إنتخابات 2022 Archives - 180Post

5819029011148422388_121.jpg

بعد خمسين يوماً، "يتحرر" ميشال عون. ينتقل من القصر الذي "ناضل" طوال 28 سنة للوصول إليه.. إلى "الفيلا" الجديدة في الرابية، بصفته "متقاعداً" من رئاسة بلا جمهورية ومن تيار بلا جاذبية.. ماذا قبل وماذا بعد؟

98988989.jpg

من موقعي كباحث في السياسة ومن منبتي كإبن منطقة البقاع الجنوبي وناخب فيها وعامل في ايام مضت بالسياسة بين اهلها، ومن وضعي كمواطن يكتوي بنار الانهيارين السياسي والإقتصادي، ركزت في الجزء الأول من هذه الدراسة على ظروف الإنتخابات وفي الجزء الثاني على تحليل النتائج، وأتناول في الجزء الثالث والأخير الدلالات والأسئلة المستقبلية التي تطرحها الإنتخابات ونتائجها في دائرة البقاع الثانية (البقاع الغربي وراشيا).

سمير-جعجع-مستقبلاً-ميشال-عون-5.jpg

مع كل استحقاق رئاسي، يتجادل اللبنانيون حول من يملك القرار في انتخاب رئيس الجمهورية، بعضهم يذهب إلى حصر الخيار الرئاسي بالعوامل الخارجية، هذه القراءة تخالف ما يذهب إليه المغالون، وتتوقف عند نماذج انتخابية امتلك فيها أهل الداخل قوة الحسم في اختيار الرئيس. 

556565656.jpg

في الحلقة الأولى، تناولت هذه الدراسة ظروف الإنتخابات النيابية في دائرة البقاع الغربي وراشيا وطبيعة القوى المشاركة فيها وآليات عملها وبرامجها وتمويلها وخطابها وحضورها الإعلامي والخدماتي. في الجزء الثاني، نحاول قراءة النتائج على مستوى الدائرة والقضائين والطوائف والقرى لكل لائحة والأصوات التفضيلية لكل مرشح فيها.

9099090990909.jpg

مع أهمية دراسة الإنتخابات النيابية اللبنانية (2022) في كل الدوائر لتكوين تصور عن مجرياتها وإستخلاص عبر منها تكون الأقرب الى الدقة، فإنّ دراسة إحدى الدوائر تلقي الضوء على الممارسة العيانية للقوى المتنافسة على مستوى البلد من جهة وعلى الخصوصية والتميز الذي طبعها في الدائرة من جهة ثانية.

photo_2022-08-11_18-12-09.jpg

أن يقول وليد جنبلاط ما قاله، فهو حتماً قد فاجأ كثيرين، لبنانياً وربما خارجياً. حزب الله وحده لم يُفاجأ أبداً. هذا الكلام كان قد سمعه من جنبلاط شخصياً قبل الإنتخابات النيابية وبعدها.. لا بل أكثر من ذلك، تفهم حاجته إلى رفع سقف خطابه غب الموسم الإنتخابي!

photo_2022-06-06_15-28-47.jpg

أُجريت الانتخابات النيابية اللبنانية فى العام 2022 تحت وطأة أزمة اقتصادية طاحنة وصفها البعض بأنها: إفلاس غير معلن للدولة. وبعد تراكم فى الأحداث، بداية من ثورةٍ هزت النظام السياسى وإن لم تسقطه، إلى أزمة صحية عالمية طاحنة أثَرت فى المداخيل الإنتاجية المحدودة أصلا، وضربت قطاع السياحة أحد مصادر الدخل، وتزامن ذلك مع انفجار مرفأ بيروت بكل ما خلَفه من دمار طال البشر والحجر.

IMG-20211228-WA0061.jpg

يأتي حدث في لبنان، فيطوي ما قبله، أما النتيجة، فتبقى صفرية. لا حكومة جديدة ستتألف قريباً ولا فخامة رئيس سيجبر خاطرنا، في الأشهر المقبلة، إلا إذا أتانا ما ليس في الحسبان، أما ترسيم الحدود البحرية، فسيبقى مجرد ارتجال بارتجال في غياب الإدارة والإرادة والمصلحة الوطنية.