17 تشرين Archives - 180Post

gettyimages-619448118-2048x2048-1-1280x859.jpg

خاطب الرئيس ميشال عون الشعب اللبناني طالباً ملاقاته في منتصف الطريق في معركة إصراره على التدقيق الجنائي، مشدداً على أن الوقت ليس للخلاف السياسي بل للإنقاذ. وكما فعل في مرات سابقة، اضطر الى استعمال رصيده الشخصي – عندما ذكر اسمه – لتحشيد جمهوره!

political_acts__alfredo_martirena.jpg

كي تكون لبنانياً، من الآن فصاعداً، تحصّن باللامبالاة. إمتنع عن التحسر على الماضي. يلزم أن لا يراودك الدمع. إن عنّ على عينيك الدمع، فابكِ بصوت مبحوح. كنْ عديم الاحساس. وان شئت أن تغضب، فاصرخ ولا تدع أحداً يسمع صراخك.

rich_poor__osama_hajjaj.jpg

مهما قيل في أحداث مدينة طرابلس وخلفياتها الأمنية والسياسية، فان المقبل من الأيام سيظهر قصور تلك "الأقاويل" عن الإحاطة بما يعتمل في بيوت الفقراء، على امتداد لبنان، من وجع وألم معيشيين لا يؤديان إلا الى انفجار اجتماعي.. لماذا؟

lighthouse2021_pete_kreiner.png

أعطت الانتخابات الطلابية في الجامعات اللبنانية الخاصة، إشارات سلبية لكل من احزاب السلطة والمعارضة، مثلها مثل انتخابات نقابة المحامين ومندوبي رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، وفرضت ضرورة اعادة نظر في البرامج والأطر والخطاب، بعدما باتت طروحات معظم هذه الأحزاب بضاعة بائرة لا تجد من يشتريها.

FB_IMG_1601796555423-1280x1110.jpg

لم تكتف الباحثة الإجتماعية اللبنانية الدكتورة لمى قبانجي بتسجيل أصوات المشاركين في إنتفاضة تشرين/أكتوبر 2019 في بيروت، بل أجرت مقابلات صوتية قصيرة أو طويلة (47 مقابلة) مع الأشخاص أو المجموعات المشاركة من مختلف المناطق اللبنانية (بيروت، طرابلس، صيدا، جل الديب، كفررمان، صور) لجمع المعطيات، وفهم الأحداث والتحوّلات الإجتماعية.

Eb71e08XkAUxH4k.jpg

هذه المرة إسمح لي يا سماحة السيد. فلتعتبرني ابنتك. لكني سأكتب لك تحديداً هذه المرّة، إذ مهما كان هدف كلماتنا المكتوبة التأثير في صناعة الرأي العام، فإنني ومن موقعي الصغير، ولا أخفي ذلك، سأكتب لتقرأ أنت. وأنت أكبر المؤثرين في المشهد. وأنت قلت: نقبل النقد. حسناً، لا تعتبره نقداً يا سيد... اعتبره نوعاً من التفكير بصوت عالٍ، ومنصة هذا المقال هي مساحة للتفكير المشترك، ما دامت لا امكانية لإيصال الصوت إلا بذلك.

PAGE331-19_433371_722906_highres-1280x653.jpg

لطالما كان سُنّة لبنان، وغالبيتهم من أبناء المدن، شركاء أساسيين في الصيغة اللبنانية وركيزتها رئيس الجمهورية الماروني بشارة الخوري، وهو الذي رفض إستبدال إنتداب بآخر، ورئيس الحكومة السني رياض الصلح، بما له من إمتداد عربي، لكن لم تمض سنوات على الاستقلال اللبناني حتى سقط الصلح إغتيالاً في العام 1951 في العاصمة الأردنية على يد عنصر قومي سوري، وسقط الخوري بالإستقالة في العام 1952، بفعل تضافر عوامل داخلية وخارجية ضده، ولم تمر سنوات أيضاً حتى اشتعلت احداث 1958، في عهد الرئيس كميل شمعون.

368.jpg

انفلات الوضع الأمني في طرابلس طرح فيضاً من أسئلة سياسية عديدة عن معنى استهداف الجيش والقوى الأمنية، ما جعل المدينة ساحة لحرب شوارع، فالعاصمة الثانية المُعقدة بتشابك عناصر عديدة تبدأ من فقر مُدقع وبنيوي ولا تنتهي عند حجم وقدرات قوى تزعم لنفسها هوية دينية ومعنى مذهبياً، فيها أيضاً فيضٌ من صراعٍ بين الزعامات السياسية السُنية التي وجدت نفسها على الهامش بعدما حل حسان دياب في المقعد الأمامي في لحظة سياسية هي الأكثر حراجة في تاريخ لبنان.

EUa0Zt-XQAIiZqe.jpg

"كنتُ سأفعل لو كنتُ أستطيع. وكنتُ أستطيع لو كان لي. سأفعل إنْ استطعت. وأستطيع إنْ فعلت. كنتُ لا أستطيع إنْ رغبت. وكنتُ سأفعل لو كنتُ أستطيع. أستطيع إنْ فعلت. وسأفعل إنْ استطعت". تلك، هي إحدى نوبات الهذيان للفصاميّ جون، إبن رئيس الوزراء البريطاني سبنسر برسيفال الذي أخذ مكانته الفريدة في التاريخ السياسي لبريطانيا، لكونه الوحيد الذي اغتيل (كرئيس للوزراء) أثناء وجوده في السلطة (سنة 1812). وجون برسيفال، كان ضابطاً ومبشِّراً إنجيليّاً، أمضى ثلاث سنوات في المصحّات النفسيّة بعد تجربةٍ عاشها، في القرن التاسع عشر، في كنف طائفة الإيرفينغيّين المتطرّفة في اسكتلندا.