الاقتصاد اللبناني Archives - 180Post

central_bank_lebanon-afp_file-18-1280x847.jpg

في بيانٍ طغت عليه تعابير وكلمات توحي بدخول لبنان غرفة العناية الفائقة في قسم الطوارئ (ظروف استثنائية، وضع خطير، واقع غير مسبوق...)، أعلن حسان دياب رئيس حكومة "الفرصة الأخيرة"، بحسب وصْف السفير الفرنسي في بيروت Bruno Foucher، قرار لبنان "تعليق دفع سندات اليوروبوند" (وليس "عدم الدفع") في إخراج ذكي يتفادى إحداث صدمة سلبية لدى مَن يعنيهم الأمر. واليوروبوند، للتذكير، هي سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية لا العملة المحليّة، وتعني بلغة المال، أداة دين لجأت إليها الحكومة اللبنانية لتمويل مشاريعها، وتوفير عائد جيّد للمستثمرين مقابل مخاطر مقبولة. وعلى الرغم من أنّ الاسم يتضمّن كلمة "يورو"، إلاّ أنّ هذا اليورو لا يعني العملة الأوروبية، بل العملة الصعبة الأهمّ، أي الدولار، الذي يشكّل اليوم العنوان الصريح للإنهيار الحاصل في القطاع المالي اللبناني.

Lebanon_Economy_11698-1280x899.jpg

بعد ثلاثة عقود من الخيارات الاقتصادية التي عُملَ بها منذ نهاية الحرب الأهلية، بات لبنان اليوم يرى بأمّ العين نتيجة انعدام الرؤية الاقتصادية، ومحصّلة الخيار الذي اتّخذ مطلع التسعينيات بضرب القطاعات الانتاجية في البلاد، واعتماد الريع نموذجاً اقتصادياً.