تحقيق Archives - 180Post

يوم-المرأة-2.jpg

عرف العالم قبل آلاف السنين الأنثى الآلهة. معها إختفت الحروب وخطابها وجيوشها وضحاياها. كان الإنسان يهتم لأكله وشربه وأمانه. إزدهرت الزراعة وصناعة أدوات الصيد والكهوف والبيوت الطينية وغيرها من وسائل الصمود في قلب الطبيعة.

السياحة-في-برلين-شارع-العرب-1024x683-1.jpg

برلين عاصمة ثقافية أوروبية بامتياز، تحتضن كذلك نشاطاً فنيّاً وفكريّاً عربيّاً مهمّاً، حتى أنها أصبحت قبلةً ومكان لقاء للعديد من العرب – بمختلف جنسياتهم. هنا، في العاصمة الألمانية، تولد الثقافة العربيّة من رحم الغربة

مخيمات.jpeg

تعتمد أجيال كاملة من الأطفال السوريين الذين ولِدوا في لبنان أو حتى هربوا بأعمار صغيرة على أحاديث أهاليهم عن الحرب، أحاديث هي قصص وتجارب، لحظات ثقيلة وطويلة تحولت لتكون أياماً وشهوراً وربما سنوات، لحظات تركت الإنسان عاجزاً أمام مواجهة الأقوى منه، سطوة الآلة العسكرية وقدرتها على تدمير كل شيء.

هارتس-780x470-1.jpg
Avatar18007/11/2022

يُسلط التحقيق الذي نشره موقع "أوريان 21" للصحافي الفرنسي المخضرم سيلفان سيبيل (ترجمته من الفرنسية إلى العربية الزميلة دينا علي من أسرة أوريان 21)، الضوء على جريدة “هآرتس” الإسرائيلية والدور الذي تقوم به "في مواجهة السياسات الرسمية".

large-المدرسة-الجزائرية-في-المرتبة-69-عالميا-من-حيث-جودة-التعليم-a77c3.jpg
Avatar18020/10/2022

يناقش الصحافي الجزائري المستقل علي بوخلف في مقالة نشرها في موقع "أوريان 21" بالفرنسية وترجمها الزميل حميد العربي إلى العربية، تداعيات قرار الرئيس عبد المجيد تبون بتدريس اللغة الانكليزية في المدارس الابتدائية الجزائرية، بدءاً من أيلول/سبتمبر الماضي.

مقترح-صورة-١٨٠-1280x720.jpeg

تحوّلت شواطئ تونس في السنوات الأخيرة إلى واحدة من أبرز نقاط شمال إفريقيا لـ"الهرب إلى أوروبا"، وبرغم أنّ البيانات المحلية الرسمية تفيد بأنّ أعداداً كبيرة يتم توقيفها خلال مسعى "عبور الحدود البحرية خلسةً" في مراكب أو زوارق، فإنّ الأقدام الواطئة شمالاً غير قليلة بدورها، بل هي في ارتفاع!

world-mental-health-.jpg

"أكثر شيء جرحني بكل حياتي"، قالت سهى محدقة إلى البعيد، تحاول عصر ما تبقى من ذكرياتها المكبوتة في مكان بعيد من الذاكرة السوداء، نعم إنّ ذاكرتها سوداء لكثرة المظالم التي تعرضت لها بسبب كونها امرأة، إمرأة من لبنان، ليست لاجئة وليست مهمشة وليست جاهلة.

door__glen_le_lievre.jpg

لم يعد التعويل على دعم وزارة الصحة والضمان الصحي الاجتماعي كافياً لمساندة الطبقات الاجتماعية محدودة الدخل مع كل ما نشهده من فصول يومية من فصول إنهيار اقتصادي ومالي وأخلاقي يقضي على ما تبقى من حق الإنسان في الوصول الى الخدمات الصحية ولو الأولية.