اللغط في الآن ذاته. فأحياناً يبدو في الواجهة كأبرز سياسي، وأحياناً أخرى، يتوارى عن الأنظار مثل أبسط مواطن.

1-37-840x540-1.jpg

تزامن خبر إقالة مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة السيد المنصف البعتي على خلفيّة ما عُرف بـ"خروجه عن النص" و"ذهابه أبعد ممّا كان يريده رئيس الجمهوريّة السيد قيس سعيّد"، بعد أنْ "بالغ" المندوب الدائم في إظهار كافة أشكال الدعم للفلسطينيين بشكلٍ يرقى إلى أنْ "يُفسد" العلاقات التونسيّة الأميركيّة؛ مع واقعة مماثلة لناحية تحرّي العناوين المقبلة، تزيد من ترجيح كفة أخرى، لا يرغب لا التونسيون ولا غيرهم في تصوّرها في المدى المنظور، نتطرّق إليها لاحقاً هنا.

FB_IMG_1579467972117.jpg

في نسخة منقحة للمشهد السوري، تزداد الأزمة  الليبية تعقيداً. الصراع على النفوذ في ليبيا ليس بعيدا عن الطمع بالنفط الليبي، تماما كما كان حاضراً في طيات الأزمة السورية، ويبقى الخاسر، هنا وهناك، الليبيون والسوريون أنفسهم. في الجزء الأول من هذه المقالة، ركزنا على البعد الجزائري. في الجزء الثاني والأخير أدناه، مقاربة للبعد المغاربي وتحديدا التونسي.