كوبا Archives - 180Post

map-of-the-caribbean.jpg

أزمتان دوليتان فاجأتا إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بفارق أيام: إغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويز في السابع من تموز/يوليو الجاري والإحتجاجات غير المسبوقة في كوبا في الحادي عشر منه. وليس القاسم المشترك الوحيد بين الأزمتين قربهما من الولايات المتحدة جغرافياً فحسب، بل هو الإمتدادات الأميركية في الأزمتين كلتيهما.      

manifestacion-cuba-120721-recorte-1280x640.jpg

كان يوم الأحد استثنائياً في كوبا. الجزيرة الشيوعية المحاصرة شهدت خلال اليومين الماضيين احتجاجات نادرة، خرج خلالها الآلاف إلى الشوارع، على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية، لا سيما بعدما ضربت الجائحة الوبائية القطاع السياحي الذي يعدّ ركيزة أساسية للاقتصاد الوطني.

socialist_monster__pete_kreiner.png
عزت سعدعزت سعد14/03/2021

وفقا لاستراتيجية الأمن القومى الأمريكية (2017)، انتقلت روسيا من مجرد قوة كبرى إقليمية، كما كان يحلو لباراك أوباما وصفها، إلى منافس للولايات المتحدة وخطر داهم على أمنها القومى وتهديد للنظام الليبرالى الدولى الذى تقوده واشنطن ولمستقبل هذا النظام، خاصة منذ الأزمة الأوكرانية عام 2014 وضم شبه جزيرة القرم.

gettyimages-1229750562-2048x2048-1-1280x853.jpg

في الجزء الخامس والمترجم إلى العربية من تقرير مجموعة الأزمات الدولية، مقاربة لكيفية تعامل إدارة الرئيس جو بايدن مع ملفات الأمم المتحدة، كولومبيا، المكسيك، وفنزويلا وكوبا.

gettyimages-489793766-2048x2048-1-1280x803.jpg

انفتاح الادارة الاميركية الجديدة برئاسة جو بايدن على اوروبا عموماً والفاتيكان خصوصاً، امر في غاية الاهمية. معه يصبح من الممكن فتح مسارات الحوار والتفاوض بعيدا عن لغة الحروب والسلاح الفتّاك المتمثل بالعقوبات والحصار. هذا هو الإنطباع الحالي في عاصمة الكثلكة في العالم.

Air-Force-One-Cuba-1280x865.jpg

في 17 كانون الأول/ديسمبر 2014، أعلنت إدارة الرئيس باراك أوباما عن خطة شاملة لتطبيع العلاقات مع كوبا، واختارت بذلك التخلص من أغلال الماضي من أجل الوصول إلى مستقبل أفضل للشعب الكوبي، وللشعب الأميركي، ولمجمل نصف الكرة الأرضية والعالم، وافتتاح حقبة جديدة من "المشاركة الإيجابية" في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا.

ETt4tYKXsAIfNJH.jpg
Avatar18015/04/2020

منذ انتشار فيروس "كورونا" في العالم، بادرت كوبا إلى إرسال متخصصين في الرعاية الصحية إلى 37 دولة للتعاون في مكافحة الوباء. استقبلت إيطاليا 53 طبيباً كوبياً عملوا سابقاً في غرب إفريقيا، خلال تفشي مرض "إيبولا" القاتل عام 2014. علاوة على ذلك، كانت الجزيرة المحاصرة الدولة الوحيدة التي خرقت الحظر العالمي على سفينة سياحية كانت تنقل أكثر من 600 مسافر بريطاني، وبعضهم مصاب بكورونا، وقد تقطعت بهم السبل لمدة أسبوع، بعد أن منعت الولايات المتحدة والدول المجاورة رسو السفية. سمحت كوبا للمسافرين بدخول أراضيها، وعالجت المرضى، وساعدت في نقلهم إلى وطنهم. تقوم كوبا بدور رائد في معالجة الوباء العالمي. فكيف أمكن لجزيرة صغيرة في منطقة الكاريبي، حملت إرث قرون من الاستعمار والإمبريالية، وعقود من الإجراءات العقابية من جانب الولايات المتحدة، أن تقدم الكثير للعالم؟