حرب تموز Archives - 180Post

gettyimages-71437819-2048x2048-1-1280x896.jpg

يروي المساعد السياسي لرئيس مجلس النواب علي حسن خليل في كتابه "صفحات مجهولة من حرب تموز" أن الرئيس نبيه بري قال للسيد حسن نصرالله في أول لقاء جمعهما في أيلول من تلك السنة "في السياسة، نعم نحن إنتصرنا يا سيد (على إسرائيل) والعالم لن يستطيع أن ينكر هذا.. ولكن في لبنان هناك من يصر على التنظير لمنطق الهزيمة ولا يريدك أن تكون في مظهر المنتصر".  

-السيد-حسن-نصر-الله-ضريح-رفيق-الحريري.jpg

طوال سنوات ما بعد انتهاء الحرب الأهلية وتطبيق اتفاق الطائف (1990 ـ 2005)، أدارت سوريا الحياة السياسة اللبنانية، وفق معادلة "تخصيص الطوائف"، بحسب الباحث أحمد بيضون، أي خصخصة "المقاومة" العسكرية لحزب الله أو الشيعة، وخصخصة "الإعمار" (ومعه الإقتصاد) للرئيس رفيق الحريري أو السنّة. ما بينهما كان التهميش من نصيب المسيحيين إذ نُفي وسُجن قادتهم (ميشال عون، أمين الجميل، وسمير جعجع).

157-.jpg

لطالما كان الكاتب العربي الكبير محمد حسنين هيكل يدعو إلى تفادي التصادم المباشر مع الاميركيين وأن يحاول العرب قدر المستطاع المناورة والمراوغة لتقليل تأثيرهم وتجنب اعطائهم فرصة الانقضاض، والا فهو الانتحار. المرحلة التي تمر بها منطقتنا، ليست حراجتها من صنع الاميركيين وحدهم، بل هي نتاج سياسات سياسية وإقتصادية وإجتماعية، أدت إلى تصدعات صار بمقدور الخارج أن يتسلل منها، سواء بعنوان صندوق النقد أو غيره من المسميات.. وما أكثرها.

Getty.jpg
Avatar18022/12/2019

تواجه إسرائيل منذ سنوات معادلة صعبة: تتمنى خوض حرب جديدة ومدمرة ضد حزب الله، تكون مضمونة النتائج وتنتهي بإعادة لبنان عقوداً من الزمن إلى الوراء، غير أن التمنيات شيء والقدرة شيء آخر. بمعايير التمنيات، كان يمكن لتلك الحرب أن تحصل منذ سنوات أو بالأمس أو اليوم، لو كانت إسرائيل جاهزة لدفع الأثمان، لكن بمعايير القدرة، يبدو ذلك مستبعداً في ضوء موازين القوى أو ما يسمى توازن الرعب الردعي. لذلك، ثمة تقدير في أجهزة الأمن الإسرائيلية أن إمكانية ذهاب تل أبيب نحو توجيه ضربة استباقية ضد حزب الله وترسانته الصاروخية "إمكانية منخفضة جدا"، كما يقول الكاتب والمحلل العسكري الإسرائيلي بن كاسبيت، في مقالة نشرها له، موقع "المونيتور".