شمخاني Archives - 180Post

1624121528784352300.jpg

هناك اعتقاد راسخ في إيران بأن الأزمة الإيرانية الداخلية ستؤثر حتمًا على سياسة إيران الخارجية وتُضعفها وتُعزز سياسة العقوبات الدولية ضدها؛ لذا وجب مقاربة الأزمة بلغة عقلانية وحلول وسطية لا بالمعالجات الأمنية.

علي-هاشم.jpg

إنه الخريف في طهران. أوراق الشجر الصفراء تتهاوى نحو سجادة ذهبية تمتدُّ من شمال العاصمة إلى جنوبها. الصورة رومانسية جدًا إذا ما عُزِلَت عما يحيط بها من أحداث، لكنها في الواقع لا تحتمل أي عزلٍ عن السرديات المتعاكسة بين مشهد مقصٍّ وضفيرة وامرأة، ومشهد مسلَّحٍ يُفرِغُ رصاصاته في ضريح ديني مُرديًا العُزَّل على الرّخام المصبوغ بالدم.

IMG-20221016-WA0023.jpg

من يقرأ الصحف الإيرانية التي تزخر بها أكشاك الصحف والمجلات صباح كل يوم، يلمس بشكل واضح تلك المساحة النوعية والنسبية لمساحة الحرية المتوفرة لكافة الاتجاهات السياسية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية لعرض رأيها أو موقفها حيال الأحداث والتطورات الإيرانية.

IMG-20220819-WA0004-1290x580-c-1.jpg

تصيغ واشنطن ردها على الملاحظات الإيرانية بلا ضجيج. المطلوب التوصل لاتفاق نووي متوازن، يحفظ ماء وجه الجميع، هنا المعضلة الكبرى لأن التفاصيل بيتٌ للشياطين، وهذا ما قد يعقد الحل المنتظر ويمدد التفاوض ردحا أخر من الزمن حتى حل المسائل العالقة.

0909090909090909090-1-1280x853.jpg

"نجيب ميقاتي الجديد". هذا أدق توصيف لمشهدية رئيس حكومة لبنان لحظة خروجه من قصر الإليزيه ووقوفه على يمين رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، قبل أن يضع الإثنان حكومة لبنان الجديدة على سكة خارطة الطريق التي رسمتها المبادرة الفرنسية لـ"إنقاذ لبنان" قبل سنة من الآن.

gettyimages-1229873720-2048x2048-1-1280x853.jpg
Avatar18013/12/2020

تناولت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، في تقرير لكل من ريتشارد سبنسر وأنشل بفيفر، حادثة اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، عارضة النظريات التي رافقت الاغتيال، مستبعدة فرضية استخدام التكنولوجيا المتطورة والأقمار الاصطناعية.

كاظمي.jpg

إنطلقت رحلة مصطفى الكاظمي الى رئاسة الوزراء في العراق فعلياً من اجتماعه الأخير مع الامين العام للمجلس الأعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني في بغداد. هذا اللقاء أمّن له مظلة توافق الزامي في البيت الشيعي، بعدما كسر "الفيتو" المفروض عليه من بعض الحلفاء المحليين للدولة الجارة التي جعلت من العراق ملاذها الاخير للتملص من واقعها الذي تشتد صعوباته. لكن جلوس الكاظمي على كرسي المنصب التنفيذي الاقوى في بغداد قد تكون دونه مفاجآت غير متوقعة وغير محسوبة في اللحظات الاخيرة، في بلاد تنام على شيء وتصحو على شيء آخر. 

كاظمي-شمخاني.jpg

أسبوعٌ مرّ على اعتذار محمد توفيق علاوي عن تكليفه كرئيس للوزراء في العراق. الارتباك سمة تعامل الطبقة السياسية مع بديله. أسهم رئيس جهاز المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي ترتفع، غير أن العنوان السياسي تراجع في ضوء إحتلال العراق المرتبة 26 عالميا في عدد الإصابات بالكورونا وإنهيار أسعار النفط عالمياً.