SlideShow Archives - Page 2 of 16 - 180Post

profile-300x300-1.png

في سيرة الفضل شلق، تكتشف رجلاً لا يقين لديه. تجريبي باحث عن حقيقة ما ولكنه لا يهتدي إليها. صراحته تجرح كرمح السيف وثورته لا تخمد برغم العمر السبعيني. علاقته برفيق الحريري لا تزال تستوقف كثيرين، برغم إنتماء شلق إلى مدرسة فكرية يسارية وقومية عربية، تجعله يحاكم ويحاكي الكثير من المواضيع، بلغة غير إنتهازية. تناولنا في الجزء الأول سيرة شلق من فلسطين إلى رفيق الحريري. في الحلقة الثانية، بعض سيرة شلق من إتفاق الطائف حتى 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

5e3c12a23802d.image_.jpg

منذ بداية الحرب في سوريا، شكل الشمال السوري عموماً، وحلب على وجه الخصوص، هدفاً تركياً واضحاً، ونقطة ارتكاز للمشروع التركي في الداخل السوري، سواء لأهداف أمنية أو سياسية تركية تتعلق بالأكراد من جهة واعتقاد أنقرة بـ"أحقية العثمانيين في حلب"، أو لأهداف اقتصادية أخرى، لما تمثله حلب من ثقل اقتصادي وتجاري في المنطقة، الأمر الذي بدا جلياً خلال الشهرين الماضيين، مع انطلاق عمليات الجيش السوري في ريفي إدلب وحلب لفتح الطرق الدولية نحو عاصمة سوريا الاقتصادية، وارتفاع النبرة التركية، والتدخل العسكري المباشر لعرقلة هذه العمليات، أو على الأقل محاولة ضمان حصة من "كعكة" الطريق والبقاء على حدود المدينة، والاستفادة القصوى من الصراعات الدولية بما يحقق مصالح تركيا، التي برعت في استغلال الحرب السورية على جميع الأصعدة.

1-37-840x540-1.jpg

تزامن خبر إقالة مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة السيد المنصف البعتي على خلفيّة ما عُرف بـ"خروجه عن النص" و"ذهابه أبعد ممّا كان يريده رئيس الجمهوريّة السيد قيس سعيّد"، بعد أنْ "بالغ" المندوب الدائم في إظهار كافة أشكال الدعم للفلسطينيين بشكلٍ يرقى إلى أنْ "يُفسد" العلاقات التونسيّة الأميركيّة؛ مع واقعة مماثلة لناحية تحرّي العناوين المقبلة، تزيد من ترجيح كفة أخرى، لا يرغب لا التونسيون ولا غيرهم في تصوّرها في المدى المنظور، نتطرّق إليها لاحقاً هنا.

126631-1026140122.jpg

لن يستقر لبنان ما لم تستقر سوريا. هذه حقيقة تاريخية عمرها من عمر كيانين واقعين في حيز صراعي، جغرافياً وإستراتيجياً.  المسار الأميركي ـ الإيراني، برغم طلعاته ونزلاته، وآخرها إستهداف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني، هو مسار تفاهمي، في نهاية الأمر، ولو أن الحيز الزمني غير محدد السقف. أي تفاهم إيراني ـ أميركي في السنوات المقبلة، ستكون له حتماً هزّاته الإرتدادية في المنطقة. هل نشهد ولادة "إتفاق رباعي" جديد في لبنان؟ وإذا تكرر تفاهم السنة والشيعة في لبنان على إدارة منظومة السلطة وحماية مصالح كل طرف من الطرفين، هل يكون أحدهما محتاجاً للتحالف مع قوة طائفية محلية أخرى، أم أن التفاهم السني ـ الشيعي سيكون الناظم والمحدد لباقي العلاقات والتفاهمات الطائفية؟ هل يقود نقاش من هذا النوع إلى سؤال أي سلوك يجب أن يسلكه مسيحيو لبنان، في مواجهة إحتمالات التسويات الكبرى، فلا يدفعوا من دورهم كبير الأثمان، بل يجنون مكاسب لا تحمي مستقبلهم وحسب، بل مستقبل بلد تعددي لا مثيل له في الشرق، برغم لحظته الحالية الصعبة جداً.

https-_cdn.cnn_.com_cnnnext_dam_assets_200104145940-iran-anti-us-protest.jpg

تجاوز التعداد السكاني لإيران حدود الثمانين مليون نسمة، وهم يقطنون في بيئة جغرافية شديدة التنوع ذات مساحة كبيرة تطل بها على آسيا الوسطى وروسيا شمالاً، وجبال الهندكوش وشبه القارة الهندية شرقاً، وعلى بحر العرب والخليج وبلاد الرافدين وهضبة الأناضول غرباً.

RTS30606-1280x720.jpg

في وقت يواصل الجيش السوريّ معركة التحرير الواسعة التي يقودها في إدلب، ثمة معركة "عضّ أصابع" غير معلنة تجري أحداثها بين الصديقين اللدودين - تركيا و"جبهة النصرة".  يدرك كلا الطرفين أن خرائط السيطرة ستستقر عند خطوط معلومة مسبقاً رسمتها اتفاقات أستانا وسوتشي، ولذلك يدور الصراع بينهما على "ما بعد هذه المرحلة" وكيفية إدارة ما سيتبقى من منطقة خفض التصعيد. هل ستنجح أنقرة في فرض منطقة آمنة خالية من الارهاب أم أن براغماتية الجولاني ستجرّ السياسة التركية إلى صفّه؟

20200206_114055-1280x941.jpg
Avatar18006/02/2020

أسعد حيدر هو صحافي بالفطرة. زادت الدراسة رصيده وعمقت الخبرة تجربته. إقتحم ملفات كبيرة في المنطقة. جال في عواصم كثيرة، لكن العواصم الأحب إلى قلبه هي بيروت وباريس وطهران. راكم في الملف الإيراني، قراءة وعلاقات سياسية وإجتماعية، فصار مع الوقت "خبيرا محلفا". ميزته أنه يتحرك في ثلاث دوائر في آن واحد: العربي أولا، اللبناني أولا، الإيراني أولا. تتشابك دائرة مع أخرى، لكن "لا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم". العبارة التي قالها له الإمام الخميني، قبيل توجهه من نوفل لوشاتو في ضاحية باريس بإتجاه طهران. يتعصب أسعد حيدر للبنانيته وعروبته وفي صلبها فلسطينيته، لكن إيران حاضرة في معظم كتاباته التي يغلب عليها الطابع النقدي. يقول شارحاً "أنا أنتقد بصفتي إيراني الهوية". هذه "الإيرانية" جعلت البعض ينظرون إليه بصفته "جاسوساً إيرانياً مزروعا عند رفيق الحريري وتيار المستقبل، بينما كان ينظر إليه الإيرانيون بتوجس بإعتباره أيضا جاسوسا حريريا. يقول أسعد حيدر إن من يجتمع ضده إتهام من هنا وإتهام من هناك إنما يسير في الطريق القويم مستنداً إلى ضميره فقط.. كسله المتأصل والمتشابك مع إحباط أكثر تأصلاً جعله يتأخر في إصدار مولوده الأول: "أيام مع الإمام الخميني وبدايات الثورة". كتاب أسعد حيدر أبصر النور عن دار الفارابي في بيروت (295 صفحة) وسيكون في متناول الجمهور مع حفل التوقيع الذي ستشهده نقابة الصحافة في بيروت الجمعة في 7 شباط/فبراير 2020، من الساعة الثالثة عصرا وحتى السادسة مساء. في ما يلي الفصل الأول من الكتاب بعنوان "اللقاء الأول".

2334BCBE-60DD-4266-9FA6-B1BCF05F7B9F_w1023_r1_s.jpg

استعرض رئيس قسم العمليات في الجيش الصهيوني، الجنرال أهرون حليوة، خريطة التهديدات التي تواجهها الدولة العبرية، وحذر من "تدهور الوضع الأمني"، مبيناً أن "كل المؤشرات تظهر أن العام 2020 سيكون عاماً سيئاً، وسوف ينطوي على احتمالات سلبية على مصالح إسرائيل".

5e380fb62030274a4101019a.jpg

من أوكرانيا وبيلاروسيا إلى كازاخستان وأوزبكستان تنقّل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في الفضاء السوفياتي.  سريعاً، استشعرت موسكو الهدف المركزي من تحركات "الضيف السام"، كما وصفه الإعلام الروسي، وهو  الاستثمار في التناقضات السائدة بين روسيا والجمهوريات السوفياتية السابقة في بعض الملفات الاقتصادية والسياسية، وربما افتعال أزمات ضمن ملفات أخرى، سعياً لاستعادة التجربة الأوكرانية.