أوروبا Archives - 180Post

11-Angela-Merkel.jpg

كثيرا ما راودنى سؤال لم يكن فى معظم المرات بريئاً، سألت وما زلت أسأل، هل نحن الآن أمام ألمانيا «أوروبية» أم أوروبا «ألمانية». بمعنى آخر هل خرجنا من تجربة الزعماء الألمان ما بعد الحرب وأولهم كونراد أديناور وآخرهم أنجيلا ميركل بألمانيا، وقد اكتست بقيم وطباع وتطلعات ومفاهيم «أوروبية»، أم خرجنا بأوروبا وقد تلونت بألوان وخصال ألمانية حتى بدت لنا الآن مثل ثمرة مكتملة لجهود وتجارب وتطلعات ألمانية؟

attack_to_democracy__emanuele_del_rosso.png

أما وقد احتفلت الصين بالعيد المئوي لميلاد الحزب الشيوعي الصيني وسط فرحة حقيقية وتقدير عظيم من مئات الملايين من الصينيين الذين استفادوا من وجوده في الحكم، لم يكن هناك بد من أن تجري المقارنات إن لم تكن بين ما تحقق لمصلحة الشعوب في ظل هذا النظام أو ذاك فلتكن بين نجاعة النظم وقدرتها على الاستمرار والتأقلم.

70_years_china__bart_van_leeuwen.jpg

بحقائق القوة ومتغيرات العصور لم يعد ممكنا إعادة إنتاج النظام العالمي المتهالك. لا الولايات المتحدة القوة العظمى المهيمنة ولا روسيا وريثة الاتحاد السوفييتي القوة العظمى الثانية على ما كانت عليه الأحوال بعد الحرب العالمية الثانية.

fur-coat-biden-cm_0.jpg

مع شعار "أمريكا عادت" طار الرئيس جوزيف بايدين إلى أوروبا. حمل في حقائب سفره حلماً، أو وهماً كبيراً صنعه هو وأعوانه الأصغر سناً خلال الحملة الانتخابية. وصل وفي ذهنه وأذهانهم أنهم ومن خلال سلسلة قمم متتالية سوف يقنعون الحلفاء من قادة دول الغرب أن أمريكا التي هم في انتظار عودتها عادت.

img281-ffgw.jpg

بدأت زيارة الرئيس الأمريكى جو بايدن إلى الخارج فى أوروبا للتأكيد على أولوية استنهاض الحلف الغربى والبعض يقول إعادة إحياء هذا الحلف وضخ دماء جديدة فيه بعد أن ساهمت سياسات الرئيس الأمريكى السابق فى تهميشه.

gettyimages-182100918-2048x2048-1-1280x747.jpg

برغم الأجواء الإيجابية التي أشاعها المفاوضون خلال الأيام الماضية، لإنعاش محادثات فيينا النووية غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة، إلا أن المناخات الفعلية تشي بإنتكاسة ما أصابت المسار التفاوضي إلى حد القول إن الجولة الخامسة "كانت جولة رفع عتب".

gettyimages-1230850741-2048x2048-1-1280x852.jpg
Avatarخاص 18007/06/2021

"معاهدة السماوات المفتوحة" التي كانت تهدف لبناء الثقة بين روسيا والغرب من خلال السماح بإجراء رحلات استطلاع غير مسلحة فوق أراضي كل دولة موقعة على المعاهدة، صارت في مهب الريح بعد انسحاب واشنطن منها، الامر الذي استوجب انسحاباً روسياً مماثلاً.