التيار الوطني الحر Archives - 180Post

IMG-20211015-WA0098.jpg

يؤسّس الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطاباته عادة لكتابة تاريخ هذا الحزب، أقله منذ أن تولى قيادته قبل ثلاثة عقود من الزمن. الأكيد أن خطاب نصرالله هذه الليلة سيحتل حيزاً ولو بسيطاً في سيرة حزب جدلي لبناني وأكثر. لماذا؟

IMG-20211015-WA0037.jpg

جاءت حادثة الطيونة لتنقل الوضع اللبناني من سيء إلى أسوأ ولتدفع بداية «حكم» رئيس الوزراء نجيب ميقاتي نحو مهوار خطر قد يقود ابن طرابلس لترك سدة السراي هرباً من سفينة الدولة اللبنانية التي دخلت في عين زوبعة الفوضى والعنف.

Doc-P-853500-637647111518108844-1280x620.jpeg

ماذا بعد مشهد الأبرياء من فقراء عكار يصرخون والنار تلتهم أجسادهم، ماذا بعد السواد القاتم الذي لفّ عكار، المحافظة الأكثر حرمانا في لبنان؟ ماذا بعد دموع الأمهات الثكالى وهن يحاولن البحث عن جثث فلذات أكبادهن من براد مستشفى لآخر؟ ماذا بعد ليالي عكار القاتمة ونهارها المشبع بالذل والهوان؟

IMG-20210620-WA0129.jpg

في الشكل، بدا رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل كأنه يفتح الأبواب بإستعانته بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بوصفه "صديقا"، وصولاً للقول له "أقبل بما تقبل به أنت لنفسك. هذا آخر كلام لي بالحكومة"، لكن أبعد من الشكل، ماذا يمكن أن يحتمل هذا الكلام في طياته؟

img-4-small517.jpg

خمس عشرة سنة استغرقتها الحرب اللبنانية الضروس، من بينها  أربع عشرة سنة، كان يمكن إسقاطها من وقائع الحرب، لو ذهب اللبنانيون إلى تبني "الوثيقة الدستورية" كمدخل أساسي لوقف الحرب وإعادة النظر بتوزيع الصلاحيات.

ABS8424-1482095492_106.jpeg

أن يُعلن سعد الحريري "التكامل" مع نبيه بري ويقول "سعد الحريري يعني نبيه بري ونبيه بري يعني سعد الحريري" فهذا يشتق وجهة جديدة في الصراع السياسي اللبناني: إصطفاف إسلامي يرأب الصدع السُني ـ الشيعي الذي استطال زمناً، مقابل إصطفاف مسيحي يُنعشه ويغذيه جبران باسيل بدعوى "حقوق المسيحيين"!

gettyimages-619448118-2048x2048-1-1280x859.jpg

خاطب الرئيس ميشال عون الشعب اللبناني طالباً ملاقاته في منتصف الطريق في معركة إصراره على التدقيق الجنائي، مشدداً على أن الوقت ليس للخلاف السياسي بل للإنقاذ. وكما فعل في مرات سابقة، اضطر الى استعمال رصيده الشخصي – عندما ذكر اسمه – لتحشيد جمهوره!