بولتون Archives - 180Post
An officer checks the line of the Swiss honor guard prior to the arrival of Italian President Giorgio Napolitano on May 20, 2014 in Bern. Napolitano is on a two day state visit to Switzerland. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI (Photo credit should read FABRICE COFFRINI/AFP via Getty Images)

bolton_book_bombshells__bart_van_leeuwen_Zn0Qu8a.jpeg

عاش فوكوياما يثير صخباً ويغيب. فاجأ الكثيرين بنظرية عن نهاية التاريخ. أدت وظيفتها ورحلت مخلفة وراءها قلة محدودة من المنظرين ورجال السياسة في الغرب. عاشت هذه القلة سنوات تنشر التفاؤل الذي توهمته نظرية نهاية التاريخ وإنتصار الديموقراطية الليبرالية نصراً أبدياً.

bolton.jpg

لا يسع المرء بعد قراءته كتاب جون بولتون الجديد إلا أن يتفق، ولو لمرة واحدة، مع توصيف الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمستشار الأمن القومي السابق في إدارته: ممل، حاقد، ومهووس بالذهاب الى الحرب. هذا ما يمكن تلمّسه في كل ما أخرجه جون بولتون من "الغرفة التي حدث فيها ذلك" إلى أضواء ثرثرة السياسة الأميركية في الكتاب الذي تم تسريب نسخة الكترونية منه إلى الفضاء الإلكتروني قبل موعد نشره الرسمي.

17dall.jpg

لا تغيب عن ذهني ردة فعل "سيد الشغال" عندما سأله المأذون الشرعي إن كان قد مارس الخلوة الشرعية مع زوجته. عندها، يصيح بطل المسرحية عادل إمام، وهو يلبس الروب الأحمر الفاقع اللون مطالبا بخلوته ورافضا تطليق زوجته حسب الاتفاق الأصلي مع عائلتها، تحت عنوان "حقه الشرعي"!

john-bolton-trump-national-security-1280x877.jpg
Avatar18020/09/2019

من يراجع الخط البياني لجون بولتون منذ كان يافعا في العشرين وحتى الحادية والسبعين من عمره، يجد نفسه أمام شخصية أميركية تحمست في ربيع شبابها لحرب فيتنام وفي خريف عمرها لحروب بالجملة ضد إيران وكوريا الشمالية وفنزويلا وحزب الله وحماس.

106121963-1568131289287gettyimages-1157315857-1280x853.jpeg

طوى الرئيس الأميركي دونالد ترامب صفحة خلافاته مع مستشاره للامن القومي جون بولتون التي خرجت الى العلن منذ مدة، باقالته من خلال تغريدة ليكون ثالث شخص يطرد من المنصب نفسه وبالطريقة نفسها منذ دخول ترامب الى البيت الابيض.

image-1-1280x768.jpg

"صقورية" جون بولتون عبارة عن تراكمات  تعود الى بدايات مسيرته السياسية في الستينيات كناشط شاب في الحملة الانتخابية لباري غولدووتر، وفي مطلع السبعينيات كطالب معارض لحملات مناهضة حرب فيتنام التي عمّت الجامعات الأميركية، وتبلورت بشكل أكبر منذ دخوله دوائر البيت الأبيض في عهد رونالد ريغن، لتبلغ ذروتها حين تقاطع مع جورج بوش الابن حول نهج "الحروب الاستباقية".