العراق Archives - 180Post
JERUSALEM - MAY 15: Palestinians stage a demonstration held for the 73rd anniversary of Nakba, on May 15, 2021 in Sheikh Jarrah neighborhood of East Jerusalem. (Photo by Mostafa Alkharouf/Anadolu Agency via Getty Images)

gettyimages-1226234938-2048x2048-1-1280x660.jpg

منذ تاريخ الغزو الأميركي للعراق في العام 2003، تحوّل هذا البلد العربي إلى ساحة من أبرز ساحات الإشتباك الإقليمي والدولي. في الأشهر الأخيرة، بدأنا نتعرف على مضمون جديد للدور العراقي. "محادثات بغداد" السعودية ـ الإيرانية والمصرية ـ التركية إلخ..

gettyimages-2268516-2048x2048-1-1280x758.jpg

السؤال الإقليمي الناتج عن واقع العلاقات السعودية ـ الإيرانية، يتوزع على فرعين وعلى الشكل التالي: هل اضطراب تلك العلاقات يخدم مصالح المنطقة؟ الإجابة: لا، هل التقارب بين الطرفين يُريح شعوب المنطقة؟ الإجابة: نعم.

gettyimages-1189644762-2048x2048-1-1280x604.jpg

من الواضح أن حسان دياب لا يريد أن يتحول تصريف الأعمال إلى محرقة له ولحكومته المستقيلة. بالنسبة إليه يجب أن يستمر دعم مصرف لبنان للمحروقات والأدوية والمواد الغذائية والطحين حتى تتوفر بدائل تخفف عن كاهل اللبنانيين الفقراء، واولها البطاقة التمويلية.

31845.jpg

بمعزل عن ظروف "الموعد الملتبس" لا بل "المُعلق"، حتى الآن، لرئيس حكومة لبنان المستقيلة حسان دياب، إلى العراق، من المناسب الطرق على أبواب الذاكرة اللبنانية ـ العراقية طوال المائة سنة المنصرمة، حيث كانت وجهة اللبنانيين نحو بغداد، ووجهة العراقيين نحو بيروت، وبصرف النظر عن انقلابات السياسة وتقلباتها.

gettyimages-51395488-2048x2048-1-1280x882.jpg

في عالم الدبلوماسية، ليس كل ما يجري نفيه، لا وجود له، فالكتمان والغموض ركنان أساسيان من عالم الدبلوماسية. أثير في الساعات الأخيرة أن السعودية وإيران تواصلتا عبر القنوات الأمنية على أرض العراق. فما هي قصة الوساطات بين هاتين الدولتين؟

gettyimages-1211029611-2048x2048-1-1280x804.jpg

أزمة مزدوجة تواجه الصائمين خلال شهر رمضان في كل من سوريا ولبنان والعراق. أزمة اقتصادية لا تقل قسوة عن أزمة انتشار فيروس كوفيد - 19، كلاهما تحتّم تغييراً في أنماط الاستهلاك وتفرض قيوداً على ممارسة العادات والتقاليد.

gettyimages-515219292-2048x2048-1-1280x767.jpg

أشهر قليلة تفصل بين إعلان دولة لبنان الكبير في أيلول/سبتمبر1920، وبين إعلان إمارة الأردن في نيسان/إبريل 1921. على جوانب هذه المسافة الزمنية القصيرة، تبرز أسئلة كبرى وصعبة: كيف شاءت الأقدار أن يتجاوز الأردن امتحانات الوجود ومحن الصراعات الداخلية والخارجية، بينما تعصف المحن الهوجاء بلبنان منذ نصف قرن تقريباً، إلى حدود بات فيها سؤال الوجود اللبناني على بساط البحث والمصير.