لبنان Archives - 180Post

IMG-20201022-WA0039.jpg

عندما إنعقد "التحالف الرباعي" في ربيع العام 2005، كانت ظروف لبنان والإقليم وربما العالم مختلفة عن يومنا هذا. ذلك الإتفاق لم يكن مجرد تفاهم محلي، بل حظي برعاية دولية ـ إقليمية (فرنسية ـ سعودية وإيرانية). لا ظروف لبنان ولا المنطقة تشي اليوم بمثل هكذا "تحالف"، ولو بمسميات جديدة.

FB_IMG_1606764947351-1280x1225.jpg

هل رأيت يوماً طفلاً في الثالثة من عمره يسير بخطى قصيرة، فيما يبدو سرواله مليئاً بالغائط، وعلى وجهه نظرة دهشة كأنّها تسأل: مَن تغوّط في سروالي؟ بهذا السؤال، يوطّئ الكاتب Andrew Fuller لشرحه عن شخصيّة الإنسان المراوغ. Fuller، المتخصّص في علم النفس العيادي، يُدرِج الناس المراوغين ضمن لائحة لأبرز أنواع الشخصيّات التي تنكّد على البشر حياتهم. "سبع شخصيّاتٍ تسمّم حياتكم"، هو عنوان كتابه المرجعي الصادر عام 2009.

gettyimages-71819381-2048x2048-1-1280x687.jpg

تبلّغ لبنان رسمياً اليوم (الإثنين) من الجانب الأميركي تأجيل جولة التفاوض الخامسة التي كانت مقررة مع الجانب الإسرائيلي في الثاني من كانون الأول/ديسمبر حتى مطلع السنة الجديدة. كالعادة، يلجأ العدو الإسرائيلي قبل كل جولة مفاوضات بشأن الترسيم البحري إلى إطلاق بعض الشائعات والأكاذيب الإعلامية بهدف التأثير على معنويات الفريق اللبناني المفاوض.

Luto-en-Líbano.jpg

بعدما نجح النظام السياسي الطائفي اللبناني في امتصاص صدمة 17 تشرين 2019، تبدو قوى الاحتجاج عاجزة عن تغيير المعادلة. فهل تمثل "المبادرة الإنقاذية الوطنية" التي انطلقت في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، من قصر العدل في بيروت، بمناسبة عيد الاستقلال، بفضل الحيوية الاستثنائية للنقيب ملحم خلف، فرصةً لقلب ميزان القوى لمصلحة قوى التغيير الحقيقية؟

IMG-20201124-WA0064_3.jpg

في سيرتها المديدة، قدمت "المارونية السياسية" نماذج مختلفة. كانت تعتبر الخلاف تعبيراً عن حيوية. لكن وقائع السيرة السياسية تقول أن الاختلاف كان تعبيراً عن احتكام لما يدور في المحيط. فلم يكن لبنان مستقلاً عن المتعلقات الخارجية وصراع المحاور. وفي هذا ستكون "المارونية السياسية" على غرار أقرانها من "السنية السياسية" و"الشيعية السياسية". كلها استدعت خارجاً ما. وكلها ورطت البلد في شرور مستطيرة.

harmony_of_economy__nayer_129312e8122d.jpg

هلَّت طلائع المطالبات بالتدقيق الجنائي الشامل في حسابات وزارات مثل الطاقة والاتصالات والأشغال والمالية والشؤون الإجتماعية، وسنسمع المزيد منها ليطال كل الصناديق والمجالس والمؤسسات العامة أو المستقلة المندرجة منذ ثلاثة عقود في خانة "المحاصصات"!